السفير الإيراني في عمان ينتقد "فيفا" حول الحجاب

زاده: قرار الاتحاد الدولي غير إنساني ولا أخلاقي

تم نشره في الأربعاء 8 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً
  • السفير الايراني في عمان د. مصطفى زاده يتحدث أمس - (من المصدر)

محمد عمّار

عمان- أكد السفير الإيراني في عمان الدكتور مصطفى زاده، أن قرار الاتحاد الدولي حول لباس لاعبات كرة القدم، قرار غير أخلاقي وغير إنساني، وهو في مجمله قرار سياسي ضد إيران على وجه الخصوص وضد الإسلام على وجه العموم.
وأشار الدكتور زاده، في المؤتمر الصحافي الذي عقده في البيت الإيراني في عمان أمس؛ الى عمق العلاقة التي تربط بين الاتحادين الأردني والإيراني لكرة القدم، حيث قام سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي بزيارة الى إيران، حيث قامت الجمهورية الإسلامية بمنح صوتها إلى سمو الأمير علي في ترشحه لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي عن القارة الآسيوية.
وأضاف الدكتور زاده أنه التقى بسمو الأمير علي بعدما تلقى كتابا من اتحاد بلاده، يشعر فيه بمنح إيران صوتها لسمو الأمير علي لمنصب نائب رئيس «فيفا»، وتبادل مع سموه العديد من التطلعات لمستقبل أفضل بين البلدين، وأبدى سموه رغبة في الارتقاء في توسيع الآفاق الرياضية في الألعاب كافة على وجه العموم، وكرة القدم على وجه الخصوص، كما تم التوافق على تشكيل لجنة أردنية إيرانية للبحث في توسيع التبادل الرياضي بين البلدين.
وقدم الدكتور زاده الشكر الى الصحافة الأردنية التي وصفها بالجريئة في تناول قضية إبعاد منتخب بلاده بكرة القدم للسيدات من التصفيات الثانية بحجة الحجاب، التي اعتبرها مسألة غير أخلاقية وغير رياضية، مشيدا برئيس الاتحاد الأسترالي الذي استنكر قرار الاتحاد الدولي بمنع اللاعبات المسلمات من ارتداء الحجاب، مما يزيد في فضائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، قائلا: «بدلا من أن يتخذ فيفا قراره بمنع الحجاب، عليه أن ينظف بيته من فضائح الرشاوى التي أضرت بسمعة الاتحاد عموما وكرة القدم على وجه الخصوص».
وتساءل السفير الإيراني: «كيف يحق للفيفا أن ينتزع حق البشر في اللباس»؟، معتبرا القرار بمثابة ضربة للجنة ميثاق رفع العنصرية ضد النساء، وتساءل أيضا: «هل يستطيع الاتحاد الدولي رفع لباس اللاعبات الهنديات «الساري» أو لاعبات اليابان «كيمونو»؟، مشيرا إلى أن لباس اللاعبات الإيرانيات هو إيراني، وهذا يخص اللاعبات ولا يعني الاتحاد الدولي، مشيرا الى وجود مغالاة وإفراط في المشهد الدولي.
وأشار الدكتور زاده إلى أن الاتحاد الإيراني بصدد تقديم شكوى بحق مراقب التصفيات البحرينية، وطالب الاتحاد الآسيوي بالدفاع عن حق المرأة بهذا الخصوص.
وأضاف زاده أن رئيس الاتحاد الإيراني التقى رئيس الاتحاد الآسيوي في سنغافورة على هامش بطولة نسوية، مشيدا بالفريق الإيراني والتزامه وانضابطه التكتيكي والفني في تلك البطولة.

moh.ammar@alghad.jo

التعليق