توني بينيت: واينهاوس كانت تدرك أنها في خطر ولن تعيش طويلا

تم نشره في الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 02:00 صباحاً
  • المغني الأميركي توني بينيت -(أرشيفية)

لوس أنجلوس- قال المغني الأميركي الأسطورة توني بينيت إن المغنية البريطانية الراحلة إيمي واينهاوس كانت تعرف بأنها ستلقى حتفها.
وذكرت النسخة الإلكترونية من صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) أن مقدم برنامج (دايلي شو) التلفزيوني جون ستيوارت سأل بينيت بشأن تصوير ألبوم (دويتس 2) مع المغنية البريطانية الراحلة.
وتساءل ستيوارت "حين تعمل مع أحد في ذلك الموقف، هل تشعر بأنه في خطر؟"، ورد عليه بينيت قائلا "كانت تعرف جيدا أنها في خطر وأنها لن تبقى على قيد الحياة، لم يكن الأمر متعلقا بالمخدرات بل كانت المشروبات الكحولية هي التي أفضت بها إلى تلك النهاية".
وكان قد عثر على إيمي واينهاوس ميتة في منزلها بلندن في 23 من شهر تموز (يوليو) الماضي، ولم يتم تحديد سبب الوفاة حتى الآن بشكل رسمي، رغم أن التحاليل أظهرت عدم وجود مواد محظورة في جسدها.
وعانت واينهاوس من إدمانها الشديد للخمر والمخدرات، وهو الأمر الذي كاد أن يتسبب بوفاتها في شهر آب (أغسطس) 2007 بعد تناولها جرعة زائدة من المخدرات، مما اضطرها إلى دخول مركز إعادة تأهيل وعلاج من الإدمان.
وكانت واينهاوس قد تلقت تعليمات واضحة بعدم تناول الكحول عندما أنهت في لندن دورة لإعادة التأهيل لتتجاوز إدمانها للمشروبات الكحولية الشهر الماضي، وذلك لأنه قد يقضي عليها لما لهذا الأمر من انعكاسات صحية سلبية.
يشار إلى أن توني بينيت يعد مثل الأسطورة الراحل فرانك سيناترا ضمن الرواد في فن الجاز وحاز على 15 جائزة غرامي طوال مسيرته الفنية. وسوف يطرح له أيضا في 20 من الشهر الحالي أحدث ألبوماته "دويتس 2"، الذي سيروج له في نيويورك المطرب الإسباني أليخاندرو سانث.

(إفي)

التعليق