البوندسليغا

امتحان صعب لبايرن على وقع نجاحه الأوروبي

تم نشره في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • فرانك ريبيري يحظى بإشادة الجميع في بايرن ميونخ -(ا ف ب)

برلين -يحل بايرن ميونيخ المتصدر على هوفنهايم الرابع غدا السبت في المرحلة الثامنة من بطولة المانيا لكرة القدم، منتشيا من فوزه على مانشستر سيتي الانجليزي في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم. وقدم الفريق البافاري عرضا كبيرا امام مانشستر سيتي وهزمه 2-0 على ملعبه "اليانز ارينا" بثنائية لمهاجمه الدولي ماريو غوميز صاحب 11 هدفا في اخر 7 مباريات، في مباراة تألق فيها الفرنسي فرانك ريبيري.
ويعيش بايرن افضل ايامه، فعدا عن تألقه الاوروبي، يتصدر البوندسليغا مع 18 نقطة من 7 مباريات، اذ فاز في مبارياته الست الاخيرة بعد خسارته اول لقاء امام بوروسيا مونشنغلادباخ.
وعلى وقع انتصارات لاعبي المدرب يوب هاينكيس، خرجت اصوات من داخل النادي تطالب بتهدئة النفوس وعدم المغالاة في التوقعات، التي ركزت على بلوغ نهائي دوري الابطال الذي سيقام على ملعب الفريق في ايار(مايو) المقبل.
وأعلن ريبيري انه يريد احراز لقب دوري الابطال مع بايرن: "اريد الفوز بلقب دوري الابطال مع بايرن"، وردا على سؤال: "اين ستكون في 19 ايار(مايو) المقبل (موعد المباراة النهائية في ميونيخ)؟"، قال ريبيري: "في النهائي، امل ذلك".
ووصف مدرب الفريق يوب هاينكيس اداء ريبيري امام سيتي بـ"العالمي" واعتبر زميله ماريو غوميز صاحب الهدفين في مرمى سيتي ان ريبيري "غير قابل للاستبدال".
وقال الرئيس التنفيذي للنادي كارل هاينتس رومينيغه: "فلنبق اقدامنا على الارض، يجب ان نتقدم خطوة خطوة".
اما فيليب لام قائد الفريق فقال: "اذا حافظنا على مستوانا، من الواضح انه لا يمكن لاحد ان يهدد مسيرتنا نحو اللقب. لكن الوضع مختلف في دوري الابطال، حيث علينا الفوز على فرق مثل برشلونة وريال مدريد ومانشستر يونايتد".
من جهته، يبدو موسم هوفنهايم جيد، اذ فاز في اربع مباريات وخسر 3 مرات، وهو معروف بقوته على ملعبه "راين نيكار ارينا".
وسيكون نادي هوفنهايم هو الفريق المقبل الذي يجرب حظه في تسجيل هدف، أو ربما حتى تحقيق الفوز، على العملاق بايرن ميونيخ،
ونجح ميونيخ في الفوز بمبارياته الرسمية العشر الأخيرة، من بينهم ست مباريات في الدوري الألماني وأربع مباريات في دوري أبطال أوروبا ، دون أن يدخل مرماه هدفا واحدا وذلك منذ أن خسر مباراته الأولى بالموسم على ملعبه 0/ 1 أمام بوروسيا مونشينغلادباخ في السابع من آب(أغسطس) الماضي.
وأكد لاعب خط وسط هوفنهايم الأيسلندي جيلفي سيجوردسون أن بايرن "فريق مذهل ويتمتع بمستوى رائع حاليا" ولكنه أعرب عن أمله في أن يتمكن فريقه من مخالفة التوقعات.
وقال سيغوردسون: "سنلعب المباراة على ملعبنا ونريد أن نستعيد نغمة الانتصارات. لا يوجد سبب يمنعنا من اقتناص النقاط منهم".
ويخوض فيردر بريمن الوصيف (16 نقطة) امتحانا صعبا ايضا، عندما يحل على هانوفر السادس الذي لم يخسر بعد هذا الموسم.
وستكون مواجهة بوروسيا مونشنغلادباخ الثالث بفارق الاهداف (16 نقطة) الاسهل على الورق، اذ يحل على فرايبورغ قبل الاخير الذي خسر 5 مرات في مبارياته الست الاخيرة.
وبعد تعرضه لسقطة جديدة بخسارته أول من امس الاربعاء في دوري ابطال اوروبا امام مرسيليا 3-0، ينوي بوروسيا دورتموند حامل اللقب تلميع صورته المتضررة هذا الموسم، عندما يستقبل على ملعبه "سيغنال ايدونا بارك" اوغسبورغ السادس عشر، الوحيد الذي لم يعرف طعم الفوز هذا الموسم بين الفرق الـ18.
ويحتل دورتموند المركز الثامن بعشر نقاط، وهو حقق فوزا بالغ الصعوبة في الدقيقة الاخيرة على ماينتس 2-1 في المرحلة الماضية.
وبعد خسارته مباراتين على التوالي، يأمل باير ليفركوزن وصيف الموسم الماضي، ان يسحب نجاحه في الجولة الثانية من دوري الابطال حيث فاز على غنك البلجيكي 2-0 مع هدف للمخضرم ميكايل بالاك، الى الساحة المحلية عندما يستقبل ذئاب فولفسبورغ.وستتركز الاضواء على هوب ستيفنز مدرب شالكه الجديد بعد غد الاحد عندما يحل فريقه ضيفا على هامبورغ وهو النادي الذي دخل معه ستيفنز في مفاوضات قبل ان ينضم على نحو مفاجيء الى بطل كأس المانيا هذا الاسبوع.
وقطع هامبورغ الغاضب مفاوضاته للتعاقد مع ستيفنز فجأة بعدما علم ان المدرب الهولندي يفاوض ايضا شالكه وهو النادي الذي سبق ان قادة ستيفنز للفوز بكأس الاتحاد الاوروبي 1997.
وسبق لستيفنز تدريب هامبورغ لفترة قصيرة وانقذه من الهبوط في 2008 وكان من المفترض ان يلعب دور المنقذ مرة اخرى حيث يتذيل هامبورغ حاليا الجدول برصيد اربع نقاط من سبع مباريات.لكن بدلا من ذلك سيتولى المدرب المؤقت رودولفو كاردوسو مرة اخرى قيادة هامبورغ في مباراة الاحد بعد ان قاد الفريق لتحقيق اول انتصاراته في الدوري هذا الموسم مطلع الاسبوع. وسيتعين على فرانك ارنيسين المدير الرياضي في هامبورغ والذي انضم الى النادي قادما من تشلسي الانجليزي بهدف اقالة بطل اوروبا السابق من عثرته الى التعامل مع خيبة الامل الناجمة عن عدم التعاقد مع ستيفنز في احدث الاشياء التي سببت حرجا للنادي الوحيد الذي لم يسبق له الهبوط للدرجة الثانية بالمانيا منذ تأسيس دوري الاضواء.وأبلغ ارنيسين موقع النادي على الانترنت "اريد التعاقد مع مدرب يكون لديه الرغبة في العمل معنا بنسبة مئة في المائة. هذا هو الشعور الذي ارغب في الحصول عليه". واضاف "بعد محادثات مع ستيفنز قررت انه لن يكون مدربنا. افضل عدم الكشف عن اسباب وتفاصيل قراري". وعبر ستيفنز نفسه عن شعوره بالمفاجأة ازاء قرار هامبورج لكنه وقع مع شالكه بعدها بساعات.وأبلغ الصحفيين "ساد الارتباك هذه المسألة. اولا ظهرت قصة هامبورغ وبعدها شالكه. بالطبع الامر يدعو للتفكير وارى انه من حقي عقد محادثات مع الطرفين. هامبورغ لم يكن يتفاوض مع مدرب واحد فقط أيضا".
وفي باقي المباريات، يلعب كايزرسلاوترن مع شتوتغارت اليوم الجمعة في افتتاح المرحلة، ونورمبرغ مع ماينتس، وهيرتا برلين مع كولن غد السبت.

(وكالات)

التعليق