لاورا باوزيني: لم أحلم بالشهرة قط

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • المغنية لاورا باوزيني-(أرشيفية)

مكسيكو سيتي- على الرغم من مبيعات اسطوانتها التي وصلت إلى 45 مليون نسخة، وكونها المغنية الإيطالية الأشهر في العالم، أكدت لاروا باوزيني أن الشهرة لم تكن هدفها مطلقا، مشيرة إلى أن السبب وراء سعادتها هو الموسيقى وليس النجاح.
وفي مؤتمر صحفي عقد أول من أمس بالعاصمة المكسيكية لتقديم ألبومها الأخير (إنيديتو) "لم أحلم بالشهرة قط"، وذلك بعد أن أمضت عامين بعيدة عن الوسط الفني في محاولة لإعادة اكتشاف نفسها، ولقضاء فترة أطول مع أسرتها.
وأشارت إلى أنها عندما بدأت الغناء في عمر الثامنة اتخذت منحى غير متوقع عندما شاركت في مسابقة محلية للمواهب مكنتها من الوصول إلى مهرجان سان ريمو، حيث عرفت على الصعيد الدولي.وتابعت "سارت الأمور على نحو جيد منذ بدأت الغناء منذ أكثر من 14 عاما، ولكنني كنت في حاجة إلى الوقت لأعيد التعرف على الأمور البسيطة في الحياة"، حيث "لم أكن أتذكر كيف كنت قبل الدخول في عالم الموسيقى".
وأبدت سعادتها بالتوقف و"التمتع بحياة عادية"، في الوقت الذي أقرت فيه أنها في هذه الفترة تعلمت كيفية "القيام بالأمور الأكثر جوهرية" بالحياة اليومية، مثل الطهي، وإجراء حوالة بنكية والخياطة وترتيب دولاب الملابس بتعاقب الفصول.
وقالت مازحة "أنا المنبوذة في عائلتي"، موضحة أن أقاربها دائما ما تولوا مسؤولية القيام بالمهام اليومية. وتعد هذه المرة الأولى التي تبتعد فيها المغنية عن الساحة الفنية، لذا فقد استغلتها لكتابة الأغنيات التي تكمل هذا المشروع الجديد بهدوء و"روية".ويضم الألبوم الجديد، الذي شاركت المطربة في إنتاجه، 14 أغنية ومن المقرر أن يطرح بالأسواق 15 من الشهر المقبل.

(إفي)

التعليق