كتاب يستعرض تحديات الأمن الوطني الأردني

تم نشره في السبت 10 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - صدر مؤخرا عن دار الجليل للنشر والدراسات والأبحاث، عمان، كتاب بعنوان "تحديات الأمن الوطني الأردني وأثره على الاستقرار السياسي" للكاتب رعد فواز الزبن.
يستعرض المؤلف في الكتاب مفهوم الأمن الوطني ومرتكزات الأمن الوطني الأردني وأبعاد الأمن الوطني وتحديات الأمن ودور وحدات القوات المسلحة في دعم الأمن الوطني، إلى جانب معلومات عامة عن المملكة الأردنية الهاشمية والنظام السياسي الأردني.
يتناول الكتاب، وفق المؤلف، موضوعا من أهم الموضوعات المطروحة على الساحة الأردنية والمتمثلة بما يواجه الأمن الوطني الأردني من تحديات وأثر هذه التحديات على الاستقرار السياسي، مشيرا إلى أنه يتعرض لهذا الموضوع بقدر من التفاصيل.
ويوضح الزبن أن مفهوم الأمن الوطني مفهوم واسع وشامل، حيث إنه تندرج ضمنه كل القواعد والمسميات الأخرى، فهو علم ظهر في منتصف الستينيات وبداية السبعينيات، مؤكدا أن قلة الأبحاث والدراسات المتعلقة بالأمن الوطني الأردني كانت الدافع وراء تأليف الكتاب.
وأشار إلى أنه اعتمد في هذا الكتاب على مراجع ومصادر من أجل توضيح مفاهيم الأمن والمرتكزات والتحديات التي تواجه الأمن الوطني، لافتا إلى أن اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم البحث العلمي، كان وراء إخراج هذا الكتاب إلى حيز الوجود.
يستعرض الكتاب في الفصل الأول "الإطار العام"، وفيه يشير إلى أن الإنسان يسعى نحو الأفضل لتحقيق ما يصبو إليه من عيش مميز عبر اتخاذ خطوات، بحثا عن الأمن والأمان.
ويتناول الفصل الثاني "مفهوم الأمن الوطني" الذي يعني الاستقرار والاطمئنان، والإحساس بالطمأنينة وعدم الخوف والهدوء وراحة النفس البشرية وعدم إحساسها بخوف من معلوم أو مجهول، بينما يستعرض الفصل الثالث "مرتكزات الأمن الوطني الأردني".
ويتناول الفصل الرابع "أبعاد الأمن الوطني"، من خلال البعد السياسي والاقتصادي والعسكري والاجتماعي والجيوبوليتكي، في الفصل الخامس الذي يحمل عنوان "تحديات الأمن الوطني الأردني" يشير المؤلف إلى أن أهم التحديات التي تواجه الأردني هي "الأطماع الصهيونية في الأردن".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاستذ رعد الزبن شكرا (المعتصم بالله)

    الاثنين 26 أيلول / سبتمبر 2011.
    نشكر الاستاذ رعد الزبن على ما طرحه في كتابه وكان فعلا الاردن بحاجة الى نشامة تعيد مفاهيم الوطنية والمصلحة العليا للوطن ودور اهله والحكومة في بناء اعمدة ارتكاز قوية وليست رخوة واخص ان كتابك استاذي الفاضل طرح في وقته شكرا من كل وطني اردني والمزيد من كتاباتك الواقعية التي تهم الفرد والمجتمع الاردني