رياضيو مادبا ينتقدون غياب أنشطة الأندية في رمضان

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2011. 02:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا- انتقد عدد من رياضيي مدينة مادبا غياب الأنشطة الرياضية لأندية مادبا خلال شهر رمضان المبارك، رغم انتشارها في مختلف مناطق المحافظة، فغدت الأندية خلال الشهر الكريم مجرد أسماء معلقة على الواجهات الأمامية للمقار.
ويبرر هؤلاء الرياضيون الأمر، في ظل غياب الدور الرقابي على هذه الأندية وتحديدا في مجال دورها في البحث عن الموهوبين من أبناء المحافظة واحتضان المبدعين وهم كثر، لتغيب الأندية حتى عن مشهد البطولات الرمضانية، فتداعى الشباب في مادبا الى جلسات المقاهي، كحل بديل لقضاء الوقت في متابعة المباريات الرياضية بين الفرق العربية والعالمية والبطولات المحلية الكروية بمصاحبة النرجيلة، مضافا لها تبادل الأحاديث.
ويرى الرياضيون ضرورة التصدي لحالة التراجع التي تشهدها الأندية الرياضية العشرة في المحافظة من قبل الجهات الرسمية المسؤولة، من خلال إلزامها في إعادة ترتيب أوراق نشاطاتهم، والالتفات لممارسة لعبة رياضية واحدة، وفتح مدارس تدريبية للألعاب الرياضية، خصوصا وأنها لا تفتقد للبنية التحتية من مرافق وقاعات رياضية، لذا لن يكون الحل إلا بإغلاق بعضها أو دمج عدد منها.
مدير شباب مادبا ياسين الجحاوشة، أكد أن الأندية أضحت عاجزة أمام عدم توفر الإمكانات المالية اللازمة، وعدم قدرة القيادات الرياضية العاملة فيها، على إيجاد فرص استثمار تدر دخلا مالياً على صناديق الأندية، للدفع بمسيرة الأنشطة الرياضية، واعتمادها على الدعم الذي يقدمه المجلس الأعلى للشباب فقط.

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

التعليق