هاميلتون ينتزع جائزة ألمانيا وفيتل يغيب عن منصة التتويج

تم نشره في الاثنين 25 تموز / يوليو 2011. 03:00 صباحاً
  • الدهشة بادية على وجه لويس هاميلتون (وسط) عقب صعوده منصة التتويج أمس - (رويترز)

نوربرغرينغ - حقق سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون فوزه الثاني لموسم 2011 بعدما انهى جائزة المانيا الكبرى، المرحلة العاشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1، في المركز الأول أمس الاحد تحت الامطار الخفيفة التي تساقطت فوق حلبة نوربرغرينغ.
وهذا الفوز الثاني لهاميلتون هذا الموسم بعد المرحلة الثالثة التي أقيمت على حلبة شنغهاي الصينية، والسادس عشر في مسيرته وذلك بعدما تفوق على سائق فيراري الاسباني فرناندو ألونسو، بطل المرحلة السابقة على حلبة سيلفرستون البريطانية، وسائق ريد بول-رينو الاسترالي مارك ويبر الذي كان اول المنطلقين في سباق أمس.
اما سائق ريد بول الثاني الالماني سيباستيان فيتل، بطل العالم ومتصدر الترتيب الحالي، ففشل في تحقيق الفوز للمرحلة الثانية على التوالي والرابعة هذا الموسم (من اصل 10 سباقات)، واكتفى بالمركز الرابع الذي انتزعه من سائق فيراري الثاني البرازيلي فيليبي ماسا في خط الحظائر خلال اجرائهما توقفهما الثالث في اللفة الاخيرة من السباق.
وبقي فيتل في وضع مريح جدا اذ يتصدر الترتيب برصيد 216 نقطة، امام ويبر (139 نقطة) وهاميلتون (134 نقطة) والونسو (130)، فيما يبدو فريقه ريد بول-رينو في طريقه ايضا للاحتفاظ بلقب الصانعين اذ يتصدر برصيد 355 نقطة امام ماكلارين (243) وفيراري (192).
وقطع هاميلتون السباق الذي تكون من 60 لفة بزمن 334ر30ر3ر1 ساعة، متقدما بفارق 980ر3 ثانية على الونسو، و788ر9 ث على ويبر، فيما انهى فيتل السباق بفارق شاسع بلغ 921ر47 ثانية عن الصدارة.
واكمل ماسا ترتيب الخمسة الاوائل امام الثلاثي الالماني ادريان سوتيل (فورس انديا-مرسيدس) ونيكو روزبرغ ومايكل شوماخر (مرسيدس جي بي) والياباني كاموي كوباياتشي (ساوبر-فيراري) والروسي فيتالي بتروف (لوتوس-رينو).
ونجح هاميلتون عند الانطلاق في الصعود إلى المركز الثاني على حساب ويبر، فيما تراجع فيتل من المركز الثالث إلى الرابع لمصلحة ألونسو الذي تخلى عن مركزه للألماني مجددا بعد خروجه عن الحلبة قليلا في اللفة الثانية قبل أن يعوض في اللفة الثامنة ويستعيد المركز الثالث بتجاوز رائع.
وشهدت اللفة الثانية عشرة صراعا مميزا بين ويبر وهاميلتون ونجح الاسترالي في انتزاع الصدارة لفترة وجيزة قبل ان يعود هاميلتون ويستعيدها مجددا من الأسترالي الذي أجرى توقفه الأول في اللفة الخامسة ما سمح لألونسو في ان يصبح ثانيا أمام فيتل وسائق فيراري الثاني البرازيلي فيليبي ماسا، فيما تراجع السائق الاسترالي إلى المركز الخامس.
ثم انقلبت الأوراق مجددا بعد دخول جميع سيارات الطليعة لإجراء التوقف الأول ما سمح لماسا بتصدر السباق ثم ويبر، في وقت تراجع فيه فيتل إلى المركز السابع بعد ان نجح ماسا وزميله ويبر في تجاوزه قبل أن يدخل مرآب فريقه من أجل استبدال اطارات سيارته وذلك وسط تساقط الامطار بشكل خفيف جدا ما سمح للفرق بالابقاء على إطارات الحلبة الجافة.
وحافظ ويبر على الصدارة أمام هاميلتون والونسو وماسا وفيتل قبل ان يجري الاسترالي توقفه الثاني في اللفة الحادية والثلاثين، متخليا عن المركز الأول لهاميلتون لكن الأخير دخل في اللفة التالية الى مرآب فريقه فتصدر ألونسو.
وكان توقف هاميلتون موفقا اذ نجح في وضع سيارته أمام ويبر الذي دخل معه في صراع مثير جدا لدى خروج البريطاني من خط الحظائر لكن الأخير قاتل بشراسة وحافظ على مركزه الثاني ثم تصدر السباق في اللفة 33 بعد دخول ألونسو لاجراء توقفه الثاني وخروجه في الصدارة قبل ان يتخلى عنها سريعا للسائق البريطاني الذي استفاد من عدم وصول اطارات سيارة منافسه الاسباني إلى الحرارة المطلوبة.
وبدأ هاميلتون يبتعد تدريجيا عن ملاحقيه، في وقت انسحب فيه زميله ومواطنه جنسون باتون في اللفة السادسة والثلاثين بسبب عطل ميكانيكي وهو كان حينها في المركز السادس.
ولم يطرأ اي تعديل على ترتيب الاوائل باستثناء تمكن ماسا من تجاوز فيتل ونجاحه في الخروج امامه رغم اجرائه التوقف الثاني في اللفة 43، ثم تصدر ألونسو للسباق في اللفة 53 بعد دخول هاميلتون إلى مرآب فريقه للمرة الثانية قبل ان يلحق به الاسباني في اللفة التالية ما سمح للبريطاني في تخطيه مجددا لكنه وجد أمامه ويبر حتى اللفات الثلاث الاخيرة قبل ان يضطر الأخير لاستبدال اطاراته للمرة الثالثة، ما فتح الطريق مجددا أمام بطل العالم للعام 2008 لاستعادة الصدارة ومحافظته عليها حتى تجاوزه خط النهاية امام ألونسو الذي استعان بويبر للعودة إلى الحظيرة المقفلة بعدما تعطلت سيارته خلال الجولة الاحتفالية.
مخاوف متجددة
من جهة ثانية، انضم ايريك بولييه مدير فريق رينو لعدد من الشخصيات على صعيد الرياضة التي اعربت عن مخاوفها من الخطط الخاصة بتشغيل السيارات بالكهرباء داخل حارة الصيانة اعتبارا من العام 2014 باعتباره نهجا خطيرا للغاية.
وتم ادراج الاقتراح الخاص "بضرورة تشغيل السيارات بالكهرباء (دون اللجوء الى تشغيل المحرك او تزويده بالوقود) خلال كافة الاوقات التي يتم فيها قيادة السيارات داخل حارة الصيانة" على القواعد الجديدة الصادرة عن الاتحاد الدولي والتي نشرت الاسبوع الماضي لتطبيقها اعتبارا من العام 2014.
وتم تبني أفكار أخرى صديقة للبيئة الا ان بعض الفرق تشعر بانه لم يتم التشاور معها بما يكفي فيما يختص بهذه التغييرات التي اقترحها الاتحاد الدولي، وقال بولييه للصحافيين على هامش سباق جائزة المانيا "النهج في غاية الاثارة إلا ان السيارات لن تحدث ضوضاء وهذا قد يكون في غاية الخطورة".
وأضاف "اعتقد ان هناك بعض الجوانب في قواعد الاتحاد الدولي التي يتعين مراجعتها ثانية".
ومن المقرر ان تتحول سيارات فورمولا 1 إلى محركات ذات سعة 1.6 لتر بستة صمامات مع تزويدها بانظمة استعادة الطاقة بدءا من العام 2014. وتستخدم سيارات فورمولا 1 حاليا محركات بثمانية صمامات.
ويسعى بولييه لوجود حصة تجارب اضافية بدلا من حصتين فقط في ايام الجمعة بدءا من العام 2012 بينما تواصل الفرق حديثها مع الاتحاد الدولي بشأن العودة إلى شكل ما من أشكال التجارب خلال الموسم اعتبارا من العام المقبل.
ترتيب العشرة الاوائل في التجارب الرسمية
1 - البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين-مرسيدس) 334ر30ر37ر1 ساعة
2 - الاسباني فرناندو الونسو (فيراري) بفارق 980ر3 ث
3 - الاسترالي مارك ويبر (ريد بول-رينو) بفارق 788ر9 ث
4 - الالماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو) بفارق 921ر47 ث
5 - البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) بفارق 252ر52 ث
6 - الالماني ادريان سوتيل (ساوبر-مرسيدس) بفارق 208ر26ر1 د
7 - الالماني نيكو روزبرغ (مرسيدس جي بي) بفارق لفة كاملة
8 - الالماني مايكل شوماخر (مرسيدي جي بي) بفارق لفة
9 - الياباني كاموي كوباياتشي (ساوبر-فيراري) بفارق لفة
10 - الروسي فيتالي بتروف (لوتوس-رينو) بفارق لفة
ترتيب السائقين العام
1 - فيتل 216 نقطة
2 - ويبر 139
 3- هاميلتون 134
4 - الونسو 130
5 - باتون 109
6 - ماسا 62
7 - روزبرغ 46
ترتيب الصانعين العام
1 - ريد بول-رينو 355 نقطة
2 - ماكلارين-مرسيدس 243
3 - فيراري 192
4 - مرسيدس 78
5 - لوتوس-رينو 66

(أ ف ب)

التعليق