الجزيرة يطبع قبلة الفرح على النسخة الأولى لدرع الاتحاد لكرة القدم

تم نشره في الأربعاء 3 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • مهاجم الوحدات السابق غسان جمعة أهدر ركلة جزاء لفريقه وأهدى الجزيرة لقب الدرع - (الوحدات نت)

عمان-الغد- اكتسبت بطولة درع الاتحاد لكرة القدم والتي اختتمت النسخة الأخيرة منها يوم الأحد الماضي بفوز فريق الفيصلي باللقب على حساب نظيره فريق شباب الأردن بهدف بدون رد، أهمية خاصة منذ أنشأها في العام 1981 كونها تقام في سهرات رمضانية، حيث يعود الفضل في اقامة البطولة إلى المرحوم  نظمي السعيد، الذي اقترح البطولة لتضاف إلى دوري كرة القدم لأندية الدرجة الممتازة، ومنح الجماهير العريضة فرصة الاستمتاع بفنون اللعبة في أجواء جميلة، وزيادة التنافس والاحتكاك بين الأندية واكتشاف عناصر واعدة.
وتعود حكاية البطولة الأولى إلى إحدى أمسيات شهر رمضان في العام 1981، حيث جرت المباراة النهائية التي جمعت الوحدات والجزيرة وبرعاية سمو الأمير الحسن بن طلال، فجاءت أحداث اللقاء ممتعة وجميلة وندية، وانتهى وقت المباراة الأصلي بالتعادل 1-1 ولكن المباراة يجب أن تنتهي بفوز أحد الفريقين في وقتها الأصلي أو الإضافي، وعندما أخذت الركلات الترجيحية تهز الشباك وتخطئ المرمى أو ترتد من العارضة والقائم ما جعل فرص الفوز تتنقل بين الفريقين، لكن الوحدات في كل كرة ضائعة كان من يحدد استمرارية تنفيذ الركلات قبل أن يأتي موعد الركلة الثامنة والتي تصدى لتنفيذها مهاجم الوحدات غسان جمعة، فسدد كرة تهادت بردا وسلاما في أحضان حارس مرمى الجزيرة اكرم داود والذي لم يكن يتوقع هذه الهدية من مهاجم خطير، فاحتفل جمهور الشياطين الحمراء باللقب الغالي، وخرج جمهور الوحدات الكبير حزينا على ضياع اللقب، لكن الوحدات استفاد بعد ذلك من الدرس القاسي ونال لقب البطولة 8 مرات.

التعليق