عُمان تقابل الإمارات اليوم في الدورة الدولية الودية

منتخب الشباب يرفع من تحضيراته للتصفيات الآسيوية

تم نشره في السبت 10 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعب منتخب الشباب لكرة القدم احمد سريوة (يسار) يقود هجمة على مرمى الوحدات اول من أمس –(من المصدر)

محمد عمّار

عمان - يفتتح منتخبا عُمان والامارات في الساعة الخامسة من مساء اليوم على ستاد الأمير محمد في الزرقاء، منافسات الدورة الدولية الودية لمنتخبات الشباب بكرة القدم، التي تقام ضمن تحضيرات منتخب الشباب للمشاركة في التصفيات الآسيوية المقررة في قطر اعتبارا من 25 تشرين الاول (اكتوبر) المقبل، حيث اوقعت القرعة منتخبنا في المجموعة الثانية التي تضم كلا من قطر والكويت والبحرين وطاجكستان وبوتان.
متابعة حثيثة
المدير الفني الكابتن جمال أبو عابد اشار الى انه سيحضر المباراة لتدوين الملاحظات ومعرفة نقاط القوة والضعف لدى المنتخبين، خصوصا وان المنتخب سيواجه عُمان يوم بعد غد على ستاد عمان الدولي، فيما سيلتقي المنتخب الاماراتي يوم الاربعاء على ستاد الملك عبدالله الثاني.
واشار أبو عابد الى ان المنتخب قدم مباراة كبيرة امام الوحدات اول من أمس، ورغم خسارته، الا انه كان ندا قويا امام فريق كبير على المستوى المحلي، ويتحضر لأدوار متقدمة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
واضاف أبو عابد ان المنتخب يتحضر بقوة للدورة الودية، وذلك للتعود على اسلوب لعب الكرة الخليجية، لا سيما وان منتخبي الامارات وعُمان يتحضران للتصفيات الآسيوية، فيما اعتبر البطولة بمثابة التحضير الافضل للمنتخب بعد معسكر تركيا والعديد من المباريات الودية.
واشار أبو عابد الى أن هذه الدورة تعد التحضير المناسب للمشاركة في دورة الالعاب المدرسية المقررة في مدينة ابها السعودية خلال الفترة من 25 أيلول (سبتمبر) الحالي وتستمر حتى السابع من تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، حيث ستكون بمثابة التحضير الاخير للتصفيات الآسيوية.
مشاهد حقيقية
وعلى الرغم من خسارة المنتخب امام الوحدات الذي شارك بمعظم نجومه العائدين من المنتخب الوطني؛ الا انه قدم مباراة كبيرة وسيطر فيها على معظم فترات المباراة، وتصدت عارضة وقائم حارس الوحدات محمود قنديل لهدفين للمنتخب، فيما ظهر جليا درجة التنسيق بين نجوم المنتخب على ارض الميدان، مما يبشر بتحقيق نتائج مرضية في التصفيات الآسيوية.
ويبدو ان المنتخب تلكأ في التعامل مع ابجديات المباراة، نظرا لوجود الكم الاكبر من نجوم المنتخب في صفوف الوحدات، فعالجهم عيسى السباح بالهدف الاول، ليسيطر بعد ذلك منتخب الشباب على معظم فترات الشوط قبل ان يضيف محمود شلباية الهدف الثاني، وواصل المنتخب اداءه المثير في الحصة الثانية، بيد ان عبدالله الديسي سجل هدفين في الدقيقتين الاخيرتين، اثر خطأ دفاعي، والثاني بفاصل من المراوغات.
ورغم الخسارة الا ان المنتخب كان ندا قويا للوحدات الذي زج بكامل نجومه في الشوط الثاني، مما اصاب منتخب الشباب الرهبة في التعامل مع نجوم كرة القدم الأردنية الذين يزخر بهم نادي الوحدات.

التعليق