مؤشرات على خطورة تناول الحامل أطعمة غنية بالدهون المتحوّلة

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • MCT

القاهرة- بيَّنت دراسة أميركية حديثة أن الحامل التي تستهلك الكثير من الدهون في الوجبات السريعة قد تنجب طفلاً أكبر من حجمه الطبيعي.
وركّزت الدراسة على حوالي 1400 امرأة حامل ممن أنجبن أطفالاً بين العام 1999 و2002، وقد ملأت السيدات قائمة استبيان عن نظامهن الغذائي أثناء الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ووجد الباحثون أنه كلما زاد تناول السيدات لأطعمة غنية بالدهون المحولة، والتي تؤدي إلى زيادة الكولسترول الضار وتقلل من الكولسترول الحميد الذي يحافظ على صحة القلب أثناء الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل كلما زاد وزن الوليد.
وتَبيّن أن هناك علاقة بين زيادة مقدار الدهون المحولة في أطعمة السيدات، محل الدراسة، وإنجاب أطفال بوزن زائد، حتى مع مراعاة العوامل الأخرى، مثل وزن جسم الأم قبل الحمل ودخل الأسرة والتعليم وكمية السعرات الحرارية التي يستهلكنها.
وصرحت كاتبة البحث من كلية هارفارد للصحة العامة ببوسطن جوليانا كوهين أن الدراسة لم تثبت ما إذا كانت هذه الدهون وحدها هي التي تتسبب في إنجاب أطفال بأحجام كبيرة، وقالت "إلا أن هناك مخاطر في إنجاب طفل يزيد وزنه عن المعدل الطبيعي".
وأضافت كوهين "فمثلاً إنجاب أطفال بهذا الحجم يحتاج جراحة قيصرية، كما أن هؤلاء الأطفال يكونون أكثر عرضة للإصابة بالسكر وأمراض القلب في مراحل تالية من حياتهم، إنه لأمر ضروري أن يحد الشخص من كميات الدهون في نظامه الغذائي، لهذا يجب على السيدة الحامل أن تفكر في مدى تأثير هذه الدهون على نمو الجنين كذلك".
وتوجد الدهون المتحولة الصناعية في الأطعمة التي تحتوي على زيوت مهدرجة، مثل تلك التي نجدها في الكثير من أكياس الطعام مثل البطاطا المقلية والمقرمشات والكعك المحلى، بالإضافة لوجبات الطعام السريعة، وتحتوي بعض اللحوم ومنتجات الألبان على دهون متحولة طبيعية، إلا أن الأشخاص يحصلون على معظم الدهون المتحولة من مصدر صناعي.-(العربية . نت)

التعليق