ارتفاع مبيعات بورشه بنسبة 67.5 % خلال الشهر الماضي

تم نشره في الأربعاء 6 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • احدى سيارات بورشه - (من المصدر)

دبي- سجّلت شركة بورشة الألمانية لصناعة السيارات، ومقرّها شتوتغارت، ارتفاعاً هائلاً بعدد السيارات المسلّمة إلى العملاء في شهر أيار (مايو)، إذ ازدادت المبيعات في هذا الشهر بنسبة 67.5 بالمائة مقارنة بالعام الماضي، لتبلغ 11,679 سيارة. أما بالنسبة إلى الأشهر الخمسة الأولى من العام المالي 2011، فقد وصلت المبيعات إلى 49,982 سيارة، بزيادة 38.4 بالمائة عن العام الماضي. أثناء هذه الفترة، كان الطلب على طراز "كاين" Cayenne مرتفعاً بشكل لافت، إذ جرى تسليم 25,061 سيارة منها إلى العملاء في الفترة الممتدة ما بين شهري كانون الثاني (يناير) وأيار (مايو) 2011، ما يمثل ارتفاعاً بالمبيعات يزيد على الضعف مقارنة بالعام الماضي.
ويعتبر بيرنهارد ماير، نائب الرئيس التنفيذي لدائرة المبيعات والتسويق في شركة بورشه، أن لهذه النتائج الإيجابية دلالات بالغة الأهمية: "بفضل هذه النتائج الممتازة في شهر أيار(مايو)، استطعنا الآن تحقيق أرقام طلبات وتسليمات شهرية قياسية للمرة الثانية عشرة على التوالي. وفي الوقت الحالي، تتخطى مبيعات طرازاتنا أجمع عبر الأسواق العالمية كافة توقعاتنا. هذا الواقع يعكس طموحاً عالمياً كبيراً ونجاحاً لافتاً واسع النطاق، بفضل مجموعة طرازاتنا الجذابة والمتألقة من جهة والإجراءات العديدة التي اتخذناها مؤخراً لتعزيز عملياتنا من جهة أخرى."
واستطاعت كافة أسواق بورشه العالمية تسجيل نموٍ في شهر أيار (مايو) 2011. لكن الإنجاز اللافت كان لصالح السوق الصيني، الذي ازدادت مبيعات بورشه فيه ثلاثة أضعاف مقارنة بالشهر عينه من العام الماضي، لتبلغ 2,380 سيارة. وفي منطقة أميركا الشمالية، التي تشمل الولايات المتحدة الأميركية وكندا، سجّلت بورشه تحسناً لافتاً بنسبة 51.3 بالمائة في شهر أيار (مايو) مع تسليم 3,126 سيارة.

التعليق