ليل يعزز صفوفه قبل الموسم الجديد

تم نشره في السبت 30 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعبو ليل يسعون لتقديم موسم مثالي آخر في فرنسا -(أ ف ب)

باريس - فاجأ نادي ليل كرة القدم الفرنسية بتتويجه بثنائية الدوري والكأس في الموسم الماضي لكنه تخلص من وصفه كفريق "متواضع" بعد سلسلة من التعاقدات في الفترة الأخيرة جعلته مستعدا بما يكفي لتحقيق المزيد من النجاح في الموسم الجديد.
ورحل جيرفينيو مهاجم ساحل العاج وأحد أفضل لاعبي الدوري الفرنسي من حيث ثبات المستوى في الموسم الماضي عن ليل إلى ارسنال الانجليزي ورحل كذلك يوهان كاباي إلى نيوكاسل يونايتد لكن نجاج ليل في الاحتفاظ بمهاجمه البلجيكي الشاب ادين هازارد سيلعب على الأرجح دورا محوريا في أمله خلال الشهور المقبلة.
وانضم ديمتري باييه إلى ليل من سانت ايتيان كبديل ليجرفينيو كما سيتطلع موسى سو هداف دوري الدرجة الأولى في الموسم الماضي لإظهار أنه ليس لاعبا لموسم واحد مثلما يتوقع بعض المراقبين.
كما سيكون المدافع لوران بونار ولاعب الوسط بينوا بندريتي والمدافع ديفيد روزينال والحارس البديل فينسنت انياما ضمن الوجوه الجديدة في الفريق قبل مباراته الأولى في الدوري في ضيافة نانسي في السادس من آب (اغسطس).
ولم تؤثر هزيمة ليل 5-4 أمام مرسيليا في مباراة كأس السوبر الفرنسية التي أقيمت في طنجة المغربية يوم الأربعاء الماضي حين فرط ليل في تقدمه 3-1 قبل خمس دقائق فقط من النهاية في القضاء على التفاؤل في شمال فرنسا.
وقال رودي غارسيا مدرب ليل للصحافيين "اللاعبون الجدد في حالة جيدة وهناك إحساس جيد كما أن ثقافة العمل الجيد في أفضل حالاتها".
وأضاف "أشعر حتى أن اللاعبين الجدد يشعرون بالمفاجأة بالطريقة التي تتعامل بها المجموعة. لديهم بالفعل العديد من الأصدقاء. نشعر بأن بوسعنا إكمال ما بدأناه في الموسم الماضي.. الحماس على الأقل. أعتقد أن التصميم عنصر مهم. إنه واحد من أهم عوامل نجاحنا".
وستساعد الصفقات الجديدة ليل على تحمل ضغط المشاركة في دوري أبطال اوروبا والدفاع عن لقبه في الدوري وسيمثل الإعلان عن قدرته على خوض مبارياته الاوروبية في الملعب الصغير الخاص بالفريق دفعة جيدة قبل الانتقال للستاد الجديد في العام المقبل.
وقد ينافس باريس سان جرمان غريمه ليل بعدما انتقلت ملكيته إلى مستثمرين من قطر وعزز قدراته بالتعاقد مع ليوناردو المدرب السابق لميلان وانتر ميلان الإيطاليين ليكون مديرا رياضيا لفريق العاصمة الفرنسية.
وسيحتاج باريس سان جرمان لبعض الوقت لإنفاق المال المتوفر بحوزته لكن صفقة شراء جيريمي مينيز لاعب وسط منتخب فرنسا من روما الإيطالي تمثل بيانا مهما للنوايا.
واحتفظ مرسيليا الذي أحرز اللقب العام 2010 بمدربه ديدييه ديشان لكن لاعبين مثل الارجنتيني غابرييل هاينزه رحلوا ووجد النادي صعوبة في العثور على بدلاء بكفاءة عالية بعد أن اكتفى حتى الآن بالتعاقد مع لاعب وسط فرنسا ألو ديارا، وقال ديشان "أشعر بالرضا عن طريقة الاستعداد للموسم. رغم أن الأشياء ليست كلها مثالية فإن اللاعبين مستعدون ومصممون".
وبنفس الطريقة لم ينشط ليون العملاق السابق لكرة القدم الفرنسية في سوق الانتقالات حيث ضم المدرب ريمي جاردي.
ولا يتوقع أن ينافس أي فريق من خارج الرباعي الكبير على اللقب بعد أن فشلرين في مواصلة التألق الذي ظهر به في بداية الموسم الماضي.
ونجح ايفيان الطموح في إبراهم أهم صفقة بين الفرق الصاعدة من دوري الدرجة الثانية بإعادة سيدني غوفو مهاجم فرنسا للدوري الفرنسي الذي ما يزال يعاني من هبوط موناكو المفاجئ في الموسم الماضي. -(رويترز)

التعليق