سيتي يظهر لأول مرة والكل يخشاه

تم نشره في الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • مهاجم مانشستر سيتي اغويرو (وسط) يشارك في تدريبات فريقه أمس-(ا ف ب)

مانشستر - يريد مانشستر سيتي ان يحفر اسمه بين مجموعة الكبار في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم ويستهل مشواره اليوم الاربعاء باستضافة نابولي الايطالي في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى.
وبعد وصول الشيخ الاماراتي منصور بن زايد آل نهيان قبل نحو 3 اعوام، تحول مانشستر سيتي الى ناد من نوع آخر من خلال ضخ الملايين لشراء اللاعبين، وبات يتطلع الى “ختم ماركة ميم المسجلة” التي تضم اندية ريال مدريد الاسباني ومانشستر يونايتد وميلان الايطالي وبايرن ميونيخ الالماني المتوج كل منها باللقب عدة مرات.
لكن المدرب الايطالي روبرتو مانشيني يعرف جيدا ان “صيد” اللقب ليس امرا سهلا وان كان التأهل الى ثمن النهائي مع بايرن ميونخ شبه مضمون على حساب الفريق الايطالي وفياريال الاسباني، خصوصا في ظل عدم خبرة وتجربة لاعبيه في هذه المسابقة بالذات، والمثل الحي لا يظل ماثلا امام العيون في تجربة الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش الذي احدث ثورة في الانتقالات حين اشترى تشلسي الانجليزي العام 2003 دون ان يستطيع بامواله حمل رجاله الى منصة التتويج. لكن الامر لا يقلق الحارس جو هارت المنتقل حديثا الى سيتي، وقال في هذا الصدد “صحيح ان معظم اللاعبين لا يملكون الخبرة الكافية لكن يوجد بيننا متوجون باللقب مثل الارجنتيني كارلوس تيفيز (مع يونايتد 2008) والعاجي يايا توريه (مع برشلونة 2010)”. ولخص فرانك ريبري لاعب بايرن الموقف في المجموعة عندما أمسك رأسه بيديه عندما علم بوجود أغنى ناد في العالم مع فريقه بنفس المجموعة.
وقال مانشيني لوسائل إعلام محلية “رأيت رد فعل ريبري واعتقد انه رجل ذكي.. نحن في مجموعة صعبة وهو نفس الحال بالنسبة لبايرن ميونيخ وفياريال ونابولي. هذه المجموعة صعبة جدا.” وأضاف “المجموعة صعبة جدا بشكل قد يجعلنا ننهي المنافسات في صدارة المجموعة أو في المركز الرابع والأخير.
ويخشى مانشيني الذي ذاق طعم الهزيمة كلاعب في النهائي العام 1992 امام برشلونة في ملعب ويمبلي الانجليزي الشهير، من عدة امور، ويقول في هذا السياق “بالنسبة الينا، المهم ان نسير بشكل صحيح خلال منافسات المجموعة لنبلغ الدور التالي. لكن الحاجة ليست فقط الى فريق جيد وانما ايضا الى مستوى وعرض جيدين لان الناس تنظر الان الى مانشستر سيتي وتقول اننا انفقنا اموالا طائلة”.
ويضيف مانشيني “ما انفقناه هذا الصيف هو اقل بكثير مما دفعته 6 او 7 اندية اوروبية على الاقل”، مشيرا الى ان “اول مباراة تبقى دائما صعبة” مع انه يعرف كل شيء عن خصمه نابولي وعن هدافه الاوروغوياني ادينسون كافاني.
وأنفق سيتي أكثر من 600 مليون جنيه استرليني (950 مليون دولار) لبناء تشكيلة قوية من اللاعبين أصحاب الخبرة وظهر اثر ذلك على مستوى الفريق في الدوري بفوزه في أول أربع مباريات.ويبدو سيرجيو اغويرو المنضم حديثا لسيتي والذي أحرز ستة أهداف في الدوري منهم ثلاثية يوم السبت الماضي في الفوز على ويغان اثليتيك 3-0 مهتما بشكل كبير بمواجهة الفريق الايطالي.وسيلعب اغويرو المتزوج من ابنة دييغو مارادونا ضد النادي الذي ساعده الأسطورة الارجنتيني للفوز بلقبي الدوري الايطالي في 1987 و1990.ونقلت تقارير محلية عن اغويرو قوله “اتمنى ان اساعد مانشستر سيتي بشكل رائع كما فعل دييغو مع نابولي.”ويشارك نابولي أيضا في دور المجموعات بدوري أبطال اوروبا للمرة الأولى لكنها المشاركة الاوروبية الاولى منذ 21 عاما.
التشكيلة المتوقعة للفريقين
مانشستر سيتي.. جو هارت وميكاه ريتشاردز وفنسنت كومباتي وغوليون ليسكوت وجايل كليشي وغاريث باري ويايا توري وسمير نصري وديفيد سيلفا وادين جيكو وسيرجيو اغويرو.
نابولي.. مورغان دي سانكتيس وهوغو كامباغنارو وباولو كانافارو وسالفاتوري ارونيكا وكريستيان ماجيو وجوكان اينلتر وبلريم جيمايلي واندريا دوسينا وايزكيل لافيتسي وماريك هامسيك وادينسون كافاني.-(وكالات)

التعليق