"البافاري" يستعد للتأهل وأرسنال يواجه مهمة مصيرية

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعبو بايرن ميونيخ يتطلعون لتخطي عقبة زيوريخ مجددا -(أ ف ب)

دوري أبطال أوروبا

نيقوسيا- يستعد بايرن ميونيخ الالماني لحسم تأهله إلى دور المجموعات في دوري ابطال أوروبا لكرة القدم عندما يحل ضيفا على زيوريخ السويسري في إياب الدور الفاصل اليوم الثلاثاء، بعدما فاز عليه ذهابا 2-0 في ميونيخ.
وسيطر الفريق البافاري ذهابا على ملعب "أليانز ارينا" على خصمه السويسري، الذي يسعى بدوره إلى تحقيق المفاجأة، وهو ما حذر منه قائد خط الوسط باستيان شفاينشتايغر، اذ اعتبر ان الفريق البافاري يجب ان يكون حذرا على رغم الفوز المريح ذهابا.
وطلب "شفايني" التركيز الكامل من زملائه لإنهاء المهمة: "علينا تخطي مباراة زيوريخ. ندرك تماما ماذا سيحدث اذا تأخرنا بهدف هناك وبدأ الجمهور يلعب دوره، لذا يجب ان نكون حذرين ونركز تماما".
وخسر زيوريخ على ارضه امام نوشاتيل كزاماكس المتواضع 2-0 في الدوري المحلي السبت الماضي، في حين سحق بايرن غريمه التاريخي هامبورغ 5-0 في البوندسليغا.
ويتوقع ان يسمي مدرب بايرن يوب هاينكس تشكيلة كاملة باستثناء المهاجم الكرواتي ايفيكا اوليتش الذي تعرض لاصابة قوية ستبعده عن الملاعب شهرين، بعد ان عانى من تمزق عضلي في وركه بعد تسجيله الهدف الاخير ضد هامبورغ.
وكان اوليتش (31 عاما) قد عاد الى التمارين في تموز (يوليو) الماضي، بعد خضوعه لجراحة في ركبته في تشرين الثاني (نوفمبر).
ويتوقع ان يشارك هداف الفريق في الموسم الماضي ماري غوميز والجناح الهولندي ارين روبن على رغم تعرضهما لاصابات خفيفة، أما مهاجم بايرن الدولي توماس مولر، فاعتبر ان التأهل الى النهائي الذي سيقام على ملعب بايرن في أيار (مايو) المقبل، "سيكون بمثابة الحلم".
وقال مدافع زيوريخ الفرنسي ماتيو بيدا الذي طرد في مباراة الذهاب: "هناك فرصة دائما. سنلعب على ارضنا وامام جماهيرنا، واذا قاربنا المباراة بثقة، يمكننا تحقيق الانجاز".
وفي مباراة اخرى بالغة الاهمية، ينتقل أرسنال الانجليزي إلى إيطاليا في رحلة صعبة يوم غد الاربعاء، بعد فوزه على اودينيزي في لندن بهدف وحيد.
ويعاني "المدفعجية" من صدمات فنية ومعنوية، اذ يغيب عن صفوفه عدد كبير من نجومه بسبب الاصابة، بالاضافة إلى انتقال قائده الاسباني سيسك فابريغاس إلى برشلونة وقرب انتقال لاعب وسطه الاخر الفرنسي سمير نصري إلى مانشستر سيتي الانجليزي.
وتواصلت خيبات ارسنال، اذ سقط في آخر مبارياته في الدوري المحلي أمام ليفربول 0-2 السبت الماضي، ليعجز لاعبو أرسنال عن التسجيل لأول مرة في المرحلتين الافتتاحيتين منذ 42 عاما.
ووصف المدرب الفرنسي أرسين فينغر مباراة اودينيزي "بانها "بالغة الاهمية"، وذلك للورطة الكبيرة التي سيقع فيها فريق شمال لندن بحال عدم تأهله ألى دور المجموعات.
من جهته، يأمل اودينيزي العودة ألى المسابقة الاولى لأول مرة منذ موسم 2005-2006، ويركز رجال المدرب فرانتشيسكو غويدولين على ايقاف الهولندي روبن فان برسي العائد من الايقاف.
وبعد خوضه مبارة مميزة على ملعبه "جيرلان" حيث فاز على روبن كازان الروسي 3-1، ينتقل ليون الفرنسي إلى جمهورية تترستان، بعد تعادله مع بريست 1-1 في الدوري المحلي.
من جهته، يبتعد روبن 10 نقاط خلف سسكا موسكو متصدر الدوري الروسي قبل 9 مراحل على نهاية الدوري، وهو يعاني من عدة غيابات على رغم امكانية مشاركة مهاجمه الباراغوياني الجديد نلسون هايدو فالديس.
ويتعين على فياريال الاسباني، وصيف نسخة 2006، قلب تأخره أمام اودنسي الدنماركي (0-1) عندما يستقبله على ملعبه "ال مادريغال" اليوم الثلاثاء.
وقال مهاجم "الغواصة الصفراء" الارجنتيني ماركو روبن: "نحن ندرك الموقف، لأن موسمنا يتوقف بشكل كبير على الفوز في هذه المباراة. من الجيد اننا لم نلعب في نهاية الاسبوع (بسبب اضراب اللاعبين في اسبانيا)، فقد ركزنا تماما على المباراة".
ويواجه بنفيكا البرتغالي، بطل المسابقة مرتين في نظامها القديم، امتحانا صعبا عندما يستقبل تفنتي انشيده الهولندي بعد تعادلهما 2-2 ذهابا.
ويتوقع ان تكون طريق دينامو زغرب الكرواتي سهلة بعد فوزه على ضيفه مالمو السويدي 4-1 ذهابا، على غرار فيكتوريا بلزن التشيكي الذي يستقبل كوبنهاغن الدنماركي بعد فوزه عليه على ارضه 3-1.
ويلعب ابويل نيقوسيا القبرصي مع ضيفه فيسلا كراكوفي البولندي الفائز ذهابا 1-0، وشتورم غراتس النمسوي مع باتي بوريسوف البيلاروسي بعد تعادلهما 1-1.

(أ ف ب)

التعليق