توقيع اتفاقية التعاون بين الاتحادين وتوضيح مفهوم المشاركة في الدوري الآسيوي

عليان يؤكد أهمية الشراكة بين اتحادي الكرة والإعلام الرياضي في دعم الأنشطة الرياضية

تم نشره في الأربعاء 28 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • نائب رئيس اتحاد الكرة محمد عليان(وسط) يتبادل اتفاقية التعاون مع نائب رئيس اتحاد الاعلام الرياضي مصطفى صالح أمس-(تصوير: جهاد النجار)

عاطف عساف

عمان- أكد نائب سمو رئيس اتحاد كرة القدم محمد خالد عليان، أهمية الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام الرياضي في دعم مسيرة كرة القدم سواء كأشخاص أو مؤسسات، والذي يقدره الاتحاد بصورة عالية لقناعته بأن الإعلام شريك استراتيجي ومهم في هذه اللعبة.
وكان عليان نقل تحيات رئيس الاتحاد سمو الامير علي بن الحسين للإعلام، مثمنا الجهود الكبيرة التي يقدمها الإعلام حرصا منه على تعزيز منظومة كرة القدم، واضاف عليان في المؤتمر الصحفي الذي عقد امس في مقر اتحاد الاعلام الرياضي على هامش توقيع مذكرة التعاون والتفاهم بين الاتحادين، أن الأمير علي يؤكد دوما ويوجهنا نحو الشراكة الرئيسية مع الاعلام، لكونه يؤمن بالنقد وتسليط الضوء على الأخطاء والهفوات وكذلك النجاح والإنجاز، وهذا بحد ذاته يجعلنا قادرين على عملية التقييم وإصلاح الأخطاء.
وأشار إلى أن اتحاد الكرة يقف على مسافة واحدة مع الإعلام على اختلاف اشكاله لكون الاتحاد يحتاج الأفكار والمقترحات البناءة ولهذا كانت الزيارة الأولى لي صوب اتحاد الإعلام، الأمر الذي يجعلنا نحرص في الوقت ذاته على تواجد الموفد الاعلامي مع المنتخبات الوطنية.
وكان نائب رئيس اتحاد الإعلام الرياضي الزميل مصطفى صالح رحب في البداية بوفد اتحاد الكرة الذي ضم إلى جانب عليان الخبير العربي محمود الجوهري والامين العام خليل السالم ومدير دائرة التسويق مهند محادين، وشدد صالح على أهمية التعاون والتنسيق مثمنا هذه الزيارة التي تدل على مدى حرص اسرة الاتحاد على العمل المؤسسي مؤكدا على دعم اتحاد الكرة ونشاطاته.
كما بين الجوهري الدور المهم الذي يلعبه الإعلام الرياضي وعاد بالذاكرة لانجازات المنتخب الوطني خلال بلوغه نهائيات الأمم الآسيوية العام 2004، والدور الكبير الذي لعبه وما يزال ونوه الى تميز الإعلام الأردني مقارنة مع غيره من وسائل الإعلام في الخارج والحرص على النقد من اجل النقد، مطالبا بالاستمرار بدعم المنتخب في رحلته بكأس العالم.
وفي الختام تم توقيع اتفاقية التعاون بين الطرفين حيث وقعها عن اتحاد الكرة محمد عليان وعن اتحاد الإعلام مصطفى صالح وتم تبادل الدروع.
إيقاف تسريب الأخبار
وفي معرض رده على استفسارات الزملاء بعد أن فتح الباب للنقاش، قال عليان إن ما اثير مؤخرا حول تسريب الأخبار لجهة دون أخرى أزعجنا كثيرا وهذا ليس في مصلحة الاتحاد حيث يظلم الاتحاد في حال وجود تسريب، وان عملية التأخير احيانا بهدف توضيح ودراسة بعض القرارات لكن المفاجأة بعملية التسريب، في نفس الوقت الذي اعترف فيه السالم أيضا بتسريب كتب رسمية كاملة من الاتحاد، وكشف أن هناك لجان تحقيق شكلت لهذه الغاية وستتخذ القرارات اللازمة بهذا الخصوص، وأكد عليان أن هذا الموضوع سيتم حسمه وقد تم إبلاغ الإداريين والمدربين بعدم الإدلاء بتصريحات وحصر هذه العملية بالمنسق الإعلامي لأن الاتحاد يقف مع الجميع عند نفس المسافة.
تحويل النشاط إلى شركات
وأكد عليان ضرورة توضيح بعض المفاهيم الخاطئة لا سيما ما يتعلق باستكمال متطلبات الاحتراف والمشاركة في الدوري الآسيوي لكي نستطيع اللحاق بركب الدول المتقدمة، وهذا يتطلب تنفيذ بعض الشروط التي يطلبها الاتحاد الآسيوي وبالأخص بتحويل نشاط كرة القدم إلى شركات، وليس تحويل الأندية نفسها التي ستبقى تحت وصاية المجلس الاعلى للشباب، واضاف أن كل ما يتعلق بكرة القدم يجب أن يكون مرخصا عن طريق الاتحاد حتى الأكاديميات والمدارس الكروية، وأوضح ان الاتحاد زود نظيره الآسيوي بالعديد من اللوائح والتعليمات.
وأشار عليان إلى أن هذه الخطوة التي يخطط لها أن تتحقق في العام 2013 ستعود بجملة من الفوائد المادية والفنية على الأندية وحتى المنتخبات الوطنية، وقال إن الزيارات المكوكية التي قام بها سمو الأمير علي للأندية مكنته من تكوين فكرة واضحة وتم إعداد الملف اللازم بهذا الخصوص، وان ترخيص الأندية ينبع من النظام الأساسي وسيصار الى وضع التشريعات المطلوبة من أجل ترخيص الأندية، بعد ان تم تشكيل اللجنة الخاصة التي تخول الاتحاد بالمشاركة في الدوري الآسيوي وطلب عليان تسليط الضوء على هذا العمل التاريخي.
واعترف السالم بوجود الكثير من الهفوات في لائحة الاحتراف، وقد تمت الاستعانة بالكثير من اللوائح والتعليمات المعمول بها في قطر والإمارات وتجربتها بالتحول الى شركات ونحن لا بد أن نتعلم من الاخطاء.
إعادة تقييم المنتخب النسوي
وكشف عليان أن المنتخب النسوي والمديرة الفنية الهولندية هسترين والكرة النسوية بصورة عامة، سيصار إلى إعادة تقييمها بعد الانتهاء من المشاركة في بطولة غرب آسيا بالامارات، وستكون هناك وقفة واضحة المعالم لوضع الامور في نصابها الصحيح، بدون أن يوضح إن كانت النية تتجه الى استمرار هسترين او الاستغناء عن خدماتها.
توقيت المباريات وتوفير الإنترنت
واستجاب عليان لرغبة رجال الإعلام بتوفير بعض الخدمات في الملاعب وبالتحديد الإنترنت في ستاد عمان الدولي وملعب البتراء في اقرب وقت بالرغم من أن هذه الملاعب ليست تحت ولاية الاتحاد، فيما أشار السالم الى أن الاتحاد يتحمل الكثير من الامور ويقوم بتوفيرها في غالبية الملاعب، متمنيا ان تبادر المدن الرياضية والمنشآت الاخرى الى معاونة الاتحاد في بعض الجوانب.
وفيما يتعلق بالتوقيت المتأخر لمباريات دوري المحترفين، أكد عليان أن التسويق وتوفير الاجواء الملائمة للجمهور من اجل حضوره بالاضافة الى البث التلفزيوني يدفعنا الى التأخير.
بنود اتفاقية التعاون
وكانت اتفاقية التعاون بين الاتحادين تضمنت العديد من الضوابط التي من شأنها خدمة الجميع، والتي تهدف اصلا الى تنظيم عملية الايفاد، حيث أشارت إلى مرافقة الوفود الاعلامية مع المنتخبات المسافرة الى البطولات الرسمية، بيد أن المباريات الودية ستكون حسب الرؤية ومدى أهميتها، على ان يتكفل اتحاد الكرة بكامل النفقات بما في ذلك تذكرة الطائرة والإقامة بدون أن يتحمل الموفد أي مصاريف أخرى.
وبينت الاتفاقية الدور الذي سيقوم به الصحفي أو المصور المرافق، وفي حال عدم مرافقة الموفد الاعلامي مع المنتخبات الوطنية في مباريات ودية يتكفل المنسق الإعلامي بتزويد الصحف بالرسالة المطلوبة، وتسري هذه الاتفاقية على الصحف المكتوبة ولا تشمل الوفود الأخرى التي سيتم التعامل معها بشكل منفصل عن اتحاد الإعلام، ومنحت الاتفاقية الحق لاتحاد الكرة في منح الصحف اليومية المرتبطة بحق رعاية إعلامية تذكرة سفر مجانا فقط إلى كافة مشاركات المنتخبات الوطنية، وإعطاء الحق لهذه المؤسسات بقبولها أو رفضها، وأظهرت الاتفاقية أحقية اتحاد الكرة ايضا في زيادة التغطية المالية لاقامة الوفد الإعلامي.

atef.assaf@alghad.jo

التعليق