يا فؤادي

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً

 د. أمل العلمي اختصاصية أسرية

تشكو سهام من ابنتها البالغة من العمر عشرة أعوام، كونها بدأت تدخل في مرحلة جديدة؛ حيث باتت تحب الجلوس مع الكبار وتقليد الفتيات الأكبر سنا منها، الأمر الذي يثير استياء من حولها، حيث أصبح الأمر مزعجا، مبينة أنها لا تريد أن تتسبب لها بالإحراج أمام الآخرين ولا تعرف ما العمل؟
تمر الفتاة في هذه المرحلة من العمر بأمور تتعلق بالنمو، أو تغير الهرمونات، أو محاولة صقل شخصيتها، فتحاول أن تبدو مرحة وتختلط بالآخرين وتقلد الكبار.
وعلى الأم أن تفهم ابنتها طبيعة المرحلة، لا أن تعزز عندها هذه الأمور وأن تعمل على توعيتها وتنمية مهاراتها وهواياتها لتنصرف عن تقليد الآخرين والتصرف بطيش، وتعزز صفاتها الإيجابية أمام الآخرين.

التعليق