غوادالاخارا المكسيكية تدخل موسوعة غينيس بأكبر عرض فلكلوري

تم نشره في الاثنين 5 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • جانب من العرض الفلكلوري المقام بمدينة غوادالاخارا بغرب المكسيك - (رويترز)

المكسيك- دخل إجمالي 457 مكسيكيا أول من أمس موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأكبر عرض فلكلوري في العالم ضمن فعاليات ملتقى مارياتشي وتشاريرا الدولي المقام بمدينة غوادالاخارا بغرب المكسيك.
وأدى الراقصون أمام كاتدرائية غوادالاخارا خلال عشر دقائق رقصات تقليدية خاصة بالموسيقى المكسيكية دخلوا بها موسوعة غينيس. وأشاد مايك جينيلا ممثل موسوعة غينيس بمشاركة الراقصين الذين ملأوا (ميدان التحرير) مرتدين بزات تقليدية وسط إقبال جماهيري كبير.
وشارك في العرض أكبر من 300 موسيقي من المكسيك والأرجنتين وكولومبيا والولايات المتحدة، الذين شاركوا في الملتقى الدولي الذي اختتم فعالياته أول من أمس.
وأفاد ميجل ألفارو رئيس الغرفة التجارية في المدينة، التي تنظم الحدث، أنه أفضل سبيل للترويج للثقافة المكسيكية.
وقال "هذه وسيلة لكي يعرف العالم تقاليدنا وفلكورنا".
وتعد هذه ثالث مرة يدخل فيها الملتقى الدولي موسوعة غينيس، حيث إنه دخل في العام 2009 الموسعة بأكبر عرض لموسيقى مارياتشي، وفي العام 2010 بأكبر عرض لرياضة تشاريرا التقليدية في المكسيك.-(إفي)ؤ

التعليق