رسالة الى المحرر

تم نشره في الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً

لجنتا أوضاع اللاعبين والاستئناف

يخطو الاتحاد الأردني لكرة القدم بخطوات ثابتة واثقة بتطبيق الاحتراف في كرة القدم الأردنية، وهذا التطبيق جزء من متطلبات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والذي بدوره مشتق من المتطلبات التي فرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم مع بعض الاختلافات والتي تتفق والظروف المالية للأندية الآسيوية.
وسوف ينصب مجمل مقالي على عمل لجان الاتحاد الأردني المتخصصة بالفصل بالمنازعات، وهي "لجنة أوضاع اللاعبين ولجنة الاستئناف"، وكيفية صدور القرارات من تلك اللجان؛ حيث إن هذه القرارات تمس مساسا مباشرا اللاعبين والمدربين والأندية وحقوقهم المالية عند حصول أي نزاع، ولن يستقيم تطبيق الاحتراف بدون أن يكون عمل لجان الاتحاد الأردني وفق أسس قانونية واضحة وتتعامل بشفافية كاملة.
ولا شك أن الاتحاد الأردني ولجانه الخاصة بالفصل بالمنازعات "لجنة أوضاع اللاعبين ولجنة الاستئناف"، قد خطت خطوات كبيرة وواثقة بعملها وأصبحت تلك اللجان وخصوصا لجنة أوضاع اللاعبين، أكثر قدرة على إصدار القرارات الجريئة التي تتفق وأحكام القانون، ولنا في القرار الشهير بفسخ عقد لاعب الفيصلي قصي أبو عالية والحكم للاعب بمبلغ 17440 دينارا أردنيا خير مثال.
إن الجرأة التي تمتعت بها لجنة أوضاع اللاعبين بإصدار القرار الشهير، لم تواكبها قدرة على فهم الأمور القانونية وحيثيات ووقائع الخلاف القانوني الرياضي من قبل لجنة الاستئناف الموقرة، فقد جاء القرار متسرعا تحت ضغط رغبة نادي الجزيرة بتسجيل اللاعب في سجلاته، بعد أن تم فسخ تعاقد اللاعب مع النادي الفيصلي.
وسأتناول قرار لجنة الاستئناف بقليل من الإيجاز، فقد تم قبول الاستئناف من قبل لجنة الاستئناف من دون أي دليل بأنه قدم ضمن المدة القانونية؛ أي أن لائحة الاستئناف لم تكن موردة لدى ديوان الاتحاد الأردني لكرة القدم، وفي هذا خطأ فادح من قبل لجنة الاستئناف، ودليلنا على ذلك هو قيام ممثل نادي الجزيرة عند تسجيل اللاعب قصي أبو عالية بفحص سجلات الاتحاد الأردني لكرة القدم، والتأكد فيما إذا قدم النادي الفيصلي استئنافا بهذا الخصوص، حيث لم يكن ما يثبت ذلك لدى سجلات الاتحاد، كما لم يتم إبلاغ اللاعب بالاستئناف المذكور، واستمرت المصيبة بصدور قرار لجنة الاستئناف، بدون أن يكون للاعب حق الرد على الاستئناف المقدم من النادي الفيصلي.
كما قررت لجنة الاستئناف عدم استحقاق اللاعب أيا من المبالغ التي حكمت له لجنة أوضاع اللاعبين، وذلك بناء على وصل استلام مبلغ من قبل اللاعب.
إن أعمال وقرارات اللجان الخاصة بالاتحاد الأردني لكرة القدم يتحملها الاتحاد بصورة كاملة، وعلى الاتحاد الأردني أن يشكل لجنة تدقيق خاصة بكيفية عمل لجانه الداخلية وكيفية صدور القرارات فيها، حتى لا يتم إدخال الاتحاد في مآزق قانونية وإدارية توحي بأن الاتحاد يجامل طرفا لمصلحة طرف آخر.

المحامي عماد حناينة

التعليق