سلمان بن ابراهيم يعلن عن رغبته في الترشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي

تم نشره في الجمعة 7 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • البحريني سلمان بن ابراهيم آل خليفة يقرر الترشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي -(أ ف ب)

دبي - علمت وكالة "فرانس برس" أمس الخميس من مصدر موثوق به في الاتحاد البحريني لكرة القدم ان الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة كشف عن رغبته في الترشح لمنصب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وقال المصدر "ان رئيس الاتحاد البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة أعلن عن رغبته في تقديم ترشيحه لمنصب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم".
واضاف "ان الشيخ سلمان لا يريد استباق الامور وهو ينتظر فتح باب الترشيح رسميا"، مؤكدا "معرفة آسيا بالشيخ سلمان من خلال تجاربه السابقة في الاتحادين الآسيوي والدولي (فيفا)".
وتابع المصدر "كما ان الشيخ سلمان بن ابراهيم يؤكد حرصه على بقاء منصب رئيس الاتحاد الآسيوي في منطقة غرب آسيا".
يرأس الصيني جانغ جيلونغ الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالوكالة حاليا بعد ايقاف رئيسه القطري محمد بن همام مدى الحياة من قبل لجنة الاخلاق في الفيفا بسبب مزاعم تورطه في عملية رشوة لعدد من اعضاء اتحادات الكاريبي في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي ضد السويسري جوزيف بلاتر.
وقد أعلن جيلونغ رغبته في الترشح لرئاسة الاتحاد، كما كشف نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، الاماراتي يوسف السركال، مرارا عن نيته في خوض السباق الى الرئاسة ايضا.
وكان الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيسا للجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي، ونائبا لها في الفيفا، لكنه استقال من مناصبه الخارجية بعد المعركة الشرسة بينه وبين بن همام على عضوية المكتب التنفيذي للفيفا العام 2009 والتي فاز فيها الأخير بفارق صوتين فقط 23-21، وعين رئيس الاتحاد البحريني مؤخرا عضوا في لجنة كأس العالم المقررة في البرازيل العام 2014.
وكانت اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي اعتبرت في اجتماعها في 29 تموز (يوليو) الماضي في كوالالمبور برئاسة جيلونغ "انه ليس بالامكان انتخاب رئيس جديد للاتحاد القاري خلفا للقطري محمد بن همام قبل 30 أيار (مايو) 2012".
واستندت اللجنة التنفيذية الى اللجنة القانونية في الاتحاد القاري التي رأت بأن عقد اجتماع الجمعية العمومية غير الاعتيادي من اجل انتخاب الرئيس يمكن ان يتم عقده في حالة شغور منصب الرئيس لمدة اكثر من عام واحد، وبالتالي فان هذا الأمر يعني عدم عقد اجتماع الجمعية العمومية قبل تاريخ 30 أيار (مايو) 2012.
وقبل ايام، قررت محكمة التحكيم الرياضي (كاس) في لوزان رد الطلب المقدم من بن همام لاستعادة منصب رئيس الاتحاد الآسيوي وتمثيل القارة في اللجنة التنفيذية للفيفا من جيلونغ.
يذكر ان السركال كان هاجم جيلونغ بشدة ووصفه بأنه رجل مغمور لا يملك أي خبرة، وقال السركال "جيلونغ لا يملك أي خبرة ولا يستطيع قيادة الاتحاد الآسيوي ولا يتمتع بالشخصية القيادية ومن يروج له لا يتمتع باي بعد نظر، ولا تنسوا ان الصين هي صاحبة أكبر فضيحة طالت كرة القدم الآسيوية في السنوات الاخيرة (في إشارة إلى فضائح الفساد والمراهنات والتلاعب بنتائج المباريات)".
وأكد السركال ان "انتخابات رئاسة الاتحاد الآسيوي ستشهد منافسة قوية"، وتوقع دخول مرشحين آخرين "مثل الشيخ سلمان بن ابراهيم ال خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم". -(أ ف ب)

التعليق