سباق البحرين يعود رسميا لروزنامة الموسم الحالي

تم نشره في السبت 4 حزيران / يونيو 2011. 02:00 صباحاً
  • سائق ماكلارين جنسون باتون يقود سيارته على حلبة صخير البحرينية العام الماضي - (رويترز)

المنامة- قال الاتحاد الدولي للسيارات أمس الجمعة إن سباق جائزة البحرين الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 الذي تأجل بسبب الاضطرابات المدنية في الدولة الخليجية سيقام يوم 30 تشرين الأول (أكتوبر) بينما سيتم تغيير موعد سباق الهند ليقام في نهاية الموسم.
ولم يتحدد موعد السباق الهند الذي يقام لأول مرة هذا العام وكان من المقرر اقامته في الجدول الأصلي يوم 30 تشرين الأول (أكتوبر) لكن بات من المرجح الان أن يقام في الرابع أو 11 كانون الأول (ديسمبر).
وأثار القراران جدلا إذ دعا نشطاء حقوق الانسان إلى الغاء سباق البحرين تماما ولم تشعر الفرق بالسعادة من امتداد الموسم حتى كانون الأول (ديسمبر).
وكان من المفترض ان تحتضن البحرين الجولة الافتتاحية لموسم 2011 في 13 آذار (مارس) الماضي لكن السباق الغي بسبب الاوضاع الامنية التي تمر بها البلاد.
وعقد المجلس العالمي لرياضة المحركات اجتماعا أمس في برشلونة لتحديد مصير السباق البحريني ان كان سيدرج في روزنامة هذا الموسم من عدمه، وقد اشار رئيس هيئة شؤون الاعلام في المملكة فواز ال خليفة في صفحته على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي إلى أنه تمت الموافقة على جدولة السباق في روزنامة الموسم الحالي، مضيفا “مبروك، البحرين ستستضيف جائزة فورمولا 1. الاتحاد الدولي يعمل الآن على تحديد الموعد”.
وكان الاتحاد الدولي للسيارات امهل البحرين حتى الأول من أيار (مايو) من اجل تحديد ما اذا كان بامكانها استضافة السباق، ثم مدد المهلة النهائية حتى الثالث من حزيران (يونيو).
وبدوره رحب رئيس مجلس ادارة حلبة البحرين راشد الزياني بالموافقة على عودة السباق إلى بطولة الموسم الحالي، قائلا “هذه بشرى سارة للبحرين خصوصا بعد الفترة العصيبة التي مرت بها البلاد، فاليوم يلاحظ عودة الحياة إلى طبيعتها وقد تجلى ذلك في رفع قانون السلامة الوطنية، وإزالة القيود المفروضة للسفر إلى مملكة البحرين”.
وأضاف الزياني “ نحن الآن في طور معالجة القضايا ذات الاهتمام الوطني والدولي والتعلم من دروس ما اصابنا في الماضي القريب، وبحلول الوقت الذي سنستضيف فيه سباق جائزة البحرين الكبرى سوف تظهر مملكة البحرين بالصورة التي طالما اعتاد عليها العالم”.
وأوضح الزياني “أن سباق جائزة البحرين الكبرى كان وما يزال مصدرا للفخر الوطني وانه لا يتلقى دعما قويا من الحكومة فقط ولكن من جميع الأطراف الرئيسية في البحرين، بما فيها أكبر مجموعة معارضة (الوفاق) والتي قدمت تأييدها لكل من حلبة البحرين الدولية ولرياضة السيارات في البحرين”.
وتابع “ان سباق جائزة البحرين الكبرى مهم جدا لمملكة البحرين لأنه يقدم دفعة كبيرة لاقتصادها، ويجذب أكثر من 100 ألف زائر لمملكة، كما يدعم أكثر من 3000 فرصة وظيفية، ويضيف أكثر من 500 مليون دولار لاقتصاد البحرين، وبالتأكيد سيشعر الجميع بالتأثير الإيجابي للسباق في جميع أنحاء البلاد”.
واردف قائلا “بالنيابة عن البحرين أود أن أوجه شكري للسيد بيرني ايكليستون (مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم) والسيد جون تود (رئيس الاتحاد الدولي للسيارات) وللاتحاد الدولي للسيارات ولبقية مجتمع ومحبي رياضة السيارات للدعم والتفهم الذي قدموه لنا هذا العام”.
وختم قائلا: “البحرين رائدة في رياضة السيارات وهي موطنها في المنطقة وإعادة جدولة سباق جائزة البحرين الكبرى 2011 سيكون الاستضافة الثامنة للمملكة بعد السباق الافتتاحي منذ العام 2004”.
ومن المرجح ان يكون السباق في 30 تشرين الأول(اكتوبر)، أي موعد اقامة سباق الهند، ما يعني ان الاخير قد يؤجل الى 11 كانون الأول(ديسمبر) وهو الامر الذي تعارضه الفرق وابرزها مرسيدس جي بي التي رأى مديرها روس براون انه من غير المقبول ان يمتد الموسم الى اواخر العام لان ذلك سيسبب الارهاق التام لجميع العاملين في رياضة الفئة الأولى.

(وكالات)

التعليق