منتخب الكرة النسوي يخسر أمام إيران في نصف نهائي غرب آسيا

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعبة المنتخب الوطني سما خريسات تحاول السيطرة على الكرة وسط مضايقة إيرانية أمس – (تصوير: صلاح أبو وهدان)

خالد حسنين

أبو ظبي – فقد المنتخب النسوي لكرة القدم فرصة المنافسة على لقب بطولة غرب آسيا الرابعة، إثر خسارته أمام المنتخب الإيراني 2-3 في المباراة التي جرت مساء أمس على ستاد الشيخ سلطان بن زايد في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.
المواجهة التي أقيمت لحساب الدور نصف النهائي، شهدت ندية كبيرة بين المنتخبين الأكثر ترشحاً لنيل اللقب، قبل أن يكسب الإيراني الرهان، بحضور القنصل الأردني في الإمارات هيثم أبو الفول وجمهور كبير من أبناء الجالية الأردنية.
وفي مباراة ثانية ضمن نفس الدور، تغلبت الإمارات على البحرين 4-0، ليلتقي الفائزان مساء غد الأربعاء في المباراة النهائية، ويسبقها مواجهة تحديد المركز الثالث.
هدف مبكر
لم يمهل منتخبنا منافسه سوى 3 دقائق حتى افتتح التسجيل حينما نفذت ستيفاني النبر ضربة ثابتة ارتدت من القائم الأيمن لمرمى الحارسة الإيرانية زمرد سليماني لتتابعها شهيناز جبرين باتجاه الشباك.
الهدف منح المجريات طابعاً مثيراً، إذ تجلت بعد ذلك أطماع لاعباتنا بالتعزيز، وسط محاولات إيرانية للتعديل.
منتخبنا اعتمد كعادته على ستيفاني التي لعبت دوراً بارزاً في عملية صناعة اللعب، وتناوبت شهيناز وسما خريسات الطلعات الهجومية، ولعبت لونا المصري خلف المهاجمة ميساء جبارة.
في المقابل؛ ظهر الإيراني بصورة جيدة، وبرزت تحركات مريم رحيمي التي شكلت مصدر قلق مستمر لمدافعاتنا، فضلاً عن فريشتي كريمي صاحبة الإنطلاقات القوية، وكانت الإيرانيات قريبات من إدراك التعادل لولا أن الحارسة زينة السعدي تصدت في الوقت المناسب لعرضية نيلوفار اردلاني، ليأتي الرد الأردني سريعاً على ذلك حينما تسلمت ميساء تمريرة طويلة خلف المدافعات لكن الحارسة تصدت للموقف، بعدها كانت شهيناز تواجه المرمى لكنها فضلت التمرير لميساء فقطعت المدافعة الكرة في اللحظة الأخيرة.
تراجع
استهل المنتخبان الشوط الثاني برغبة مشتركة للتسجيل، وكادت شهيناز أن تسجل من تسديدة جانبية مرت بجوار المرمى، وأجرت الهولندية هيسترين تبديلاً مبكراً بإخراج ستيفاني للإصابة وتقحم عوضاً عنها ياسمين خير. في المقابل، كانت مريم رحيمي قريبة من تسجيل هدف التعديل لكن عرضيتها لم تجد المتابعة، وشهدت الدقيقة 57 مولد الهدف الإيراني عن طريق نفس اللاعبة حين اخترقت المنطقة الدفاعية وسددت على يمين السعدي، وواصل الإيراني فرض حضوره عبر رحيمي التي احرزت الهدف الثاني د. 73 بنسخة كربون عن الهدف الأول حينما اخترقت الدفاع وسددت أرضية زاحفة.
الهدف أثار حفيظة لاعباتنا اللواتي أدركن ضرورة تكثيف التواجد في المنطقة الأمامية لتعويض النتيجة، ونفذت سما خريسات ضربة ثابتة تصدت لها الحارسة الإيرانية بصعوبة، بيد أن ذلك الإندفاع كلف منتخبنا الهدف الثالث حينما احتسب الحكم ضربة ثابتة للإيراني داخل منطقة الجزاء، فهيأت كريمي الكرة إلى رحيمي التي أطقتها بقوة في المرمى د. 83.
المجريات التالية شهدت ضغطاً أردنياً لتقليص الفارق، والذي تحقق بواسطة فرح بدارنة التي استغلت عرضية ياسمين خير ووضعت الكرة في المرمى د. 86، بعدها كانت ياسمين تسدد كرة زاحفة تصدت لها الحارسة، وفي غمرة الضغط الأردني واجهت الإيرانية أردلاني المرمى قبل أن تتعرض للإعثار خارج المنطقة من قبل الحارسة السعدي التي خرجت بالبطاقة الحمراء إثر ذلك، وفي ظل استنفاد التبديلات تولت المدافعة آية المجالي حراسة المرمى فيما تبقى من وقت.

التعليق