البوندسليغا

ميونيخ يضرب فرايبورغ بقوة وسقوط دورتموند

تم نشره في الأحد 11 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • نجوم ميونخ يتحفلون بهدف ماريو غوميز الرابع في مرمى فرايبورغ أمس -(ا ف ب)

برلين- انفرد بايرن ميونيخ الساعي إلى استعادة اللقب الذي ضاع منه بحلوله ثالثا في الموسم الماضي، بصدارة الترتيب مؤقتا إثر فوزه على ضيفه فرايبورغ 7-0 أمس السبت في المرحلة الخامسة من الدوري الالماني لكرة القدم.
على ملعبه اليانز ارينا، انطلق الفريق البافاري مبكرا إلى الهجوم وضغط منذ البداية بغية احراز هدف يكون فاتحة لسلسلة طويلة من الاهداف خصوصا ان شهية لاعبي غريمه وشريكه السابق في الصدارة شالكه منفتحة على التهديف هذا الموسم (10 اهداف).
وسدد طوني كروس أول قذيفة من خارج المنطقة انقذها الحارس اوليفر باومان (3)، لكن ماريو غوميز هداف الموسم الماضي (28 هدفا) حقق مراد فريقه وافتتح التسجيل بالهدف المطلوب بعد مناولة ممتازة من كروس تابعها بيمناه في الزاوية اليمنى (8).
وارتكب لاعب وسط فرايبورغ يوليان شوستر خطأ فحصل بايرن ميونيخ على ركلة حرة استفاد منها الفرنسي فرانك ريبيري المتربص في وسط المنطقة وانهاها في الشباك بكعبه هدفا ثانيا لفريقه (26).
ومرر ريبيري كرة متقنة الى المدافع جيروم بواتينغ خارج المنطقة فاطلقها الاخير بقوة وارتدت الى الفرنسي الذي اعهدها بيسراه الى داخل الشباك بيسراه من مسافة قريبة هدفا ثانيا شخصيا وثالثا لفريقه (40).
وكما في الشوط الأول، كذلك في الثاني، بكر صاحب الارض في زيادة غلته وبعد مرور 7 دقائق عبر غوميز اثر لعبة متقنة من ريبيري شريكه في صنع الهدف الشخصي الثاني (52).
واكمل غوميز الثلاثية الشخصية بعد 3 دقائق (55) ثم الرباعية له والسداسية لفريقه بعد ان حصل زميله توماس مولر على ركلة جزاء تسبب بها الفرنسي من اصل مالي غارا ديمبيليه (71).
وابتعد غوميز بصدارة ترتيب الهدافين برصيد 8 اهداف بفارق 4 اهداف عن كل من الهولندي كلاس يان هونتيلار (شالكه) والسنغالي بابيس سيسيه (فرايبورغ)، ثاني هدافي الموسم الفائت (22 هدفا) والذي بدا تائها في هذا اللقاء من دون عنوان على ارض الملعب ودون تموين من زملائه.
واختتم نيلس بيترسن المهرجان بالهدف السابع في الدقيقة الاخيرة (90).
واسقط هرتا برلين العائد الى اضواء بعد غياب عدة مواسم، مضيفه بوروسيا دورتموند حامل اللقب في عقر داره 2-1.
وافتتح البرازيلي رافايل للضيسوف من مسافة قريبة (50)، وفي الدقائق العشر الاخيرة من عمر اللقاء وبعد ان بدا البطل قليل الحيلة في هز الشبكة وقلب النتيجة لمصلحته رغم الضغط الكبير الذي مارسه على الفريق الزائر، عرف الاخير من اين تؤكل الكتف ووجه الضربة القاضية عبر بيتر نيماير بتسديدة يمينية من داخل المنطقة (81). لكن المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي قلص الفارق بتسجيله هدف حفظ ماء الوجه للبطل (88). وتلقى ماينتس خامس ترتيب البطولة السابقة ما خوله المشاركة في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ)، هزيمة نكراء على ارضه بعدما فوجىء بشباكه تهتز مبكرا نسبيا بكرة يسارية لمهاجم ضيفه هوفنهايم البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي قام بمجهود فردي داخل المنطقة وانهى الكرة في الشباك (16).
وعزز الهولندي راين بابل تقدم فريقه في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول بعدما حصل على ركلة جزاء اثر اعاقته من جانب المدافع التشيكي زدينيك بوسبيتش، ونفذها بنفسه واضعا الكرة في سقف الشبكة (45+2). وفي الشوط الثاني، اضاف بابل، نجم اللقاء، الهدف الثالث بعد تمريرة من الالماني من اصل اميركي دانيال وليامس (74).
وادى ضغط هوفنهايم على مضيفه الى هدف رابع جاء هدية من المدافع المقدوني نيكولتشي نوفسكي خطأ في مرمى فريقه (85).
وحقق شتوتغارت الذي تفادى بدوره الهبوط في المراحل الحرجة، فوزا مستحقا على ضيفه هانوفر رابع الترتيب في بطولة الموسم الماضي بثلاثية نظيفة.
ودك شتوتغارت شباك ضيفه بهدف مبكر صنعه النمسوي مارتن هارنيك بتمريرة عرضية وسجله الياباني شينجي اوكازاكي بتسديدة يمينية (9).
وعزز الصربي زدرافكو كوزمانوفيتش موقف اصحاب الارض في الشوط الثاني بالهدف الثاني بعد تمريرة خارج المنطقة من المجري تاماس هاينال اطلقها قوية لا ترد واستقرت في الشباك (79).
وفاز بوروسيا مونشنغلادباخ على ضيفه كايزرسلاوترن بهدف وحيد سجله قائد منتخب فنزويلا خوان ارنغوا بعد ان استثمر داخل المنطقة كرة عرضية من طوني يانتشكه تابعها بيسراه في اسفل الزاوية اليسرى (58). وكانت المرحلة افتتحت أول من امس بفوز باير ليفركوزن، وصيف بطل الموسم الماضي، على مضيفه اوغسبورغ الصاعد حديثا الى الاضواء هي الثالثة 1-4.

(ا ف ب)

التعليق