فوائد وقواعد المشي خلال شهر رمضان

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • رياضة المشي من أفضل الرياضات التي تحافظ على الصحة - (الغد)

الرياضة والصيام

د. ماجد عسيلة

عمان- أصبح المشي علماً له قواعد وأصول، وهو رياضة الجميع من ملوك ورؤساء ومبدعين وفقراء؛ فالمشي يساعد على صفاء الذهن وتجديد الحيوية ورفع مناعة الجسم ومقاومته للأمراض، مع اتباع القواعد التالية:
1 - ارتداء الحذاء المناسب أثناء المشي يساعد على قطع مسافات طويلة بلا ألم.
2 - ليس الحذاء فقط هو المهم في عملية المشي، فالجورب أيضاً يلعب دوراً لا يقل عن دور الحذاء، لذلك لابد أن يكون من القطن حتى يتحمل احتكاك القدم بالحذاء لزمن يمتد لمدة ساعة.
3 - في رحلة المشي تعاني من تعرق قدميك، لذلك راعى صناع أحذية المشي تصميمها بفتحات لخروج الهواء الساخن داخل الحذاء، وتتم تهوية القدم مع كل خطوة.
4 - يبقى بعد ذلك رباط الحذاء الرياضي الذي يجب ألا يكون طويلا أو قصيراً، ولا يتم ربطه بشدة، فلابد أن يكون هذا الرباط عريضاً ونسيجه من القطن، ومن المهم أيضاً أن يكون لسان الحذاء مبطناً جيداً حتى لا يضغط رباط الحذاء على وجه القدم ويحبس الدم في الأوعية الدموية ويبطئ سريانه في القدم.
5 - اختيار الملابس الملائمة لدرجة حرارة الجو مهم جدا حتى لا تصاب بالانفلونزا، ولذلك عليك بأن تدرك أن سخونة الجسم بعد المشي، وشعورك بالدفء والعرق لا يعني أنه من ملابسك، وذلك لأن تيار الهواء قد لا تشعر به في الحال، ولكن خطورته وآثاره تظهر بعد استرداد الجسم لحرارته الطبيعية، لذلك احتفظ بسترة إضافية معك دائماً حتى لا تتعرض لتيارات الهواء الباردة شتاء أو الساخنة صيفاً.
6 - ينصح الأطباء بعدم المشي فترة وهج الشمس "بين العاشرة صباحاً والثالثة عصراً"، خصوصا في فصل الصيف، لأن ذلك سيجعلك تفقد الكثير من الماء على صورة عرق، وذلك سيصعب عليك إتمام الصيام وقد يعرضك للإغماء.
7 - إذا أردت أن تكون ممارستك للمشي بعد الإفطار خلال شهر رمضان، فعليك بأن تحرص على عدم امتلاء معدتك بالأطعمة؛ وخصوصا المواد الدهنية، وأن تشرب كوباً من الماء قبل الانطلاق إلى المشي، ولا تمشِ بعد تناولك الإفطار مباشرة، لأن الدم يتجه نحو المساعدة على إتمام عملية الهضم ويقل تواجده في بقية الأعضاء ليغذيها أثناء المشي.
الوقت المناسب والبهجة
إن أفضل وقت لممارسة المشي في الصباح الباكر، حيث تستفيد من أشعة الشمس فوق البنفسجية، وتبتعد عن تلوث الهواء بالجزئيات العالقة وتتمتع بدرجة حرارة لطيفة.
وفي الليل بعد صلاة العشاء، تنخفض درجة الحرارة وتتخلص المعدة من أعبائها، وذلك يعطي مؤشراً طيباً لجسمك على البدء بممارسة المشي بكل راحة ونشاط، واحرص على عدم حمل الأشياء أثناء المشي (كالمفاتيح والكاسيت والموبايل وزجاجة المياه.. الخ)؛ لأن كل هذه الأشياء تمثل ثقلاً غير عادي أثناء المشي ولا تساعدك على الانطلاق، وارتدِ نظارة الشمس الواقية من الأشعة وغطاء الرأس المناسب.
إن المشي يدخل البهجة إلى القلب، ويدخل الهدوء إلى النفس، ويوازن الانفعالات في اتخاذ القرارات، ويساعد على تحمل الجسم للمهام، ويبعد الاكتئاب ويحسن سير الدورة الدموية ويخفض الكولسترول، وينشط الكلى.
من هنا؛ فإن تجاهل الحركة في حياتنا يزيد الوزن ويضعف الروح المعنوية ويزيد من خطورة التعرض للأمراض المهلكة، ويجعلك عرضة للإرهاق لدى بذل أقل مجهود ويعرضك للأرق وارتفاع ضغط الدم.
ارفع قدراتك واستثمر
حسن قدراتك البدنية، وارفع كفاءة جهازك المناعي والحيوي، وحسن قدرتك على التفكير والإبداع، وأقبل على الحياة بتفاؤل، واحتفظ بنضارتك وشبابك، وقاوم الشيخوخة المبكرة، وكن رشيقاً.. كل هذا تمنحه لك رياضة المشي.
فإذا كان هناك ما يثنيك عن ممارسة المشي من خلال عدم وجود صحبة أو رفيق أثناء المشي، فلماذا لا تتفق مع صديقك على بداية ممارسة المشي لأنها ستكون تجربة ممتعة؟.
وخلال شهر رمضان، يمكنك أن تستخدم المشي كمشروع استثماري تستطيع من خلاله زيادة رصيدك من الحسنات، فاستغل الفرصة وأكثر من الذكر والتسبيح والاستغفار، وبذلك تكون الفائدة أكبر.

majad.eisseleh@alghad.jo

التعليق