معرض في ميامي لتكريم فيلليني

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً

ميامي- تكرم مدينة ميامي، عبقري السينما الإيطالية المخرج الراحل فيدريكو فيلليني (1920-1993) من خلال معرض تحت عنوان "إلى المنضدة مع فيلليني"، بمؤسسة "ميامي داد كوليدج" ويضم متعلقات شخصية نادرة من بينها مفارش السفرة التي  سجل عليها بعض من مشاهد أحد أفلامه.
كما يسلط المعرض الذي سيفتتح اليوم الخميس، ويستمر حتى 16 من الشهر المقبل، الضوء على اسكتشات مشاهد صممها بنفسه ومفكرات ومسودات سيناريوهات أفلام مثل "الحياة الحلوة" بطولة؛ مارشيلو ماستورياني وأنيتا أكبرج، التي ستحتفل قريبا بعيد ميلادها الثمانين. يقام المعرض بالتعاون بين المجلس العالمي لبلدية ميامي، وبلدية مدينة سافويا الإيطالية، ومؤسسة فيلليني والذي سيقدم مديرها جيانفرانكو انجلوتشي حفل الافتتاح الذي سيعرض خلاله فيلم "موعد مع السيدة" 1980.
ويذكر أن فيلليني لم يكن مجرد مخرج سينمائي إيطالي يكتب اللقطة السينمائية ويرسم لتلك اللقطة شكلاً يختلف عن المألوف عبر التشكيل والنور والحركة، إنما هو واحد من معالم روما ومعالم إيطاليا التي تحفر على جدار الزمن. ومنذ أول أفلامه وحتى "صوت القمر" آخرها، تكاد تكون سينما فيلليني كلها رحلة متواصلة في أعماق النفس البشرية. بدأ حياته كاتبا صحفيا ورساما وكاتب سيناريو، إلا أن لقاءه مع المخرج المبدع روبرتو بازوليني كان العلامة الفارقة في حياته لتشكيل تيار سينما الواقعية الجديدة، وتوجت هذه المرحلة في حياته بفيلم "روما مدينة مفتوحة" عام 1945 والذي عمل به فيلليني مساعدا لبازوليني.

(إفي)

التعليق