انطلاق فعاليات مهرجان الزرقاء الثقافي الثالث

تم نشره في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً

الزرقاء - انطلقت مساء أول من أمس على مسرح مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء فعاليات مهرجان الزرقاء الثقافي الثالث، برعاية مندوب وزير الثقافة مدير مديرية التراث الشاعر حكمت النوايسة.
وقال النوايسة إنَّ أهمية المهرجانات تكمن في أنها ملتقى للفرق والهيئات والمؤسسات الثقافية المتنوعة، حيث تتبادل فيما بينها حوارا ثقافيا مثمرا لإنجاز عمل ثقافي ناجح في سبيل الارتقاء بذوق الانسان وثقافته.
وبين ان الثقافة مفتاح التغيير في الحياة وتسهم في تغيير السلوكيات والآداب والارتقاء بها نحو الأفضل وبما يخدم المجتمع ككل، مشيراً إلى أنَّ كل شيء في حياتنا يصدر عن ثقافة معينة.
وأعرب عن شكره لكل من اسهم ليكون هذا المهرجان منتظما في دورته السنوية الثالثة وبهذا الألق والجمال، ما يدل على ان الزرقاء تبرز الكثير من الاسماء المبدعة والمتألقة باستمرار.
من جهته، قال مدير الثقافة نعيم حدادين إن الثقافة تلعب دورا مهما في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتجسد السلوك الحضاري للمجتمع، لافتا إلى أنَّ الزرقاء تحتضن المبدعين والمثقفين المتميزين، حيث حققت تميزا يسجل لها ولمبدعيها الشباب والأطفال. وأضاف أنَّ الحراك الثقافي وصل إلى مستوى عال من التنوع والإثراء في الزرقاء، مؤكدا أن الأسرة الثقافية ستبذل جميع الجهود لخدمة المجتمع وبث السلوكيات الجميلة والحضارية في ظل توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الراعي الاول للثقافة والمثقفين.
واشتمل حفل الافتتاح الذي حضره ممثلو الهيئات الثقافية والفعاليات الرسمية والشعبية على افتتاح معرض لجمعية الفن التشكيلي حيث تضمن 30 لوحة متنوعة الاحجام والاشكال وتنتمي الى مختلف المدارس الفنية، اضافة الى مجموعة من المنحوتات المختلفة.
وقدمت فرقة الروزنا فقرة غنائية ورقصات فلكلورية بتشكيلات بصرية جميلة، جسدت التراث الأردني، مثلما قدمت فرقة مركز الاميرة سلمى للطفولة فقرات فنية متنوعة حظيت بإعجاب واستحسان الحضور.-(بترا)

التعليق