منتخب الشباب يواجه عُمان في الدورة الدولية الودية بالكرة اليوم

تم نشره في الاثنين 12 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • منتخب الشباب لكرة القدم يخوض مباراة في الدورة الثلاثية اليوم -(الغد)

محمد عمّار

عمان- يلتقي منتخب الشباب لكرة القدم مع منتخب الشباب العُماني، عند الساعة الرابعة والنصف من مساء اليوم على ستاد عمان الدولي، في اللقاء الثاني من الدورة الدولية الودية التي ينظمها اتحاد كرة القدم، ضمن تحضيراته للتصفيات الآسيوية المقررة في قطر اعتبارا من 25 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
وكان المنتخب العُماني قد تغلب أول من أمس على نظيره الإماراتي بنتيجة 2-1، وتابع اللقاء المدير الفني للمنتخب الكابتن جمال أبو عابد ومساعده ماهر أبو هنطش.
الأردن × عُمان
خاض المنتخب سلسلة من المباريات الودية التحضيرية استعدادا للدورة الدولية، وقد تبدو الصورة واضحة بشكل كبير على التشكيلة المتوقعة، حيث ستكون حراسة المرمى بحضور نورالدين بني عطية أو محمد أبو نبهان مع توقع أكبر للأول ليكون في حماية شباك المنتخب، من المتوقع ان يستهل المنتخب المباراة بتواجد منذر رجا ومهند خيرالله في منطقة القلب الدفاعية لمراقبة المهاجمين سعود الفارسي وخالد الهاجري، وستناط أدوار مقننة بالظهيرين إحسان حداد من الميسرة وعلي ياسر من الميمنة، خصوصا في حال تلقي مهاجمي عُمان الهاجري والفارسي الإسناد من أحمد خلفات ومحمود نضيب، مما سيزيد من الإيقاع الدفاعي للمنتخب، أما في منطقة العمليات فإن سمير رجا سيتولى كعادته ضبط الإيقاع، وتحريك أوتاره الموسيقية بإسناد من رجائي عايد، لتحويل الكرات صوب منتصف الأطراف التي سيتواجد خلالها ليث البشتاوي في الميمنة وأحمد العيساوي في الميسرة، وربما يكون موسى الزعبي بديلا للبشتاوي، حسب الرؤية الفنية للمدير الفني قبيل انطلاق المباراة، فيما سيتحضر أحمد سريوة لتولي مهام مزدوجة، الأولى تكمن في مساعدة خط الوسط في فرض تواجده وسيطرته على منتصف الملعب، والثانية في إسناد المهاجم معاذ سلامة، فيما سيكون حاضرا أيضا في عملية إسناد لاعبي الوسط في حال تراجعهم للإسناد الدفاعي، وهذا سيتيح له فرصة الابتعاد عن الرقابة اللصيقة التي ستفرض عليه من لاعبي وسط عُمان حاتم خميس وعمر طالب ومحمود نصيب وأحمد خليفات.
ويعي المدير الفني للمنتخب الكابتن أبو عابد مهمة تنسيق الأدوار الهجومية، من خلال تحركات سمير رجا التي ستكون في طول الملعب، والاستفادة من قدراته الهائلة في التصويبات من خارج المنطقة، أو من خلال تحركات رجائي عايد الذي سيعمل على ضبط الإيقاع وربط الدفاع بالوسط، مما سيجعل البشتاوي عرضة للتقدم السريع بعد أحداث عمليات التفريغ من الأطراف، والانطلاق بكرات صوب الأطراف.
ويتمتع المنتخب العُماني بقوة جسدية واضحة، مما سيعمل عليه المدير الفني الكابتن أبو عابد للابتعاد عن الالتحام المباشر، والتمرير السلس بعيدا عن التعقيد، ومحاولة تفعيل العمليات الهجومية عبر الأطراف، والاستفادة من سمير رجا في التصويبات المباغتة، فيما سيعمل على إبعاد الكرات الهجومية العُمانية بدون تعقيد، كما ستكون العديد من الأوراق البديلة حاضرة في ذهن أبو عابد والمتمثلة بفراس شلباية وعامر أبو هضيب وعبدالرحمن غيث وحسب مجريات الأمور.

moh.ammar@alghad.jo

التعليق