"منتصف الليل في باريس" يحقق ايرادات عالية في إسبانيا

تم نشره في الثلاثاء 20 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً

مدريد- أعلنت شركة "ميديابرو" للإنتاج أمس أن "منتصف الليل في باريس" هو أكثر أفلام المخرج الأميركي الشهير وودي آلان تحقيقا للإيرادات في إسبانيا.
وأوضحت الشركة أن الفيلم شاهده 1.2 مليون شخص وحقق إيرادات بلغت 7.8 مليون يورو (10.7 مليون دولار) خلال عطلة نهاية الأسبوع.
وبذلك تتجاوز إيرادات أحدث أفلام المخرج النيويوركي في إسبانيا ما حققه فيلمه "فيكي كريستينا برشلونة" بطولة خابيير بارديم وبنيلوبي كروث، وبلغت إيراداته 7.56 مليار يورو.
كما أصبح "منتصف الليل في باريس" أكثر أفلام آلان من حيث الاستمرار في دور العرض الإسبانية، ببقائه 18 أسبوعا متصلة.
يشار إلى أن إيرادات الفيلم في الولايات المتحدة بلغت 53 مليون دولار منذ بدء عرضه في 20 أيار (مايو) الماضي، وفقا للشركة المنتجة للعمل.
يذكر أن أحداث فيلم "منتصف الليل في باريس" تدور في إطار كوميدي رومانسي، ويروي قصة أسرة تسافر إلى العاصمة الفرنسية باريس في رحلة عمل وهو ما يجعل أفرادها يشعرون بأن ثمة حياة أخرى أفضل من حياتهم.
ويشارك في بطولة الفيلم كارلا بروني قرينة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، في دور قصير بجانب الممثلة الفرنسية ماريون كوتييار، وكاتي بيتس، وريتشيل ماك أدامز، وأوين ويلسون.

(إفي)

التعليق