منظمة "أجيال السلام اليوم" تطلق حملة لإيجاد ثمانية مرشحين جدد

تم نشره في الاثنين 29 آب / أغسطس 2011. 02:00 صباحاً

عمان- الغد - أطلقت منظمة "أجيال السلام اليوم" حملتها لإيجاد ثمانية مرشحين جدد للعمل معها، مما يشير إلى التطور الكبير الذي حققته المنظمة في التوسع العالمي للمنظمة، والتي تهدف إلى الاستخدام المبدع والمستدام للرياضة من أجل بناء السلام والتنمية.
ويقول سمو الأمير فيصل بن الحسين؛ مؤسس ورئيس منظمة أجيال السلام: "لقد عملت أجيال السلام بدون كلل منذ العام 2007 في مناطق النزاع من أجل أن تغرس مفهوم التسامح، وأن تطلق الحوار والأهم من ذلك أن تكون ملهمة لإحلال السلام للأجيال المقبلة. وبينما تستمر أجيال السلام في بناء هذا التوجه العالمي، كانت إحدى أهم أولوياتنا تتمثل في تعزيز قدراتنا لدعم أولئك الذين نعمل معهم بأسلوب مستدام وعملي ومهني".
وأشارت سمو الأميرة سارة الفيصل؛ رئيس منظمة أجيال السلام، إلى الخطط الطموحة للارتقاء بأجيال السلام الى مستوى متقدم وزيادة التأثير الدولي، وقالت: "إن أجيال السلام منظمة عالمية نامية ومتطورة وأصبحت بالفعل ذات تأثير إيجابي، كما أحدثت تغييرا في العالم. وسنتمكن من خلال أعضاء الفريق الجدد أن نمد يد الصداقة والسلام للمزيد من الناس في أماكن النزاع حول العالم. كما أنها فرصة لتحقيق أهدافنا الطموحة بتطوير فريقنا من بناة السلام المدربين بشكل عال وكذلك باستخدام أدوات اتصال دقيقة وذات تقنية متقدمة".
كما سيتم الإعلان عن مواقع أخرى للعمل في معهد أجيال السلام قريبا، وذلك من أجل تعزيز البحث والتطوير، الرصد والتقييم، وأنشطة إضافية.
فيما علق مارك كلارك؛ الرئيس التنفيذي لأجيال السلام حول التعيينات الجديدة بالقول: "إن البناء على مواطن القوة والتخطيط للمستقبل يعني التركيز على دعم مندوبينا ورواد أجيال السلام المؤهلين في جهودهم الملهمة لقيادة التغيير في مجتمعاتهم. إن هذه التعيينات ستعمل على تعزيز قدراتنا لدعمهم، والاستجابة لاحتياجاتهم وتغذية وتطوير برامجنا في جميع أرجاء العالم".

التعليق