انطلاق فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان السامر للثقافة والتراث في الراجف

تم نشره في السبت 8 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • احتفل في قرية الراجف بلواء البترا أول من أمس بانطلاق فعاليات مهرجان السامر -(بترا)

الراجف- احتفل في قرية الراجف بلواء البترا مساء أول من امس الخميس بانطلاق فعاليات مهرجان السامر للثقافة والتراث في دورته الخامسة في اطار احتفالية معان مدينة الثقافة الاردنية للعام 2011.
وقال وزير الثقافة جريس سماوي الذي رعى الاحتفال في كلمة ألقاها بحضور السفير الكويتي في عمان عبد الله الدعيج ومحافظ معان عبد الكريم الرواجفة، إن محافظة معان التي شهدت مدنها وباديتها وريفها ولادة الدولة الاردنية، وتأسيس كيانها، تسهم الى يومنا هذا في صنع مستقبل الاردن ومستقبل ابنائه والحفاظ على امنه واستقراره.
وأضاف سماوي ان معان كانت وما تزال مدينة التأسيس، ونخلة الدولة الاردنية، ومحمل الحج الشامي، ومدينة سكة الحديد، ومدينة ابناء الثورة العربية الكبرى، في وقت احتضنت فيه المحافظة باطرافها المترامية حضارات ضربت جذورها في اعماق التاريخ، وخلفت حضارات انسانية خالدة في البترا والشوبك واذرح والحميمية.
وثمن وزير الثقافة هذه المبادرة من قبل جمعية فرقة الراجف للسامر التي نظمت هذا المهرجان، مشيدا بدورها في الحفاظ على موروث الآباء والاجداد وتطويره.
وأعلن خلال الاحتفال عن تقديم مبلغ ثلاثة آلاف دينار من الوزارة لصالح الجمعية لدعمها ومساعدتها، وتمكينها من القيام بدورها في مجال الحفاظ على التراث والموروث الشعبي والحضاري.
من جهته اشار محافظ معان عبدالكريم الرواجفة في كلمته الى الواقع الثقافي الذي تعيشه محافظة معان منذ انطلاق احتفالية معان مدينة الثقافة الاردنية للعام 2011، لافتا الى ان المحافظة تشهد حالة ثقافية فريدة.
وأشاد الرواجفة بدور وزارة الثقافة ومديرية ثقافة معان والهيئات الثقافية المختلفة في المحافظة والتي اسهمت في تنشيط الحياة الثقافية فيها وتعزيز مسيرتها.
بدوره اكد سالم علي الرواجفة في كلمة ابناء قرية الراجف عن اعتزاز ابناء الراجف بتاريخهم وتراثهم وموروثهم الثقافي الكثير والتاريخي.
وقال ان القرية تزخر بالكثير من الابداعات الثقافية والتراثية وصور التكافل الاجتماعي التي ما تزال حاضرة بين اهلها وسكانها، مجددا في الوقت ذاته اعتزاز ابناء الراجف ومحافظة معان بالقيادة الهاشمية وانتمائهم لتراب هذا الوطن العزيز.
واشتمل الاحتفال على عروض قدمتها فرقة الحسين الموسيقية التابعة لوزارة الثقافة وفرقة من الهجانة والخيالة ومعرض تراثي جسد طبيعة الحياة التراثية الأصيلة التي يعيشها ابناء البادية وقرية الراجف، كما اشتمل على عروض غنائية متنوعة للسامر قدمتها فرقة الراجف للسامر وإلقاء عدد من القصائد النبطية.
وتشارك في المهرجان فرق فنية وفلكلورية من مختلف مناطق المملكة تشمل مناطق الراجف ومعان والبادية الشمالية والحسا والريشة، إضافة إلى مشاركة فرقة مغير راحوب من اربد.
ويشارك كل من الشعراء النبطيين ذياب الرواجفة وسلطان الرواد وتيسير الحويطات ومحمد الدماني والشاعرة أصيل الشوابكة في فعاليات المهرجان، إلى جانب عدد من شعراء الربابة من مختلف مناطق المملكة فيما يقدم الفنان حسين طبيشات يوم غد عرضا مسرحيا. وحضر افتتاح المهرجان الذي يستمر 3 أيام، عدد من نواب المحافظة ومدير ثقافة معان يوسف الشمري ورئيس المكتب التنفيذي لمعان مدينة الثقافة الاردنية المهندس احمد النوافلة وجمع غفير من المدعوين والمواطنين من مختلف انحاء المحافظة.-(بترا-موسى خليفات)

التعليق