الدورة الثالثة والعشرون تركز على الجانب التعليمي لصناعة الأفلام

مهرجان الفيلم الأوروبي يطلق فعالياته الأحد المقبل

تم نشره في الخميس 15 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • سفيرة الاتحاد الأوروبي يؤانا فرونيتسكا ومدير قسم بناء القدرات في الهيئة مهند البكري خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس - (تصوير : أسامة الرفاعي)

إسراء الردايدة

عمان- تنطلق عند التاسعة من مساء الأحد المقبل فعاليات الدورة الثالثة والعشرين لمهرجان الفيلم الأوروبي، التي تحمل طابعا فنيا وتعليميا، يعزز معاني التبادل الثقافي بين البلدين.
وأكدت سفيرة الاتحاد الأوروبي في الأردن يؤانا فرونيتسكا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في الهيئة الملكية للأفلام للإعلان عن انطلاق فعاليات المهرجان على دور المهرجان، الذي يقام برعاية الأميرة ريم علي، في تعزيز التبادل الثقافي وتعريف الجمهور الأردني على مدارس أوروبية مختلفة لا تتاح للجميع رؤيتها، منوهة إلى النجاح الباهر، الذي حققه المهرجان على مدار الأعوام السابقة.
ولفتت فرنتيسكا خلال المؤتمر بحضور مدير قسم بناء القدرات في الهيئة مهند البكري إلى أن العرض سيفتتح بفيلم بولندي يحمل اسم "وارسو"، وهو من إخراج داريوس غاوسكي، ونال عنه جوائز من أبرزها جائزة الأسد الذهبي في مهرجان الفيلم البولندي للعام 2003.
وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي سيقدم مبادرة لصناع الأفلام الأردنيين لإنتاج أفلام قصيرة، تناقش حقوق الإنسان وتتولى دعما كاملا، ذاهبة إلى أن المهرجان سيقدم مجموعة مختارة من الدول الأوروبية متمثلة بـ15 فيلما، تروي قصصا للحب والشجاعة والدراما والفلسفة، بمشاركة كاتب السيناريو الإسباني خورخيه غويريكوشيغاريا.
من جانبه أعلن البكري عن النشاطات الفنية التي تقام ضمن المهرجان، وتستمر حتى بعد اختتام فعالياته، وهي نشاط إنتاج أفلام قصيرة، حيث سيتم إنتاج أربعة أفلام روائية ووثائقية، فيما النشاط الثاني يشمل تدريب صناع الأفلام على إنشاء مدونات للفيديو، للترويج لأفلامهم وأعمالهم ومحتواها والتعريف بها في ظل ازدياد قوة تأثير المواقع الاجتماعية.
وأضاف أن هذا البرنامج سيتم تطبيقه في ثلاثة أقاليم هي؛ الوسط والشمال والجنوب، وانطلق أولا من الوسط.
فيما النشاط الأخير، بحسب البكري، يشمل عرض فيلمين أردنيين قصيرين في السادس والعشرين من الشهر الحالي، حول حقوق الإنسان وهما؛ فيلم "319" للمخرجين محمد الحشكي وثريا حمدا وهو روائي، فيما الفيلم الثاني "المجهول" للمخرجة عبير الدجاني، وهو روائي أيضا، وكلاهما انتجا العام الحالي.
ونوّه البكري إلى أنه سيتم تنظيم ندوة أيضا حول صناعة الأفلام حول حقوق الإنسان، وطريقة توظيف الفيلم لصناعة فيلم يتحدث عنها، وهي تستهدف الإعلاميين وصناع الأفلام.
وتعرض الأفلام التي تستمر حتى 26 من الشهر الحالي في سينما الرينبو والهيئة الملكية للأفلام بمشاركة 15 فيلماً من بولندا والنمسا والدنمارك والمملكة المتحدة وفنلندا وإسبانيا وفرنسا واليونان وإيطاليا وألمانيا وهولندا والسويد ورومانيا وجمهورية التشيك، كما سيتم إقامة عرضين بكل من الزرقاء في مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي ومعان عاصمة الثقافة الأردنية لعام 2011 في جامعة الملك حسين بن طلال.
ويذكر أنه سيتم إعادة عرض بعض الأفلام على مسرح سينما الرينبو في الفترة الواقعة بين 22-24 من الشهر الحالي.

israa.alhamad@alghad.jo

التعليق