حدث في رمضان

منتخب النشامى لكرة القدم يتأهل لنهائيات آسيا للمرة الأولى

تم نشره في الأربعاء 10 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم هيثم الشبول (يسار) يضع الكرة في شباك كوريا الشمالية في العام 2003 - (الغد)

عمان- الغد- شهد شهر رمضان الكريم في العام 2003، وصول منتخب «النشامى» لكرة القدم لنهائيات كأس الأمم الآسيوية في الصين في 2004 للمرة الأولى في تاريخه، عندما كانت إحدى ليالي الشهر المبارك شاهدة على الفوز التاريخي للمنتخب على نظيره المنتخب الكوري الشمالي، في مباراة الذهاب لتصفيات المجموعة الرابعة التي حضرها سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية وفيصل الفايز رئيس الوزراء وجمع من كبار الشخصيات الرسمية والرياضية وجمهور يزيد على 18 ألف متفرج، وأقيمت المباراة على ستاد عمان الدولي، وسجل أهداف المباراة محمود شلباية وهيثم الشبول وأنس الزبون، ليتصدر المنتخب الوطني ترتيب فرق المجموعة برصيد 12 نقطة بعد تحقيقه 4 انتصارات على منتخبات إيران ولبنان مرتين وكوريا الشمالية، ليتأهل الى النهائيات التي أقيمت في الصين صيف العام 2004، وشهدت العاصمة عمان ومحافظات المملكة احتفالات كبيرة ابتهاجا بالإنجاز.
وضمت تشكيلة منتخب النشامى في المباراة اللاعبين: عامر شفيع، حاتم عقل، بشار بني ياسين، راتب العوضات، فيصل إبراهيم، قصي أبو عالية، عبدالله أبو زمع، مؤيد سليم (هيثم الشبول)، حسونة الشيخ، محمود شلباية (أنس الزبون)، بدران الشقران (عامر ذيب).
فيما ضمت تشكيلة المنتخب الكوري كلا من ري ميونغ، باكن شول، ريم كون، باك شول، ري دونغ، جون شول، ميونغ سونغ، لحيكيمم يونغ، سو شول، هونغ جو، كيم دونغ.
وقدم المدير الفني للمنتخب الكوري ري التهنئة للأردن على هذا الفوز ووصولها لنهائيات آسيا، وعن المباراة قال: «لقد تميز لاعبو المنتخب الأردني بالسرعة وحسن السيطرة على الكرات، حاول لاعبونا الهجوم ولكن الخبرة وقفت حاجزاً أمامهم، حيث يبلغ معدل أعمارهم «22» عاماً، ومع ذلك، فقد هددنا المرمى وردت العارضة هدفين محققين لنا».
المدرب العام للمنتخب الوطني علاء نبيل قال: «أقدم تهنئة الجهاز التدريبي كاملاً للشعب الأردني على تأهل المنتخب للنهائيات الآسيوية للمرة الأولى، وأشكر جميع عناصر اللعبة من اتحاد وأندية ولاعبين».
وفي النهائيات، أثبت نشامى المنتخب التقدم الكبير للمنتخب على المستوى الآسيوي، وتركوا انطباعا مميزا في أوساط البطولة، ونالوا رعاية واهتمام ودعم الرياضي الأول جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الذي حضر منافسات البطولة وشجع اللاعبين في الملعب.

التعليق