فوزنياكي تتقدم وسكيافوني تودع دورة بكين

تم نشره في الثلاثاء 4 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً

مدن - تأهلت الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة أولى وحاملة اللقب الى الدور الثاني من دورة بكين الدولية لكرة المضرب، البالغة جوائزها 2.1 مليون دولار للرجال و4.5 ملايين للسيدات، بعد فوزها على التشيكية لوسي هراديسكا 3-6 و6-0 و7-5 أمس الاثنين.
وكانت فوزنياكي فقدت لقبها كبطلة في دورة طوكيو الدولية الاسبوع الماضي بخسارتها أمام الاستونية كايا كانيبي في الدور الثالث.
وهي الدورة الثانية التي تخوضها فوزنياكي (21 عاما) منذ بلوغها نصف نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة الشهر الماضي، وستلتقي في الدور المقبل مع الاسترالية يارميلا غايدوسوفا.
وفي الدور الأول، فازت ايضا الفرنسية فيرجيني رازانو على الارجنتينية جيزيلا دولكو 6-2 و6-3، والتشيكية كلارا زاكوبالوفا على الروسية ناديا بتروفا 6-3 و6-7 (3-7) و6-1، والصينية جينغ جي على الايطالية البرتا بريانتي 4-6 و6-1 و7-5، والروسية ماريا كيريلنكو على الالمانية يوليا جورج 7-6 (11-9) و6-3، والايطالية فلافيا بينيتا على الصينية بينغ شواي الثانية عشرة 7-6 (8-6) و7-5.
وخرجت الايطالية فرانشيسكا سكيافوني المصنفة سابعة من الدور الثاني بخسارتها امام السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا 2-6 و2-6، فيما فازت النمساوية تاميرا باتشيك على التشيكية بترا ستكوفسكا 1-6 و6-4 و6-2.
وفي الدور الأول من منافسات الرجال، فاز الالماني فلوريان ماير على الاسباني البرت راموس 6-2 و6-4، والكرواتي مارين سيليتش على الصيني وو دي 6-2 و6-0، والاسباني فيليسيانو لوبيز على التركي مارسيل ايلهان 6-2 و7-6 (8-6، والاسباني فرناندو فرداسكو على الفرنسي ميكايل لودرا 6-2 و6-4.
وودع الاوكراني الكسندر دولغوبولوف المصنف ثامنا الدورة من الدور الاول بخسارته امام الايطالي فلافيو تشيبولا 1-6 و6-1 وصفر-6.
ويغيب الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب عن المشاركة لاصابة في الظهر تعرض لها خلال بطولة الولايات المتحدة المفتوحة التي احرز لقبها قبل ان تتفاقم اصابته خلال مشاركته مع منتخب بلاده في نصف نهائي كأس ديفيس ضد الارجنتين.
من جهة ثانية، تلقت لي نا اللاعبة الآسيوية الاولى التي تفوز بلقب من القاب البطولات الاربع الكبرى وابلا من الانتقادات عقب خروجها المفاجىء من الدور الاول.
واتهمت وسائل الاعلام المحلية وقطاعات من القاعدة الجماهيرية للاعبة الفائزة بلقب فرنسا المفتوحة للتنس لي نا بانها قضت وقتا طويلا من أجل ضمان عقود رعاية مربحة بدلا من تحسين مستواها والاستفادة من فوزها التاريخي في باريس.
وجاء عنوان موقع "سي كيو نيوز دوت كوم" على الانترنت يقول "لي نا.. نجمة تنس عالمية ام خبيرة في عالم الموضة؟" وذلك في اشارة إلى العديد من عقود الاعلانات التي وقعتها اللاعبة البالغة من العمر 29 عاما.
ومنذ فوزها بلقب فرنسا المفتوحة اقرت لي نا مرارا انها تعاني من ازمة ثقة، وخرجت لي من أول بطولة لها على ارضها منذ انجازها التاريخي حيث فازت باربعة اشواط فقط على الرغم من الدعم الجماهيري الكبير لها. ورفضت اللاعبة الصينية التي بدا عليها الاحباط عقب خسارتها 6-4 و6-0 امام الرومانية مونيكا نيكوليسكو المصنفة 58 على العالم تقديم اي ايضاحات لحشود الجماهير التي ساندتها عن سبب الهزيمة.
وبدلا من ذلك وعندما سئلت عما اذا كانت الرغبة في ارضاء رعاتها قد القت بضغط هائل عليها اثر على ادائها اعتذرت لي نا للرعاة الذين يدعمونها على خروجها المبكر، وقالت للصحفيين "اعرف انني لو كنت استطعت ان اؤدي بشكل جيد في الملعب لكان هذا سيصب في مصلحة الرعاة لكن علي ان اعتذر عما حدث".
وأمسك كتاب الاعمدة والجماهير المحبطة بهذا التعليق قائلين انها امضت الكثير من الوقت في ابرام عقود في حين امضت وقتا اقل في ملاعب التدريب، وقالت صحيفة "تشاينا ديلي" المملوكة للدولة "كان يجب ان تصبح لي نا اقوى عقب بدايتها الرائعة للموسم". وكتب مشجع على موقع "ويبو" وهو النسخة الصينية من موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي "انا في غاية الاحباط. لم تستطع لي نا ان تحقق سوى القليل من النقاط. حصدت الكثير من عقود الاعلانات! ربما لن تستطيع بعد الآن ان تفوز في اي مباراة".
دورة طوكيو
بلغ الأميركي ماردي فيش المصنف رابعا الدور الثاني من دورة طوكيو الدولية في كرة المضرب البالغة قيمة جوائزها 500ر214ر1 دولار، بعد فوزه على مواطنه راين هاريسون الصاعد من التصفيات 6-4 و3-6 و7-5 أمس الاثنين، ويلعب فيش مباراته المقبلة مع اللاتفي ارنست غولبيس او البولندي لوكس كوبوت.
وتأهل الى الدور ذاته التشيكي راديك ستيبانيك المصنف سابعا بفوزه على الهندي سومديف ديفارمان 6-4 و6-3، والاسترالي ماتيو ايبدن بفوزه على الاسباني بابلو اندوخار 6-7 (4-7) و6-4 و6-4. -(وكالات)

التعليق