دراسة: الرجال الذين لا ينجبون أكثر عرضة للوفاة

تم نشره في الأربعاء 28 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • دراسة تثبت أن هناك علاقة بين الخصوبة والصحة بشكل عام - (أرشيفية)

شيكاغو-قال باحثون أميركيون إن دراسة استغرقت عشر سنوات وشملت 135 ألف رجل، خلصت الى أن أولئك الذين لم ينجبوا أطفالا كانوا أكثر عرضة للوفاة بأمراض القلب، وهو ما يثير أسئلة جديدة بشأن العلاقة بين الخصوبة والصحة بشكل عام.
وكتب الفريق في دورية التناسل البشري إنه في الوقت الذي لا تظهر فيه النتائج أن عدم إنجاب أطفال يسبب مشاكل بالقلب لدى الرجال، فإنها توحي بأن العقم قد يكون جرس إنذار مبكر لمشاكل في القلب في المستقبل.
وقال الدكتور مايكل ايسنبرج من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا "هناك أدلة تشير الى أن العقم قد يكون منفذا للتأثير على صحة الرجل في مراحل متقدمة من العمر".
وأضاف أن الرجال المصابين بالعقم يرتفع لديهم خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان وأن فريقه يريد البحث عن علامات أخرى على أن العقم قد يلعب دورا مع تقدم الرجل في السن.
واستخدم الباحثون دراسة واسعة على الرجال الذين تجاوزا سن الخمسين من أعضاء الاتحاد الأميركي للمتقاعدين.
وركز ايسنبرج وزملاؤه على 135 ألف رجل من المتزوجين أو الذين سبق لهم الزواج ممن بلغت أعمارهم 50 عاما أو أكثر عند بدء الدراسة في 1996. وأنجب جميع المشاركين تقريبا -أو 92 بالمائة- طفلا واحدا على الأقل فيما أنجب 50 بالمائة ثلاثة أطفال أو أكثر.
وكان جميع الرجال تقريبا -95 بالمائة- من ذوي البشرة البيضاء.
وتتبع الباحثون بعد ذلك معدلات الوفيات لنحو 70 سببا باستخدام التأمين الاجتماعي وقواعد بيانات أخرى ونماذج أسئلة أرسلت لجمع معلومات من أعضاء الأسرة.
وعلى مدار السنوات العشر التالية، توفي نحو 10 بالمائة من الرجال وكانت حالة وفاة واحدة من بين كل خمس حالات نتيجة لأمراض القلب.
وعند النظر الى الحالة الاجتماعية لهؤلاء الرجال، كان خطر الإصابة بأمراض القلب يزيد بنحو 17 بالمائة لدى المشاركين الذين لم ينجبوا أطفالا مقارنة مع أولئك الذين أنجبوا. (رويترز)

التعليق