الونسو لا يفكر باللقب رغم عودته إلى سكة الانتصارات

تم نشره في الجمعة 15 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • سائق فيراري فرناندو ألونسو يحتفل بفوزه بجائزة بريطانيا الأسبوع الماضي -(رويترز)

مدن - أكد سائق فيراري الاسباني فرناندو ألونسو انه لا يفكر على الاطلاق بلقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1، وذلك رغم عودته الى سكة الانتصارات باحرازه المركز الأول في جائزة بريطانيا الكبرى الاحد الماضي على حلبة سيلفرستون البريطانية.
وتفوق السائق الاسباني على ثنائي ريد بول-رينو الالماني سيباستيان فيتل، بطل العالم ومتصدر الترتيب الحالي، والاسترالي مارك ويبر، محققا فوزه الاول منذ 11 مرحلة (8 من العام الحالي و3 من الموسم الماضي) والسابع والعشرين في مسيرته.
ورغم هذا الفوز، يتخلف ألونسو بفارق 92 نقطة عن فيتل ما دفعه للتأكيد انه لن يغير مقاربته للسباقات وبانه سيحاول تحقيق الانتصارات دون التفكير باللقب، مضيفا في تصريح لموقع فيراري على شبكة الانترنت "هذا الفوز لن يغير مقاربتنا للسباقات المقبلة. يجب ان نكون واقعيين لأننا نتخلف بفارق 92 نقطة في الترتيب، وهذا فارق كبير جدا! سنتعامل مع كل سباق على حدة وسنحاول الفوز باكبر عدد ممكن من السباقات".
وتابع "هذا الامر يتضمن ايضا القيام ببعض المخاطرات وقد ندفع ثمن ذلك كثيرا، لكن لا يوجد هناك اي بديل لن نستسلم بشكل مؤكد، وكما قال (رئيس فيراري لوكا دي) مونتيزيمولو في مارانيلو: سنبقي قدمينا على الارض".
وأشار الونسو إلى انه لا يعتقد بان الحظر الذي فرض على الجانح الخلفي السفلي الذي يعرف بـ"بلون ديفيوزر"، لعب دورا بالاداء الذي قدمه فريقه في سيلفرستون بل ان ما حصل في السباق البريطاني ناجم عن التقدم الذي حققه "الحصان الجامح".
وواصل "لم افكر كثيرا بالاسباب التقنية التي تقف خلف الفوز بجائزة بريطانيا الكبرى. لكل سباق قصته الخاصة وندرك جيدا كيف بامكان الامر ان تتغير عندما تنتقل من حلبة إلى أخرى. من المؤكد انه كان هناك الكثير من التطوير في السيارة، ما يعني ان قيادتها اصبحت اكثر سهولة وبامكانك ان تشعر بانها اكثر التصاقا على الأرض من السابق، خصوصا في المنعطفات السريعة".
وتوقع الكثير من المراقبين ان تشهد مجريات بطولة العالم تحولا اعتبارا من جائزة بريطانيا بعدما قرر الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" تحديد حجم عمل الجانح الخلفي السفلي المعروف بـ"بلون ديفيوزر".
ومن المرجح ان يكون ريد بول الفريق الاكثر تضررا من عملية الحظر لأنه افضل من اتقن استخدام الـ"بلون ديفيوزر" بشكل مثالي ما منحه افضيلة واضحة على منافسيه، وتجلى هذا الامر بهيمنته على مجريات الموسم الحالي حيث فاز في ستة من اصل تسعة سباقات وانطلق من المركز الاول في جميع السباقات حتى الآن، ما سمح له بتصدر ترتيب السائقين والصانعين بفارق شاسع عن اقرب ملاحقيه.
ويعتبر "بلون ديفيوزر" النسخة الميكانيكية المحدثة من "ديفيوزر" وتتمثل مهامه بمنح السيارة المزيد من التماسك من خلال استخدام الغازات الساخنة الخارجة من العادم لجعلها اكثر التصاقا بالارض حتى عندما تكون سرعة دوران المحرك متدنية، وهذا الامر يمنح الفرق خيار عدم اضطرارها الى جعل الجانح الخلفي عاموديا من اجل تأمين التماسك على المنعطفات ويسمح لها بتعديله ليكون اقل احتكاكا بالهواء ما يمنح السيارة سرعة اعلى في الخطوط المستقيمة.
ويقضي التعديل الجديد على الـ"بلون ديفيوزر" بتحديد حجم "نفخ" الغازات من العادم بـ10 بالمئة فقط عندما تكون سرعة دوران المحرك بادنى مستوياتها او عندما يرفع السائق قدمه عن دواسة الوقود، على ان يتم الحظر التام اعتبارا من 2012.
ويبر باق مع ريد بول
نقل عن ديتريتش ماتشيتز مالك فريق رد بول أول من أمس الأربعاء أن السائق الاسترالي مارك ويبر سيوقع عقدا جديدا مع الفريق الذي يحمل لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.
وقال الملياردير النمساوي لموقع "اوتوسبورت دوت كوم" على الانترنت إنه لا يشك في استمرار ويبر (34 عاما) رغم تجاهله لأوامر الفريق في سباق جائزة بريطانيا الكبرى في وقت سابق من هذا الأسبوع، وقال ماتشيتز "سيوقع مارك ويبر عقدا جديدا معنا. سيحدث هذا بالتأكيد. إنه يتمتع بشعبية كبيرة جدا في الفريق ويشعر براحة كبيرة وهي علاقة ممتازة للغاية. إنه يعرف هذا ونحن نعرفه".
وأضاف "أقول بأمانة.. لا يملك مارك خيارا أفضل من سيارة فريقنا الاسرع ونحن لا نملك خيارا أفضل منه كسائق سريع".
وقال الملياردير النمساوي إنه لا توجد مشاكل مع ويبر بسبب عدم التزامه بالتعليمات التي صدرت له بعدم تخطي زميله الالماني سيباستيان فيتل متصدر الترتيب العام للسائقين في البطولة وذلك في اللفات الأخيرة من السباق البريطاني يوم الأحد الماضي.
وتابع "لا توجد مشكلة من جانبنا. أدرك سيباستيان أن فرناندو الونسو (سائق فيراري) قد اقترب من الفوز ولم يعد ممكنا اللحاق به لذلك تراجع عن المحاولة، جعل هذا مارك قريبا من سيباستيان. كان سيصبح سائقا سيئا جدا لو لم يحاول الضغط وتحسين مركزه".
الهنود خائبون من انتقادات ماليا
دافع كارون تشاندوك ونارين كارثيكيان عن انجازاتهما في سباقات فورمولا 1 للسيارات أول من أمس الاربعاء عقب التعليقات الاخيرة لفيجاي ماليا مالك فريق فورس انديا التي حملت استخفافا بالسائقين الهنود.
وقال تشاندوك لـ"رويترز" أول من أمس الاربعاء "اعتقد انه من المحزن حقا أن يتحدث رئيس الاتحاد الهندي للسيارات عما يقوم به من أجل السائقين الهنود ثم يعقب ذلك بانتقاد السائقين الوحيدين للهند في عالم سباقات فورمولا 1".
وأضاف "اذا قمت بانتقاد شخص فانك يجب أن تكون لديك بعض الحقائق. انه لم يختبر نارين او اختباري على واحدة من سياراته على الاطلاق. انه لا يمتلك الحقائق".
وتابع "افهم الحاجة للبحث عن النجم الهندي المقبل وأنا استخدم عبارة المقبل وليس الأول كما أن هناك حاجة لصناعة سائقين هنود آخرين".
واستطرد تشاندوك قائلا "إلا انك لن تستطيع الوصول إلى النجم الهندي المقبل بادارة سباقات بسيارات صغيرة مستأجرة على حلبات يبلغ طولها 400 متر من الاسمنت".
ودشن ماليا وهو ملياردير تتركز استثماراته على قطاعي المشروبات الكحولية والطيران ويحتل موقعا في المجلس العالمي لرياضة السيارات التابع للاتحاد الدولي للسيارات حملة تسمى "واحد في المليار" للبحث عن المواهب الشابة لقيادة السيارات على مضامير سباقات السيارات الصغيرة في كافة انحاء الهند بهدف اكتشاف لويس هاميلتون الهندي.
وقال ماليا في مطلع هذا الاسبوع ان الهنود يجب ان ينظروا الى ابعد من فريق فورس انديا بدلا من التحسر على الافتقار الى سائق هندي في قائمة السائقين الذين يشاركون في سباقات فورمولا 1، وأضاف ماليا "بالنسبة للسائقين الهنود الحاليين في فورمولا 1 فانني اشعر بالاسف الشديد من اجلهم. انهم يحصلون على فرصة القيادة من فرق من الواضح انها لا تستطيع المنافسة".
وتابع "اذا كان هذا ما يريدونه.. وهو قيادة سيارة فورمولا 1 لمجرد قيادة سيارة فورمولا 1 والبقاء في المؤخرة فانني لا استطيع أن افعل شيئا تجاه ذلك".  -(وكالات)

التعليق