تقرير اخباري

الوحدات يدق على أبواب كأس الاتحاد الآسيوي

تم نشره في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • حارس مرمى الوحدات عامر شفيع يرتقي للامساك بالكرة قبل مهاجم فريق دهوك انس حجة في مباراة اول من أمس - (من المصدر)

تيسير محمود العميري

عمان - يدق الوحدات بقوة على أبواب كأس الاتحاد الآسيوي الثامنة لكرة القدم، ووصول "الأخضر" إلى دور الأربعة للمرة الثالثة يعني ان "الثالثة نابتة"، إذا ما أحسن ممثل الكرة الأردنية التعامل مع مجريات مباراتي ذهاب وإياب الدور نصف النهائي يومي 4 و18 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل في أوزبكستان وعمان، ومن بعدهما المباراة النهائية التي ستقام في عمان يوم 29 منه في حال بلغها الوحدات بإذن الله على حساب فريق ناساف.
ويوم أول من أمس كان فريق الوحدات يواصل مشوار الألق للكرة الأردنية، فأتخم شباك الفريق المضيف دهوك بثلاثية نظيفة، ومن قبلها كانت شباك الضيوف تتلقى خمسة أهداف أردنية في عمان.
الوحدات في مباراته أمام دهوك أول من أمس، ظهر بشكل مختلف كليا عن ذلك الذي قدمه أمام فريقي الجزيرة والرمثا في دوري المناصير الأردني للمحترفين، وتكلف بذلك خسارة أربع نقاط اثر تعادلين بطعم الخسارة وفق انطباعات الوحداتية.
فالوحدات كان منطقيا في تعامله مع الفريق المضيف، من خلال الالتزام بالواجبات داخل الملعب أو ما يعرف بـ"الالتزام التكتيكي"، كما كان سريعا في الارتداد إلى الحالة الهجومية وموفقا في استغلال الفرص المتاحة لا سيما من المواقف الثابتة، وكذلك الحال بالنسبة للتنظيم الدفاعي في الثلث الأخير من الملعب، ورغم ان الفريق يعاني من وجود بعض الإصابات بين نجومه المؤثرين، الا ان عزيمة اللاعبين القوية عوضّت ذلك الجانب، لكن يبقى الاجهاد البدني وحاجة اللاعبين للوقت الكافي للاستشفاء هو ما يقلق كثيرا، ما يستدعي ان يقوم اتحاد الكرة بإعادة النظر في مواعيد مباريات الفريق المحلية، كي لا تؤثر بشكل سلبي على قدرات "الأخضر".
الوحدات سيتجه صوب أوزبكستان لخوض مباراة الذهاب أمام ناساف الأوزبكي يوم الثلاثاء 4 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، ومن ثم سيتوجه 8 من نجومه "حسن عبدالفتاح وعامر شفيع وعامر ذيب وبشار بني ياسين ومحمود شلباية وعبدالله ذيب وباسم فتحي ومحمد الدميري" الى تايلند لمشاركة المنتخب الوطني في معسكره التدريبي قبل ملاقاة منتخب سنغافورة يوم الثلاثاء 11 تشرين الأول (أكتوبر) ضمن تصفيات كأس العالم، وسيعود اللاعبون الى عمان تمهيدا لخوض مباراة الإياب أمام ناساف يوم 18 منه، وفي حال فوز الوحدات سيلعب الفريق المباراة الختامية في عمان يوم السبت 29 منه، وفي هذا السياق حدد الاتحاد يوم السبت 22 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل موعدا لمباراته أمام المنشية في الأسبوع الثامن من دوري المناصير للمحترفين، كما حدد يوم الثلاثاء 25 منه "أي بعد ثلاثة أيام" موعدا لمباراة الوحدات مع اليرموك المؤجلة من الأسبوع السابع، وهنا يبدو اتحاد الكرة وكأنه "يعاقب" الوحدات على اجتهاده، ويساهم في حرمانه من ظروف مثالية تسبق المباراة الختامية، فلا يعقل أو يجوز ان يخوض الفريق مباراتين محليتين، قبل المباراة النهائية لكأس الاتحاد الآسيوي "في حال تأهل الوحدات"، بل يجب ان يتخذ الاتحاد قرارا صائبا بإعادة جدولة تلك المواعيد؛ لأن الإنجاز الآسيوي سيكون للكرة الأردنية والوحدات، كما فعل في وقت سابق فريقا الفيصلي وشباب الأردن، عندما ظفر الفيصلي باللقب الآسيوي مرتين وشباب الأردن مرة واحدة.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »أنا فاهم؟؟الشمس ما بتتغطى بغربال؟؟ (طارق الشريف)

    الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    بصراحة موقف الإتحاد واضح وصريح وجلي وبقليل من التركيز نستشف من تلك التصرفات بضغط المباريات المحلية لفريق الوحدات لسبب محدد وهو أمام الوحدات بطولتين محلية هي الدوري وقارية هي كأس الإتحاد الآسيوي.....من يختار الوحدات؟؟الجواب واضح كأس الإتحاد الآسيوي لأن خزائن الوحدان تفتقد هذا اللقب منذ زمن يفترض وجوده بخزائن المارد؟؟بينما لقب الدوري تحقق 13 مرة وسهل الوصول إليه.وسبب آخر كأس الإتحاد مبارياته نتائجها لا تعوض ولا تحتمل أكثر من نتيجة سوى الفوز بينما مباريات الدوري تتعوض والدوري ما بلش بعد ....من هنا نستنتج أن التركيز منصب على الآسيوية وبطرف العين وبأقل الخسائر نظرة للدوري وهذا كله ليكون هناك فرصة للفريق المدلل إتحاديا بالعودة لمنصات التتويج مجددا بعد أن لصق به لقب الوصيف؟؟؟من سنوات مضت!!!
    لكن الوحدات عائد بقوة بعد تحقيق الأهم(اللقب القاري) ليحقق المهم (الدوري)...وكل ذلك يجعل المنافسة شديدة وملتهبة بالأسابيع القادمة ويص ذلك في مصلحة المنتخب
  • »مش فاهم!!!!! (سامر الغول)

    الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2011.
    الصحيح انا مش فاهم ليش هيك موقف الاتحاد من ابداع نادي الوحدات في كأس الاتحاد الاسيوي. وأقصد هنا ضغط المباريات الغير واضح المعني المفروض على نادي الوحدات من قبل اتحاد الكرة وكأنه الانجاز اذا حصل بإذن الله سيكون تتويج فقط للنادي وليس للكرة الأردنية والاتحاد الأردني. طيب ليش هيك؟؟؟؟؟
  • »الكرة الأردنية بخير ..... (طارق الشريف)

    الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2011.
    لله درك يا وحدات ....أبدعت وتألقت ورفعت من سمعة الكرة الأردنية ليتوازى الخطان خط منتخب نشامى الوطن وخط نشامى ورجال الوحدات ليعلنا أن الكرة الأردنية بخير وجهود سمو الأمير علي وبتوجيهات ملكية سامية في الطريق الصحيح لبلوغ الحلم الآسيوي للوحدات والعالمي للمنتخب ويا برازيل النشامى قادمون بإذن الله تعالى ....ولأبطال آسيا زاحفون
  • »من يجيب (محمود الاردني الوحداتي)

    الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2011.
    الاخ تيسير المحترم كلامك في مكانه ولكن هل لجنة المسابقات لها اذان لتسمع او عيون لترى والتجارب السابقة خير دليل