افتتاح مهرجان "السينما الإسبانية تتحدث بالعربية" اليوم

تم نشره في الأحد 5 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً
  • ملصق فيلم "211" - (أرشيفية)

القاهرة- تنطلق فعاليات مهرجان "السينما الإسبانية تتحدث بالعربية" اليوم الأحد بمركز الإبداع الفني بدار الأوبرا المصرية، بعرض فيلم "زنزانة 211" الفائز بثماني جوائز جويا للعام 2010.
تستمر فعاليات المهرجان حتى الجمعة المقبل، ويأتي في إطار ورشة لترجمة الأفلام الإسبانية إلى اللغة العربية أطلقها القسم الثقافي بسفارة إسبانيا في القاهرة، وتعد ثمرة عمل استمر لأكثر من خمسة أشهر متواصلة لترجمة مجموعة من أبرز الأفلام الإسبانية.
تقام الورشة للعام الثاني على التوالي، ولكن الاختلاف هذا العام يكمن في ترجمة ستة أعمال روائية طويلة، بعد أن شهد العام الماضي تقديم 22 فيلما إسبانيا قصيرا.
تهدف الورشة إلى دعم وإعداد المتخصصين في ترجمة الأفلام الإسبانية، وتتضمن عرض ستة أعمال لمجموعة من كبار المخرجين الإسبان ومعظمها حصد نصيبا كبيرا من جوائز جويا (أوسكار السينما الإسبانية).
تبدأ الدورة مساء اليوم الأحد وتشهد عرض ستة أفلام هي؛ "زنزانة 211" للمخرج دانييل مونثون، و"الجد" للمخرج خوسيه لويس جارثي وهو عمل مأخوذ عن مسرحية تحمل الاسم نفسه للأديب الإسباني الشهير بنيتو بيريث جالدوس.
كما سيعرض فيلما "الطريق" للمخرج خابيير فيسر، و"رحلة كارول" للمخرج إيمانول أوريبي الذي يعكس الوضع الذي آلت إليه إسبانيا خلال الحرب الأهلية الإسبانية من خلال قصة طفلة صغيرة ومجموعة من أصدقائها.
وفي التاسع من حزيران (يونيو) المقبل، سيعرض فيلم "سر عينيك" للمخرج خوان خوسيه كامبانيا، بينما ستختتم الدورة في اليوم التالي بعرض فيلم "رسالة دكتوراة"، وهو أول عمل روائي طويل للمخرج الإسباني الكبير أليخاندرو أمينابار، كما أنه من تأليفه أيضا، وقد حصد نصيب الأسد من جوائز جويا للعام 1996، وفاز أمينابار وحده بثلاث جوائز هي؛ أفضل مخرج مبتدئ، وأفضل فيلم، وأفضل سيناريو أصلي.

(إفي)

التعليق