ألونسو يتطلع لأجواء جافة بعد أمطار في سباقين متتاليين

تم نشره في الثلاثاء 2 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • سائق فيراري فرناندو ألونسو يحتفل بحلوله ثالثا في المجر أول من امس -(رويترز)

بودابست- يتطلع الاسباني فرناندو الونسو سائق فيراري لقضاء العطلة الصيفية مع أمنيات بأشعة الشمس عند استئناف موسم بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات في نهاية آب (أغسطس) المقبل بعدما تلقت آماله لطمة قوية بسبب سباقين متتاليين وسط الأمطار.
واحتل ألونسو المركز الثالث في المجر أول من أمس الاحد ليظل في المركز الرابع بالترتيب العام للسائقين بفارق 89 نقطة عن الالماني سيباستيان فيتل حامل اللقب وصاحب الصدارة مع تبقي ثماني جولات على نهاية الموسم.
وقال ألونسو للصحفيين رغم فوزه بسباق بريطانيا في بداية الشهر الحالي "لسوء الحظ لم تكن الأجواء حارة للغاية في تموز (يوليو) . نحب درجات الحرارة العالية لأي سبب متعلق بسيارتنا لذلك نتمنى ان تكون الامور أفضل بالنسبة لنا في آب (اغسطس)  وأيلول (سبتمبر) ".
واضاف "انا سعيد بالحصول على المركز الثالث بعدما بدأت من المركز الخامس. مرة أخرى تقدمنا مركزين في السباق وتمكنا من الصعود لمنصة التتويج للسباق الرابع على التوالي. ربما لم تكن الجولة كما توقعنا وربما توقعنا درجات حرارة أعلى".
وتابع ستيفانو دومينيكالي مدير فيراري "بالطبع ونحن ندخل السباق ربما تمنينا الخروج منه بنتيجة أفضل قليلا بالنسبة لنا لكن هذا يبدو انه أكثر شهور تموز (يوليو) امطارا في تاريخ فورمولا 1".
وجاء ألونسو في المركز الثاني وراء البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين في المانيا الاسبوع الماضي تحت الامطار بينما انتزع جنسون باتون الفوز في المجر متفوقا على فيتل الذي ما يزال في الصدارة بفارق كبير قبل السباق التالي في بلجيكا يوم 28 آب (أغسطس) المقبل.
واحتل البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري المركز السادس بعدما انزلقت سيارته نحو الحواجز رغم تفوقه على زميله ألونسو في التجارب التأهيلية للمرة الأولى هذا الموسم عندما انطلق من المركز الرابع.
وقال ماسا الذي نجا من الموت في المجر بعد حادث مروع اثناء التجارب التأهيلية على حلبة هنغارورينغ قبل عامين "انتهى السباق بالنسبة لي عندما انزلقت خارج المضمار في اللفة الثامنة، فقدت الكثير من الوقت بسبب هذا الانزلاق ورغم اني قدمت بعض الحركات الجيدة وتقدمت في الترتيب إلا اني ما زلت أشعر بضيق لعدم تمكني من المنافسة على الصعود لمنصة التتويج لأنه ربما كان يمكنني هذا".
إلى ذلك، يرغب الالماني سيباستيان فيتل متصدر الترتيب في العودة للفوز بالسباقات بما يمكنه من حسم ثاني لقب على التوالي على صعيد بطولة العالم بطريقة مميزة بدلا من انتزاع النقاط بحذر وذلك عندما تعود منافسات البطولة من جديد.
ووسع السائق الالماني الفارق في الصدارة إلى 85 نقطة عن الاسترالي مارك ويبر زميله في فريق رد بول بفضل احتلاله المركز الثاني في سباق المجر.
وعقب تحقيقه لستة انتصارات في اول ثمانية سباقات لم يفز فيتل في ثلاثة سباقات ولم يكن هذا بدافع الرغبة في التجربة، وقال فيتل للصحفيين "لا افكر في البطولة عندما اخوض السباقات. افكر في محاولة الفوز".
واضاف "ما يزال هناك الكثير من السباقات المقبلة لذا فان هدفنا هو الفوز بالسباقات ويمكنني ان اخبرك اننا لا زلنا في غاية النهم. اشعر بالنهم الشديد.. للفوز بالسباقات".
واستطاع فريقا ماكلارين وفيراري اللحاق برد بول بعد ان شق الاخير طريقه بقوة في النصف الاول من العام، وستحمل السباقات الثمانية الاخيرة حالة من الاثارة في حد ذاتها إلا ان المنافسة على اللقب يمكن ان تكون مملة في تناقض تام مع النهاية المثيرة للموسم الماضي عندما فاز فيتل في السباق الأخير.
ومع رغبته في تحقيق لقبين متتاليين لبطولة العالم يدرك السائق الالماني مدى اهمية انتزاع النقاط عندما لا يكون في افضل حالاته كما كان الامر أول من أمس الاحد عندما تجاوزته سيارتا ماكلارين مرتين اثناء معاناته على الأرضية الزلقة للحلبة.
وقال فيتل "انظر إلى السباق فستجده انه كان جيدا بعد ان انهاه الكثير من السائقين خلفنا باستثناء جنسون (باتون) لذا فاننا سنرى ماذا سيحدث. ما يزال الطريق طويلا امامنا وسنرى من خلال تلك السباقات تحديدا كيف يمكن ان تتحول الامور بسرعة. رغم ذلك انني حققت نقاطا جيدة اليوم (أول من أمس)".

(رويترز)

التعليق