غذاء المرأة النوعي خلال الحمل يضمن سلامة وصحة أسنان الجنين

تم نشره في الخميس 30 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً
  • على الحامل أن تركز خلال الحمل على تناول الخضراوات الورقية الخضراء ومنتجات الألبان واللحوم -(أرشيفية)

عمان- لصحة الأم قبل فترة الحمل تأثير مباشر على صحة جنينها بشكل عام وعلى أسنانه بشكل خاص، فمن حيث نوعية الغذاء وصحة الفم والأسنان، من المسلّم به أن نوعية الغذاء يجب أن تكون متوازنة من حيث النوع والكم حتى تكون الأم مهيأة تماما لعملية الحمل والإنجاب والرضاعة، مع تركيز خاص أثناء فترة الحمل لتزويد جنينها بالمواد الغذائية اللازمة وتعويض النقص الحاصل من تغذية جنينها.
وعلى الأم الاهتمام بصحة فمها وأسنانها قبل فترة الحمل من حيث التنظيف المستمر للأسنان ومعالجة مشاكل الأسنان المنخورة وأي التهابات أخرى حتى تتجنب الوقوع في بعض المشاكل الناتجة عن ذلك أثناء فترة الحمل من حيث التعرض للالتهابات أو تصوير شعاعي أو تناول بعض الأدوية الضارة لها ولجنينها.
فعلى الأم أن تهتم بما يحتاجه الجنين من حيث المواد الضرورية لنموه، حيث إن الطريقة الوحيدة لوصول الغذاء إلى الجنين هي عن طريق أمه، الأمر الذي يعيد الأم الى ما يجب عليها أن تأكله خلال الحمل.
فالجنين بحاجة إلى كميات كافية من البروتينات اللازمة للبناء والنمو، التي تتواجد بكثرة في اللحوم الحمراء ذات الدسم القليل (والدجاج والأسماك والأجبان والألبان والبيض).
كما تحتاج الأم إلى الكالسيوم الذي بدوره ضروري لبناء العظام والأسنان، مع التركيز عليه من الشهر الثالث للحمل موعد تكوين الأسنان للجنين، ويتواجد الكالسيوم بكثرة في الألبان والأجبان، وهناك فيتامين "ج" المفيد لتقوية مناعة الأم التي تنعكس على صحة جنينها، كما يساعد على تسهيل امتصاص الحديد، وهو يتوفر في بعض الفواكه والحمضيات مثل البرتقال والليمون والفراولة، والخضراوات كالبندورة والسبانخ.
ومما يجب على الأم تناوله حامض الفوليك، ومن فوائده تحويل الطعام الى طاقة، وهو ضروري لتطوير الجهاز العصبي للجنين ويوجد في الخضراوات الخضراء والحبوب والفاصولياء الحمراء، أما الحديد فمن فوائده مساعدة الكريات الحمراء على نقل الأكسجين، وهو متوفر في مشتقات الحديد وصفار البيض والحبوب، ولا ننسى بقية الفيتامينات والمكملات الغذائية مثل (B-complex, VIT.A, C, D)، التي يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب المتخصص.
وبناء عليه، فعلى الأم أن تهتم بنوعية غذائها لا كميته؛ فالمقولة التي تقول إن الأم يجب أن تأكل عن شخصين فهي اطلاقا غير صحيحة فالنوعية اهم بكثير من الكمية وبهذا تكون قد قطعت اول مرحلة في طريقها للحفاظ على صحتها وصحة جنينها بشكل عام وعلى صحة أسنانهم بشكل خاص، ويجب التذكير بامتناع الأم عن المحظورات التي يجب تجنبها كالكحوليات والتدخين.
الدكتور عمر موسى الحمزة
طب وجراحة الفم والأسنان

التعليق