المنتخب الأرجنتيني يبحث عن مدرب بعد رحيل باتيستا

تم نشره في الأربعاء 27 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً

بوينوس آيرس - تعيش الأرجنتين لكرة القدم حالة من التخبط الكروي على مستوى المنتخب الذي يرفض الاستقرار، فبعد التعاقد مع الأسطورة دييغو مارادونا الذي فشل في قيادة "التانغو" للقب المونديالي في جنوب افريقيا، جاء الدور على سرجيو باتيستا الذي استقال من منصبه بعد ثمانية أشهر فقط لفشله هو الآخر في الفوز بلقب كوبا أميركا التي استضافتها بلاده.
وتأخر قرار الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم إلى مساء أول من أمس الاثنين رغم ما أفردته الصحف المحلية بأنه لا مكان لباتيستا مع المنتخب بعد خروجه من ربع نهائي كوبا أميركا أمام أوروغواي بركلات الترجيح، إلا ان الاتحاد لم يرغب في إثارة ضجة خصوصا وأن البطولة انتهت الأحد الماضي بتتويج "السيليستي" ليحطم الرقم القياسي في عدد الألقاب (15).
وترك باتيستا، الذي قاد شباب الأرجنتين للفوز بذهبية أوليمبياد بكين 2008، منصبه كمدير فني لمنتخب الأرجنتين الأول من "الباب الخلفي" وترك ايضا حلم الفوز بلقب غائب عن البلاد منذ 18 عاما، أيضا مثلما حدث لمارادونا قبله، ولكنه لم يستمر مع المنتخب أكثر من ثمانية أشهر، حيث عين بمنصبه في تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 رغم انه كان يتولاه منذ آب (أغسطس) من نفس العام خلفا للأسطورة الأرجنتيني.
وكان مارادونا (49 عاما) قد تولى تدريب المنتخب الأرجنتيني في تشرين ثان (نوفمبر) 2008 خلفا لألفيو باسيلي وقاد الفريق بصعوبة بالغة إلى التأهل لنهائيات كأس العالم التي ودعها بخسارة تاريخية على يد ألمانيا (0-4) في الدور ربع النهائي، ورفض الانصياع بعدها لأوامر الاتحاد بإقصاء بعض من معاونيه، لتنتهي فترة قيادته للمنتخب بعد عامين بالضبط.
ففي نفس اليوم الذي اعلن فيه المتحدث الرسمي للاتحاد، إرنستو بيالو، عن نتائج اجتماع اللجنة التنفيذية والتي وافقت على مشروع تعديل نظام بطولة الدوري المحلي بحيث يشارك في مرحلتها الأولى 40 فريقا من دوري الدرجتين الاولى والثانية قبل أن يتأهل 20 ناديا للمنافسة على اللقب، جاء قرار توجيه الشكر لباتيستا على الفترة التي قضاها على رأس الإدارة الفنية للمنتخب، وقرر البحث عن مدرب جديد خلال أسبوع.
وتولى باتيستا قيادة 17 مباراة للتانغو في احدى عشر شهرا، فاز في ثمانية منها، وتعادل في ستة وخسر في ثلاثة.
ورغم انه يحسب للمدرب الأرجنتيني (48 عاما) ان فاز في وديتين على البرازيل في دبي (1-0) واسبانيا بطلة العالم في ملعب "مونومنتال" (4-0)، إلا أن فشله في الفوز على كولومبيا (0-0) وبوليفيا (1-1) في بطولة كوبا أميركا وتحقيقه لفوز وحيد على منتخب كوستاريكا تحت 23 عاما (3-0)، ثم فشل فريقه في الفوز على 10 لاعبين لأوروغواي في ربع النهائي والخروج في النهاية من البطولة بركلات الترجيح، مثّل داعيا أكبر لإقالته من منصبه.
كذلك لا ينسى المسؤولون بالاتحاد رضوخه لمطالب وسائل الإعلام المحلية بضم كارلوس تيفيز، الوحيد الذي أضاع ركلة جزاء أمام أوروغواي ترتبت عليها توديع البطولة.
كما قررت لجنة المنتخبات وضع مدير المنتخبات الوطنية كارلوس بيلاردو "قيد المتابعة" عقب الأداء السيء للأرجنتين في كوبا أميركا، ويبدو ان الفرصة الأخيرة لبيلاردو أصبحت متمثلة في نجاح المنتخب مع المدرب المقبل.
ورغم ان الجماهير الأرجنيتينة نادت باسم مارادونا للعودة من جديد لقيادة "التانغو"، إلا ان فرصته تبدو صعبة خاصة بعد التزامه بعقد في الإمارات العربية مع نادي الوصل.
ولم تنتظر جماهير الأرجنتين كثيرا بعد الخروج المهين من كوبا أميركا، ورفعت لافتة ضخمة كتب عليها "ارجع يا مارادونا" امام مقر معسكر منتخب التانغو. وحملت لافتة أخرى تقول "مارادونا.. البرازيل 2014".
لكن معظم وسائل الإعلام تؤكد اعتماد بيلاردو على اسم: أليخاندرو سابيا (56 عاما) مدرب استوديانتس السابق الذي حقق معه لقب الدوري في الأرجنتين 2010، ومدرب الجزيرة الإماراتي الحالي، خاصة وان اسمه طرح على الطاولة بعد رحيل مارادونا.
كما ان هناك اسمين آخرين حاليين يفكر فيهما بيلاردو، وهما جيراردو مارتينو مدرب منتخب باراغواي الذي صعد به لنهائي كوبا أميركا 2011، وكارلوس بيانكي مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني السابق، وصاحب الإنجازات مع فريق بوكا جونيورز (3 بطولات لكأس ليبرتادوريس و4 بطولات للدوري الأرجنتيني "1 كلاوسورا و3 أبرتورا") ومرتين كأس انتركونتيننتال.
وصرح احد أعضاء اللجنة التنفيذية لصحيفة "برفيل" المحلية أمس "في خلال ساعات سندرس المرشحين الثلاثة" وان كان سابيا هو الأقرب، نظرا لصعوبة ترك خيراردو مارتينو لباراغواي، ويأتي خلفه بيانكي الذي اكد ابنه رغبته في قيادة "التانغو" خلفا لباتيستا.
وبهذا تبدأ بلاد التانغو رحلة البحث عن مديرها الفني الرابع في غضون أربع سنوات، الأمر الذي لم يتعرض له من قبل خوليو غروندونا، الذي يترأس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم منذ 32 عاما، لمواصلة حلم "الفوز" بأي لقب قاري أو عالمي غائب عن خزائنها منذ 18 عاما عندما فازت باللقب الـ14 لها في بطولة كوبا أميركا بالإكوادور (1993).

(إفي)

التعليق