بيبسيكو ترعى مؤتمر الأمم المتحدة السنوي للشباب

تم نشره في الأربعاء 10 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً

دبي- من بين 600 قائد شاب، حضرت خمس عشرة شخصية ممثلة عن العرب من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، مؤتمر الأمم المتحدة السنوي للشباب UN Youth Assembly كجزء من وفد شباب بيبسيكو العربي لمناقشة التقدم العالمي تجاه الأهداف التنموية للأمم المتحدة في الألفية الجديدة Millennium Development Goals.
وشارك وفد شباب بيبسيكو في المؤتمر الذي امتد لثلاثة أيام في المقر الرئيسي للأمم المتحدة بمدينة نيويورك، وضم قادة شباباً من مصر ولبنان والأردن وتونس والمغرب والجزائر وفلسطين ودولة الإمارات، وذلك في محاولة لتمكينهم والسماح لهم ببناء مهاراتهم القيادية وزيادة إدراكهم للقضايا العالمية.
وقال سعد عبد اللطيف، الرئيس التنفيذي لبيبسيكو، آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا "تلتزم بيبسيكو بتمكين الشباب من خلال تزويدهم بالتجارب الجديدة وفرص التعلم. ويعد الجمع بين ألمع القادة الشباب العرب في مؤتمر الأمم المتحدة للشباب فرصةً تسمح لهم بالتفاعل مع شباب آخرين من جميع أنحاء العالم، ومع خبراء في ميدان التطوير العالمي، بهدف إيجاد حلول للقضايا المتعلقة بالتطوير المستدام التي تواجه المنطقة والعالم".وقد قامت بيبسيكو باختيار الأشخاص للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة السنوي للشباب (UNYA) على أساس إظهارهم للرغبة في توجيه الأهداف التنموية للأمم المتحدة في الألفية الجديدة (MDGs)، وفي ريادة المناصرة للقضايا الإنسانية وغيرها من المساهمات الخيرية لمجتمعاتهم.

التعليق