شركات التأمين على حفلات عودة مايكل جاكسون ترفض دفع قيمة وثيقة التأمين

تم نشره في الخميس 9 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • بوستر الحفل الذي كان ينوي النجم الراحل إحياءه قبل وفاته بأيام - (أرشيفية)

لوس أنجلوس- طلبت شركات التأمين على حفلات عودة مايكل جاكسون في لندن التي رحل ملك البوب قبل أن يحييها من قاض إلغاء وثيقة تأمين قيمتها 5ر17 مليون دولار لصالح المنظمين، وقالت إنها لم تبلغ قط بأن جاكسون كان يتناول عقاقير قوية.
وأقامت شركات للتأمين بمجموعة لويدز اوف لندن دعوى قضائية ضد شركة "ايه اي جي لايف"، وشركة جاكسون في محكمة لوس أنجلوس العليا الإثنين الماضي، وطلبت من القاضي حل النزاع على التأمين المستمر منذ عامين تقريبا، عقب وفاة نجم البوب.
وتوفي جاكسون عن 50 عاما في لوس انجلوس في 25 حزيران (يونيو)، بعدما أجرى تدريبات على سلسلة من 50 حفلا، كان يعتزم إحياءها في لندن. وقالت السلطات إنه توفي نتيجة جرعة كبيرة من مخدر بروبوفول، ومزيج من المهدئات والمسكنات الأخرى.
ومن المقرر أن يمثل طبيب جاكسون الشخصي أمام المحكمة في أيلول (سبتمبر)، بتهمة إعطاء المغني جرعة قاتلة من البروبوفول كأداة مساعدة على النوم.
وكانت وثيقة التأمين قد صدرت لتغطية إلغاء أو تأجيل حفلات لندن في حالة وفاة جاكسون، أو تعرضه لحادث أو مرضه.
وزعمت الدعوى القضائية أن شركة "ايه اي جي لايف"، التي استأجرت الطبيب كونراد موراي لجاكسون فشلت في الكشف عن التاريخ المرضي للمغني لشركات التأمين "بما في ذلك... استخدام عقاقير بوصفة طبية أو إدمان العقاقير".
وتؤكد الدعوى أيضا أن "ايه اي جي لايف" أو جاكسون أو شركته، كانوا على علم، لكنهم لم يكشفوا عن أنه كان يتعاطى البروبوفول، وهو مخدر يقتصر في العادة على الاستخدام في المستشفى قبل العمليات الجراحية.
وتضيف الدعوى أن محاولات حل الخلاف مع "ايه اي جي لايف" خارج المحاكم فشلت.

(رويترز)

التعليق