الكساح يصيب الأطفال في أول عامين من العمر

تم نشره في الخميس 30 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً
  • ينتج الكساح عند الأطفال عن نقص فيتامين "د" في الجسم -(أرشيفية)

عمان- يعرف الكساح بأنه مرض غذائي يصيب الأطفال في السنة الأولى والثانية بعد الولادة، ويتصف بأعراض عظمية، كتقوس عظام الساقين، وأعراض عامة كفقر الدم والارتخاء.
وينتج الكساح عن نقص فيتامين "د" في الجسم وتساعد على ظهوره عدة أسباب أهمها:
-الرضاعة الصناعية: وذلك بسبب ما ينجم عنها من اضطرابات هضمية مزمنة.
- قلة التعرض لأشعة الشمس أو عدم التعرض لأشعة الشمس.
- فساد نظام الطفل الغذائي أو الصحي.
- إصابة الطفل بأمراض حادة أو مزمنة ومنها: التهاب الأذن، التهاب ذات الرئة، التهاب القصبات، النزلة الصدرية، اضطرابات الجهاز الهضمي بسبب حرمان الطفل من ثدي أمه وتغذيته بالألبان الصناعية.
وكل هذه الأمراض تسبب اضطرابات هضمية من إسهال وقيء، كما تسبب حرمان الطفل من الخروج  للهواء الطلق والتعرض لأشعة الشمس والاستفادة منها.
أعراض الكساح
* الارتخاء: فالطفل لا يجلس في الشهر السادس ولا يمشي في الشهر الثاني عشر.
* زيادة حجم البطن بسبب ارتخاء عضلاته.
* البكاء.
* قلة الحركة والنشاط.
* الأرق واضطراب النوم.
* العرق حول العنق وفي الرأس واليدين والقدمين وخصوصا أثناء الليل.
* فقر الدم وشحوب اللون.
* تضخم اللوزتين والزوائد اللحمية داخل الأنف.
التشخيص والوقاية والعلاج
يتم التشخيص بقياس نسبة الكالسيوم والفسفور في الدم، وتكون الوقاية بالتعرض للشمس وإعطاء الغذاء الجيد وإعطاء فيتامين "د" يومياً خلال السنتين الأوليين من العمر لقلة احتواء الحليب على هذا الفيتامين.
أما العلاج فيكون بإعطاء المريض فيتامين "د" والكالسيوم.
حاجات الإنسان اليومية:
1 - الوقاية 400 _ 600 وحدة دولية.
2 - الحماية 800 _ 1200 وحدة دولية.
3 - المعالجة 1200 _ 60000 وحدة دولية.
مصدر فيتامين "د"
قلما يوجد فيتامين "د" في التغذية النباتية ولكن أكثر مصادره حيوانية، ولا شك ان المقدار الأكبر من هذه الفيتامين الذي يحتاج إليه المرء في حياته اليومية يحصل عليه بتعرضه لأشعة الشمس.
ومن أهم مصادر فيتامين "د" في الأغذية الحيوانية من لحوم وأسماك، كبد الحيوانات الثديية، صفار البيض، الألبان ومنتجاتها.
المهندسة أنعام محمد اللوباني
خبيرة تغذية

التعليق