مؤتمر العقبة السياحي يبدأ اليوم بحضور 400 رجل أعمال

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • منتجع سياحي تابع لاحد الفنادق في العقبة-(تصوير:محمد ابو غوش)

طارق الدعجة

العقبة - تبدأ اليوم أعمال مؤتمر العقبة الاقتصادي المتخصص بالقطاع السياحي والذي يسلط الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة بحضور 400 رجل أعمال.  
وينعقد المؤتمر برعاية ملكية تحت شعار "نحو الإبداع في الإدارة والاستثمار السياحي" لدعم المشاريع السياحية والاستثمارية وإبراز مميزات وخصوصيات مدينة العقبة كقطب سياحي واعد حيث يناقش على مدى يومين في جلساته مواضيع عدة تتعلق بأهمية الاستثمار في القطاع السياحي في جميع مجالاتها المتنوعة في المملكة.
ويشارك في أعمال الملتقى وزراء السياحة والاستثمار والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، وممثلو الغرف التجارية العربية والأجنبية، وصناديق الاستثمارات العربية والإسلامية وشركات القطاع الخاص الاستثمارية السياحية العامة والمتخصصة، والمصارف والبنوك والمؤسسات السياحية التعليمية، ومنظمات السفر والسياحة والعديد من رجال الأعمال والمستثمرين العرب والأجانب.
وأكد رئيس غرفتي تجارة الأردن والعقبة العين نائل الكباريتي أن "الهدف من انعقاد المؤتمر استقطاب استثمارات جديدة إلى المملكة، وتعريف المشاركين بوجود استثمارات عربية وأجنبية حققت نجاحات في الأردن".
وبحسب الكباريتي  يشارك في أعمال المؤتمر معظم الدول العربية أهمها السعودية، قطر، مصر، الإمارات، لبنان، البحرين إضافة إلى دول أجنبية أهمها إيطاليا وجورجيا.
وأوضح الكباريتي أن اليوم الأول من أعمال المؤتمر يناقش في جلساته الثلاث مواضيع عدة؛ حيث تركز الجلسة الأولى على فرص الاستثمار السياحي في المثلث الوردي؛ إذ تبدأ افتتاحية الجلسة بتسليط الضوء على المزايا والتحديات للاستثمار السياحي في المثلث الوردي، فيما تركز الجلسة الثانية من أعمال المؤتمر على فرص الاستثمار السياحي في الأردن أما الجلسة الثالثة فتسلط الضوء على "ضمان الاستثمار السياحي"؛ حيث يعرض آلية ضمان الاستثمار السياحي- المؤسسة العربية لضمان الاستثمار.
وبحسب الكباريتي، يتضمن اليوم الثاني من أعمال المؤتمر ثلاث جلسات؛ حيث تركز الجلسة الأولى على "الاستثمار في النقل السياحي" أنموذج وآلية ضمان الاستثمار السياحي- المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار والمنظمة العربية للسياحة أما الجلسة الثانية، فتسلط الضوء على إدارة المقاصد السياحية والإعلام السياحي؛ أما الجلسة الثالثة فتركز على "الاستثمار في رأس المال البشري لتنمية الموارد البشرية العربية السياحية".
وقال الكباريتي منطقة العقبة شهدت في الفترة الأخيرة نهضة عمرانية كبيرة شملت مختلف المرافق الخدمية والبنية التحتية والصناعية، ما ساعد على نمو النشاط السياحي بشكل ملحوظ وعلى جذب رؤوس الأموال المحلية والأجنبية لإقامة المشاريع المختلفة والاستثمار في المنطقة.
وأضاف أن فكرة تنظيم مؤتمر العقبة الاقتصادي الثاني جاءت لإبراز المكانة والدور الذي تتمتع به العقبة كمقصد سياحي واستثماري وكونها عاصمة السياحة العربية للعام 2011، والتركيز على مقوماتها الطبيعية وخصائصها التراثية والحضارية، كذلك فرصة للقاء المستثمرين من  دول العالم كافة الذين يسعون للتواصل مع شركاء محليين لتقديم منتجات وخدمات ذات صلة بالمشاريع السياحية والخدمية.
الى ذلك؛ قال الكباريتي إن "مؤتمر العقبة السياحي يتزامن مع اجتماع الدورة الرابعة عشرة للمجلس الوزاري العربي للسياحة واجتماع لجنة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة (AD-Hoc Committee Meeting) واجتماع وزراء السياحة لدول أميركا اللاتينية في العقبة".

tareq.aldaja@alghad.jo

التعليق