معسكر الفلبين ينطلق تحت شعار "الفرصة الأخيرة"

منتخب السلة يتدرب في مانيلا لاتمام الجاهزية الفنية ورفع الروح المعنوية

تم نشره في الخميس 8 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • زيد الخص يحتفل بعمادته للاعبي قارة آسيا - (الغد)

حسام بركات

عمان - بدأ المنتخب الوطني لكرة السلة معسكره التدريبي في العاصمة الفلبينية مانيلا، والتي وصل إليها أمس الأربعاء بعد رحلة سفر طويلة، حيث خاض الفريق حصة تدريبية تحت إشراف المدرب الأميركي تاب بالدوين، والذي يحاول استثمار كل لحظة في هذا المعسكر لإتمام "السيستم" الفني، الذي يتناسب مع قدرات لاعبي المنتخب ويرقى لحجم المنافسة المتوقعة في بطولة آسيا الـ26 لمنتخبات الرجال، والتي ستقام في مدينة ووهان الصينية خلال الفترة من 15 إلى 25 أيلول (سبتمبر) الحالي.
وتؤهل البطولة القارية صاحب المركز الأول مباشرة إلى دورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012، فيما يخوض الثاني والثالث ملحقا تكميليا مع منتخبات أخرى من القارات الخمس في بطولة مستقلة يحدد موعدها ومكانها لاحقا.
ويعلق بالدوين آمالا كبيرة على الأيام القليلة المقبلة، وخصوصا معسكر الفلبين الذي يسبق التوجه إلى الصين من أجل وضع اللمسات الأخيرة على النهج التكتيكي الذي لم يكتمل في الفترة الماضية بسبب عدم توافد اللاعبين بانتظام على التشكيلة الدولية وكثرة التعرض للإصابات التي حجبت أكثر من لاعب أساسي.
يذكر أن الجهاز الفني للمنتخب لم يستقر على التشكيلة النهائية إلا في اللحظات الأخيرة قبل إرسال قائمة 12 لاعبا للاتحاد الآسيوي، حيث تضم القائمة كلا من: أسامة دغلس ووسام الصوص ومحمود عابدين وأنفر شوابسوقة وراشيم رايت وخلدون أبورقية وزيد عباس وزيد الخص وإسلام عباس وعبدالله أبو قورة وعلي جمال ومحمد شاهر.
الخص عميد قارة آسيا
وفي مقابلة خاصة مع موقع الاتحاد الآسيوي لكرة السلة أكد قائد المنتخب الوطني زيد الخص أنه يشعر بالفخر لأنه سيدخل بطولة آسيا مرتديا عباءة عميد لاعبي القارة، حيث تعتبر هذه المشاركة هي الخامسة على التوالي لزيد الخص منذ العام 2003.
وأكد كابتن المنتخب أن عودته عن قرار الاعتزال جاءت بسبب اعتقاده بامكانية المساهمة الايجابية في خدمة المنتخب الوطني من أجل التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية- لندن 2012 بعد الانجاز التاريخي بالتأهل لمونديال تركيا 2010.
مباراتان في مانيلا
ومن المقرر أن يخوض المنتخب الوطني مباراتين في مانيلا الأولى غدا الجمعة عند الثانية ظهرا ضد المنتخب القطري، والثانية بنفس التوقيت ظهر يوم السبت بمواجهة المضيف الفلبيني، علما بأن المنتخبين القطري والفلبيني سيلتقيان عند الثانية من ظهر اليوم الخميس.
وسيغادر المنتخب مباشرة من مانيلا إلى ووهان، حيث يشارك في منافسات آسيا ضمن المجموعة الثالثة التي تضم أيضا اليابان وسورية واندونيسيا.
وينتظر أن ينافس الأردن بقوة على لقب البطولة، رغم تحذيرات اللاعبين "احتياطيا" أن حسابات الميدان قد لا تتوافق مع الآمال والطموحات الكبيرة لعشاق اللعبة، خصوصا وأن وضع المنتخب الحالي يختلف عما كان عليه الحال في السنوات الماضية بسبب ضعف موارد الاتحاد وتقليص النفقات.
يشار إلى أن 4 لاعبين أساسيين في صفوف المنتخب الوطني يتوقع بقاؤهم في الصين بعد بطولة آسيا بحثا عن عقود احترافية مجدية، وقد أكد صانع ألعاب المنتخب أسامة دغلس توقيعه على عقد احترافي جديد مع فريق جيلين الصيني، وأن زميله زيد عباس وقع ايضا مع فريق فوجين، فيما اشار زيد الخص في وقت سابق إلى أن أنه يدرس عرضين احترافيين أحدهما من الصين، هذا فضلا عن رغبة اللاعب المجنس راشيم رايت في تأجيل البت بعقده الجديد مع أحد الاندية الأرجنتينية بانتظار تلقي عرض أفضل من أحد الأندية الصينية.

husam.barkat@alghad.jo

التعليق