قائد الطائرة يستدعي حسن لغرفة القيادة ويمنحه الطمأنينة

استقبال شعبي لنشامى المنتخب العائدين من سنغافورة

تم نشره في الجمعة 14 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • عدد من لاعبي المنتخب الوطني ينتظرون وصول امتعتهم في مطار الملكة علياء أمس - (تصوير: جهاد النجار)

خالد الخطاطبة

عمان- حظي المنتخب الوطني لكرة القدم باستقبال شعبي حافل في مطار الملكة علياء الدولي، لدى عودته الى عمان فجر أول من أمس قادما من سنغافورة مرورا بتايلند، بعد خوضه مباراة أمام المنتخب السنغافوري انتهت بفوز "النشامى" بنتيجة 3-0 ضمن تصفيات كأس العالم.
الجمهور، الذي حرص على التواجد في المطار، هتف مطولا لنجوم المنتخب، مشيدا بأداء اللاعبين وقدرتهم على تحقيق حلم الشارع المحلي بالمنافسة على إحدى بطاقات مونديال البرازيل 2014.
محترفون في المنتخب يقلعون والبقية في الانتظار
المنتخب عاد الى عمان بكامل نجومه، باستثناء المحترف في صفوف فريق الفتح السعودي اللاعب شادي أبو هشهش، الذي طار من سنغافورة الى السعودية للالتحاق بفريقه.
أما المحترف في صفوف فريق السالمية الكويتي عدي الصيفي، فقد عاد برفقة المنتخب الى عمان قبل أن يطير ليلة أمس إلى الكويت.
المحترفون في صفوف الأنصار السعودي والقادسية الكويتي ودهوك العراقي محمد منير وأنس بني ياسين وأنس حجة، عادوا برفقة المنتخب الى عمان، بانتظار الالتحاق قريبا بأنديتهم التي سبق وأن خاطبتهم بضرورة العودة في أسرع وقت.
استئناف التجمع نهاية الشهر
أوعز المنتخب الى لاعبيه الالتحاق بأنديتهم استعدادا لمنافسات دوري المناصير وبطولة كأس المناصير، الى جانب تحضيرات الوحدات لاستضافة ناساف الأوزبكي الثلاثاء المقبل بكأس الاتحاد الآسيوي.
وسيعاود المنتخب تجمعه نهاية الشهر الحالي "بعد الأسبوع التاسع من الدوري"، استعدادا لملاقاة منتخب سنغافورة في مباراة الإياب في عمان يوم 11 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
إلى ذلك، أجمع نجوم المنتخب على أن الروح الأسرية التي تسود الفريق، كانت أحد الأسباب التي قادت المنتخب لتحقيق نتائج متميزة، مؤكدين أن المنتخب الحالي يعد المنتخب الأكثر تجانسا على الصعيدين الفني والأسري.
كما أشاد اللاعبون بتعامل المدير الفني للمنتخب عدنان حمد خارج الملعب، الى جانب أسلوبه الراقي في تلمس هموم ومشاكل اللاعبين، مما انعكس إيجابا على نتائج الفريق، مؤكدين توقهم للتجمع من جديد لمواصلة الانتصارات بحثا عن تحقيق حلم المونديال.
واللافت في الرحلة الأخيرة الى تايلند وسنغافورة أن جميع اللاعبين أجمعوا على أنها كانت الأجمل والأمتع على مختلف الصعد.
يشار الى أن المنتخب الوطني يتصدر حاليا المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط من ثلاث مباريات، يليه المنتخب العراقي في المركز الثاني برصيد 6 نقاط، ثم المنتخب الصيني برصيد 3 نقاط، فيما يخلو رصيد منتخب سنغافورة من النقاط.
حسن يجلس في غرفة القيادة
استدعى قائد الطائرة التي أقلت المنتخب الوطني لكرة القدم من تايلند الى عمان، اللاعب حسن عبدالفتاح للجلوس معه في غرفة القيادة، لإطلاعه على آلية العمل، وبالتالي بعث الطمأنينة في نفسه، خصوصا وأن "كابتن" الطائرة عرف بقصة خوف حسن المتكرر من ركوب الطائرات.
تفاصيل القصة بدأت عندما وصل المنتخب من سنغافورة الى تايلند في طريق العودة الى عمان، حيث صعد اللاعبون الى طائرة الملكية التي أقلت الفريق من بانكوك الى عمان، إذ حرص قائد الطائرة على مصافحة لاعبي المنتخب، وتهنئتهم بالفوز على منتخب سنغافورة، قبل أن يدعو حسن لمرافقته الى غرفة القيادة.
قائد الطائرة شرح للاعب آلية الإقلاع، وأخبره بأنه لا حاجة للخوف من الطيران، لأن الأمر يعد عاديا، الأمر الذي بعث الراحة والطمأنينة في نفس اللاعب الذي لم يعان كما جرت العادة من رحلة الطيران الطويلة.
دماثة خلق قائد الطائرة، دفعت اللاعبين لزيارة غرفة القيادة والاطلاع على آلية العمل، في خطوة زادت مؤشر الفرح والسعادة للاعبي المنتخب المنتشين بالنصر.
يشار الى أن اللاعب عبدالفتاح عرف عنه "فوبيا" الطيران، الأمر الذي يدفعه لتفضيل الارتحال برا مهما طالت المسافة وصعبت المشقة على ركوب الطائرة.

khaled.khatatbeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الكابتن محمد الهملان (وسام نمر)

    السبت 15 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    الكابتن اسمه محمد الهملان قمة في الرقي ودماثة الخلق .
  • »اسم القائد (فهد)

    الجمعة 14 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    كنت اتمنى من الكاتب ذكر اسم الكابتن لانه يستحق ذلك
  • »تحياتي لحسن عبد الفتاح (majdi)

    الجمعة 14 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    السلام عليكم

    حسن لاعب كبير ولاعب خلوق والحمد لله والأهم نتمنى من الله أن يتجاوز حسن أزمته هذه .