مارادونا يتنفس الصعداء ويعتذر عن إهانة مشجع

تم نشره في السبت 24 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً

القاهرة - ضرب نادي الوصل الاماراتي عدة عصافير بحجر واحد عندما حقق فوزه الاول تحت قيادة اسطورة الكرة الارجنتينية دييغو مارادونا على الامارات في كأس رابطة المحترفين الاماراتية لكرة القدم بثلاثية نظيفة أول من أمس الخميس.
وقدم الوصل عرضا قويا بملعبه وأهدر الفريق الذي يدربه مارادونا عدة فرص للتهديف قبل ان يحقق فوزه الكبير، وكان الوصل قد خسر اول مباراة رسمية له تحت قيادة مارادونا وكانت امام الجزيرة في كأس الرابطة يوم الخميس الماضي.
وعمقت هذه الخسارة، رغم انها بهدف في الثواني الاخيرة وبواقع 4-3 امام بطل الدوري والكأس في الموسم الماضي، جراح الوصل الذي خسر امام دبا الفجيرة 2-1 وديا في وقت سابق من أيلول (سبتمبر) الحالي.
وواجه مارادونا انتقادات ايضا في وقت سابق بعد نشر صور على منتديات على الانترنت له يدخن النرجيلة في أحد مقاهي دبي مما أعاد الى الاذهان ذكرى مشاكل مارادونا مع المخدرات.
وكان الوصل قد فجر مفاجأة باعلانه في أيار (مايو) الماضي انه تعاقد مع مارادونا لتدريب فريقه لمدة عامين، وكان الهدف من التعاقد مع مارادونا، حسبما قال مروان بن بيات رئيس شركة الوصل، هو وضع الفريق على خريطة المنطقة والعالم.
لكن منتقدين قالوا آنذاك انها مجرد ضربة اعلامية وان مارادونا لا يمتلك خبرات كمدرب وكانت تجربته الاخيرة مع منتخب الارجنتين غير موفقة.
وأمضى مارادونا فترتين قصيرتين كمدرب اندية في منتصف التسعينيات من القرن الماضي مع ديبورتيفو مانديو ورسينغ كلوب في الارجنتين وحقق ثلاثة انتصارات فقط في 23 مباراة قبل ان يتولى مسؤولية المنتخب الوطني الاول لبلاده خلفا لالفيو باسيلي.
لكن الاتحاد الارجنتيني قرر بالاجماع عدم تمديد عقد مارادونا بعد الخروج المهين لمنتخب البلاد من كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا بالهزيمة 4-0 أمام المانيا في دور الثمانية.
ورغم الهزيمتين هذا الشهر الا ان متحدثا باسم الوصل رفض القول ان منصب مارادونا في خطر وأكد ثقة النادي في المدرب الارجنتيني.
ويبدو ان مارادونا كافأ ناديه على هذه الثقة في مباراة الخميس التي شهدت ثلاثة اهداف في الشوط الثاني واهدار حفنة اخرى، كما تذوق الوصل طعم صدارة المجموعة الاولى بشكل مؤقت بعدما وضع اول ثلاث نقاط في رصيده بفارق الاهداف عن الجزيرة والوحدة اللذين لم يخوضا بعد الجولة الثانية.
وقال أحمد خليفة المتحدث باسم الوصل لـ"رويترز" من دبي إن مباراة الخميس رفعت الى السماء الروح المعنوية للوصل، وقال "هناك فرحة كبيرة.. ارتفعت الروح المعنوية للاعبين بعد الاخفاق في مباراة الجزيرة، تحقق النصر امام حضور جماهيري قوي ومارادونا سعيد للغاية وأشاد باللاعبين وبروحهم".
وردا على سؤال بشأن ما بدا على النجم الارجنتيني السابق من توتر قال خليفة "كان شبح الخسارة الماضية ماثلا امام اعيننا في الشوط الاول فيما يتعلق باهدار الفوز".
واضاف "سدد (خوان مانويل) اوليفييرا كرة ارتطمت بالقائم وهو ما حدث في مباراة الجزيرة ايضا كما اضعنا الكثير من الفرص لكننا تمكنا في الشوط الثاني من التسجيل".
وبهذا النصر يستطيع مارادونا ان يتنفس الصعداء لكن فريقه سيدخل اختبارا صعبا في الجولة المقبلة في كأس الرابطة.
ويستضيف الوصل فريق الوحدة في الجولة الثالثة وهو لقاء صعب بالنظر الى ان الوحدة سيدخله منتشيا بفوزه بكأس السوبر الاماراتية بالنصر على الجزيرة بالاضافة إلى فوزه على العين في الجولة الماضية في كأس رابطة الاندية.
من جهة ثانية، تقدم مارادونا بالاعتذار الشديد من مشجع كان ركله بقدمه عقب نهاية مباراة فريقه مع الامارات، وفوجئ مارادونا خلال المباراة بوجود لافتة في المدرجات مهداة من ابنتيه دالما المتواجدة في العاصمة الارجنتينية بيونيس ايرس، وجيانينا المتزوجة من نجم مانشستر سيتي الانجليزي سيرجيو اغويرو مانشستر مكتوب عليها" ابي نحن معك في جميع الأحوال" بالإضافة إلى رسالة من حفيده بينجامين ابن اغويرو مكتوب فيها "جدي انا أحبك".
وقام مارادونا بعد نهاية المباراة باخذ صور مع اللافتة الخاصة بابنتيه وحفيده، فما كان من مشجع إلا أن منعه وأصر على حملة اللافتة، الشيئ الذي استفز النجم الارجنتيني وركله بقدمه واصاب يده.
وعندما قام مارادونا بالاعتذار من المشجع مباشرة رفض الأخير ذلك ، ليستغل المؤتمر الصحافي ويوجه له رسالة ابدى فيه أسفه لما حصل، وانه لم يقصد ابدا الإساءة إليه.
وقام مارادونا خلال المؤتمر الصحافي ايضا برفع قميص بشعار الوصل وتم طباعة عليه صورة تجمعه مع حفيده بينجامين وقام بتقبيل القميص والصورة بحرارة شديدة.

(وكالات)

التعليق