1700 طلب تتقدم للمشاركة في مهرجان دبي السينمائي

تم نشره في الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • شعار المهرجان - (من المصدر)

دبي – الغد - استلمت الدورة الثامنة من مهرجان دبي السينمائي الدولي، التي تُقام تحت رعاية نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أكثر من 1760 طلباً من 106 دول للمشاركة في دورة هذا العام.
وقد تلقى مهرجان دبي السينمائي الدولي أكثر من ألف فيلم من الأفلام القصيرة والوثائقية والروائية الطويلة للمشاركة في مسابقات "المهر الإماراتي" و"المهر العربي" و"المهر الآسيوي-الأفريقي"، والعديد من برامج المهرجان، خارج إطار المسابقة الرسمية. وجاءت الهند في المرتبة الأولى من حيث عدد الأفلام المتقدمة الذي بلغ (160 فيلماً)، تليها فرنسا (109)؛ إيران (106 أفلام)، متبوعةً بكل من مصر (91) والولايات المتحدة الأميركية (87) والإمارات (71) ولبنان (58)، بالإضافة إلى حضور قوي لكل من ألمانيا وكوريا الجنوبية، وفلسطين بأكثر من 45 فيلماً لكل منها، إلى جانب المغرب (48) وتونس (34)، وغيرها الكثير.
وتشهد دورة العام الحالي من المهرجان مشاركة عدد كبير من الأفلام، من مصادر متعددة، تشمل أكبر الأسواق السينمائية، مثل: فرنسا والولايات المتحدة الأميركية وكوريا الجنوبية والصين، إلى جانب الأسواق السينمائية الناشئة، مثل: مالي وغانا والكاميرون وأذربيجان والمملكة العربية السعودية. أما مشاركة تشيلي وفينزويلا في الدورة الثامنة للمهرجان فتأتي تأكيداً على ازدياد الاهتمام بهذا الحدث الدولي في أميركا الجنوبية.
وعلى المستوى الإقليمي، تلقى مهرجان دبي السينمائي الدولي العديد من المشاركات من سورية وليبيا، إلى جانب مجموعة واسعة من الأفلام التي تعكس الواقع العربي الراهن في كل من مصر وتونس.
وتتنافس الأفلام المشاركة في مسابقات "المهر" على 36 جائزة، يتجاوز مجموع قيمتها المالية 600 ألف دولار، إلى جانب ما تتيحه للسينمائيين من فرص اللقاء مع أقطاب صناعة السينما. وتُعد الأفلام المشاركة في هذه المسابقة مؤهلة للفوز بمجموعة من الجوائز العالمية المرموقة، مثل: جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسكي)، وجائزة شبكة أفلام حقوق الإنسان، وجائزة الجمهور.

التعليق