وفد منتخب الكراتيه يتوجه إلى الصين للمشاركة في البطولة الآسيوية

تم نشره في الأحد 17 تموز / يوليو 2011. 03:00 صباحاً
  • لقطة تذكارية لوفد منتخب الكراتيه المشارك في بطولة آسيا -(من المصدر)

أحمد شريف موفد اتحاد الإعلام الرياضي

عمان- يغادر ظهر اليوم وفد المنتخب الوطني بالكراتيه للرجال والشباب والناشئين الى الصين، للمشاركة في بطولة آسيا العاشرة للكبار والحادية عشرة للناشئين والشباب، التي تنطلق فعالياتها في الحادي والعشرين من شهر تموز (يوليو) الحالي وتستمر حتى الرابع والعشرين منه.
وأنهى لاعبو المنتخب أمس تحضيراتهم المحلية للمشاركة في البطولة، بإشراف المدربين إبراهيم أبو العظام وشادي النجار وسط معنوبات عالية، وذلك بإجراء التدريب الأخير في صالة الاتحاد بمركز الأمير راشد لألعاب الدفاع عن النفس.
ويترأس وفد المنتخب المهندس معين الفاعوري رئيس الاتحاد ويضم مخلد خشمان إداريا والمدربين إبراهيم أبو العظام وشادي النجار والزميل أحمد شريف موفدا لاتحاد الإعلام الرياضي واللاعبين الناشئين: رهام أبو غزالة وزن -54 كغم، وليد خالد خضر وزن -63 كغم، الشباب: نور أبو صلاح وزن -59 كغم، مالك الهشلمون وزن -68 كغم، زيد أبو عطية وزن -61 كغم، الكبار: مازن لولح وزن -55 كغم، بشار النجار وزن -60 كغم، سفيان الملايين وزن -67 كغم، محمد الريفي وزن -75 كغم، معتصم بالله خير وزن - 84 كغم، عامر أبو عفيفة وزن + 84 كغم.
بحجم الطموح
رئيس الوفد معين الفاعوري اعتبر ان المشاركة الأردنية في بطولة آسيا، تأتي في إطار تعزيز خبرات لاعبي المنتخب الوطني الذي يستعدون بدورهم للمشاركة في الدورة العربية التي ستقام في قطر، إضافة الى السعي لإثبات التطور الذي بلغته الكراتيه الأردنية، بعد ان حققت مؤخرا سلسلة إنجازات مؤكدة تطورها الطبيعي، بما يتناغم مع الخطط المتطورة التي وضعها الاتحاد منذ فترة طويلة.
وأشار الفاعوري الى ان بطولة آسيا التي سنشارك فيها هي الأقوى والأصعب كونها عبارة عن بطولة لثلاثة منتخبات "الكبار والشباب والناشئين"، وهذا بحد ذاته تحد من نوع خاص نخوضه للمرة الأولى ونتمنى ان ننجح فيه.
وثمن الفاعوري جهود اللاعبين وتفانيهم وإخلاصهم في التدريب خلال الفترة الماضية وقال: نأمل ان تكون نتائج هذا الالتزام والجهد الكبير الذي بذلوه خلال الأشهر الماضية مميزة، في أهم حدث يقام في القارة الآسيوية للعبة الكراتيه، موضحا ان المشاركة الأردنية في هذه البطولة تبدو مختلفة عن سابقاتها نظرا للإنجازات الكبيرة التي حققها أبطال وبطلات اللعبة آسيويا وعالميا، الأمر الذي جعل نظرة الآخرين للكراتيه الأردنية تختلف، فباتوا يرونها منافسة قوية على ألقاب الأوزان.
وأضاف الفاعوري: اللفتة الكريمة من سمو الأمير الحسن بن طلال وحرصه على تكريم أبطال المنتخب الوطني المشاركين في بطولة كأس العالم التي اختتمت قبل أيام، كان لها أثر كبير في تعزيز الروح المعنوية للاعبين ورغبتهم في تحقيق إنجازات أكبر للوطن، وان الإنجاز الذي تحقق في بطولة كأس العالم على صعيد الناشئين سيحفز جميع لاعبي المنتخب من أجل الفوز بالمزيد من الإنجازات.
وتابع الفاعوري: نتوجه الى الصين وكلنا طموح بأن نعود الى أرض الوطن مكللين بغار الإنجازات التي تؤكد سلامة مسيرة اللعبة في التطور، خاصة وان الصين شهدت أول تتويج أردني بالذهب الآسيوي، عندما حققت منار شعث أول ذهبية للكراتيه الأردنية في دورة الألعاب الآسيوية.
وأكد الفاعوري في ختام حديثه للموفد الإعلامي ان مشاركة إيران وكازاخستان واليابان، ستزيد من قوة البطولة التي تعد الأقوى بالفعل لكنه على ثقة بأن اللاعبي كلهم حماس لكسر سيطرة هذه الدول على قمة أوزان آسيا، لافتا ان الإنجازات الأخيرة ضاعفت من مسؤولية الاتحاد في رعاية اللعبة وتطويرها.
الى ذلك، حرص إداري الوفد مخلد خشمان أمس على لقاء لاعبي المنتخب الوطني عقب الحصة التدريبية الصباحية، ووجه شكره للاعبين على جهودهم في الفترة الماضية، مؤكدا ان المشاركة الأردنية في البطولة سقفها عال جدا، وان الاتحاد يأمل في ان يسطر اللاعبون مجدا جديدا يؤكد التطور الحقيقي للكراتيه الأردنية.

التعليق