منتخب الكرة النسوي يتوجه الى الإمارات غدا للمشاركة في "غرب آسيا"

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • المنتخب النسوي لكرة القدم يتوجه الى الامارات غدا - (الغد)

خالد حسنين- موفد اتحاد الإعلام الرياضي

عمان - أكد أمين عام اتحاد غرب آسيا لكرة القدم فادي زريقات، اكتمال التحضيرات الإدارية التي من شأنها إنجاح بطولة غرب آسيا النسوية الرابعة لكرة القدم، المقررة في أبوظبي اعتباراً من يوم الإثنين المقبل، مشيراً إلى أن الأمانة العامة للاتحاد على تواصل دائم مع الاتحاد الإماراتي للوقوف على مختلف التفاصيل المتعلقة باستضافة الحدث.
وأوضح زريقات خلال حديثه لموفد اتحاد الإعلام الرياضي، أن اللجان العاملة التي تم تشكيلها تضطلع بأدوار مهمة في الوقت الراهن في سبيل تهيئة الأجواء المثالية أمام الوفود المشاركة، حيث تم إنجاز كافة الترتيبات، مثل تأشيرات السفر وأماكن الإقامة وملاعب التدريب، فضلاً عن ترتيبات إجراء القرعة التي تسبق انطلاق البطولة بيومين.
وبين زريقات أن البطولة ستقام بمشاركة 8 منتخبات للمرة الأولى منذ انطلاقها رسميا عام 2005، وهو ما يعد نجاحا كبيرا لاتحاد غرب آسيا ودليلا على النهضة التي تشهدها كرة القدم النسوية في هذا الجزء من القارة الصفراء، معتبراً أن توجيهات الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحادين الأردني وغرب آسيا ونائب رئيس الاتحاد الدولي تعد الركيزة الأساسية لهذه النهضة، بالنظر إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه سموه للعبة التي كانت أحد الأهداف الرئيسية التي يتطلع لتطويرها والارتقاء بها في برنامجه الانتخابي لمنصب نائب رئيس (فيفا).
وبرغم ذلك، لم يخف زريقات رغبته في اتساع رقعة المشاركة في البطولات المقبلة، لتشمل عددا آخر من الدول 13 التي تنضوي تحت مظلة اتحاد غرب آسيا.
الجدير ذكره، أن بطولة غرب آسيا الرابعة، ستشهد تنافسا بين منتخبات الأردن، الإمارات، لبنان، سورية، العراق، البحرين، فلسطين وإيران، فيما لم تبد منتخبات الكويت، السعودية، قطر، عُمان واليمن رغبتها بالمشاركة.
وسيتم تقسيم المنتخبات المشاركة إلى مجموعتين، على أن يتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني في كل منهما إلى الدور قبل النهائي.
المنتخب يتأهب
إلى ذلك، خضع المنتخب النسوي إلى الراحة أمس، كما سيخضع لها اليوم، فيما سيستأنف تدريباته اعتباراً من غد الجمعة من خلال تجمع صباحي، قبل أن يحزم حقائبه في المساء متوجهاً إلى أبو ظبي للمشاركة في البطولة.
وكان المنتخب عاد أمس الأول من القاهرة، بعد معسكر تدريبي اشتمل على خوض مباراتين وديتين أمام المنتخب المصري، فتعادل في الأولى 0-0، فيما خسر الثانية 1-2.
وعمد الجهاز الفني بقيادة الهولندية هيسترين جانيت، والمدرب خضر عيد، ومدرب حارسات المرمى أحمد أبو ناصوح، إلى الوقوف على جاهزية اللاعبات من الناحيتين الذهنية والبدنية من خلال التجربتين، خاصة وأنهما الأخيرتان قبل الدخول رسمياً في منافسات بطولة غرب اَسيا.
وشهد المعسكر عودة اللاعبة ياسمين خير للتدريبات، بعد غيابها القسري خلال الفترة الماضية بسبب الإصابة التي تعرضت لها، والمتمثلة بتمزق في كاحل القدم، بيد أن الجهاز الفني ارتأى عدم إشراكها في المباراتين ومنحها الفرصة الكاملة للاستشفاء، بانتظار أن تكون لائقة تماماً قبل موعد البطولة.
يشار إلى أن جميع اللاعبات بجاهزية عالية، باستثناء فرح العزب ونتاشا النبر اللتين ستحتجبان للإصابة، وهو ما يشكل خسارة كبيرة للمنتخب بالنظر إلى القيمة الفنية لكلتا اللاعبتين.
في هذه الأثناء، تبذل إدارية المنتخب لينا العبداللات جهوداً كبيرة لإتمام كافة النواحي المتعلقة بسفر الوفد.
رحلة الإعداد وروح اللاعبات
وكانت تحضيرات المنتخب النسوي لبطولة غرب آسيا الرابعة، بدأت منتصف شهر آب الماضي. واشتملت الرحلة الإعدادية للمنتخب منذ ذلك الحين على 5 مباريات ودية، فخسر في الأولى أمام فريق إحدى الأكاديميات الخاصة 1-3، قبل أن يتغلب على نظيره اللبناني مرتين 10-1و2-0 على التوالي، فضلاً عن المباراتين الأخيرتين أمام المنتخب المصري.
ورغم تذبذب مؤشر الأداء العام للمنتخب خلال الفترة الماضية، إلا أن ذلك من شأنه أن يحمل ردة فعلية إيجابية من قبل اللاعبات، اللواتي أثبتن من خلال استحقاقات سابقة قدرتهن على الارتقاء بمستوى الحدث حتى في أحلك الظروف، فضلاً عن العلاقة الخاصة التي تربطهن ببطولة غرب آسيا على وجه التحديد، لأن الحديث هنا يتعلق ببطلات النسختين الأولى والثانية، ووصيفات النسخة الثالثة.

التعليق