"البيت العربي" يقيم دورة عن السينما والرقابة والديمقراطية بتونس ومصر

تم نشره في الاثنين 30 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً

مدريد- تقيم مؤسسة البيت العربي بإسبانيا ومهرجان السينما الأفريقية بمدينة تاريفا (FCAT) دورة عن السينما والرقابة والديمقراطية في تونس ومصر، تشهد عرض عدد من أفلام الدولتين العربيتين في الفترة ما بين الثالث و20 حزيران (يونيو) المقبل.
كما ستتاح فرصة مشاهدة الدورة الكاملة للأفلام في إطار النسخة الثامنة من مهرجان السينما الأفريقية بتاريفا، الذي يقام في الفترة ما بين 11 و19 حزيران (يونيو) المقبل.
وسيعرض من تونس أفلام: "التلفزيون قادم" للمخرج منصف ذويب وهو من إنتاج العام 2006، بجانب الفيلم التسجيلي "أبناء لينين" للمخرجة نادية الفاني (2007)، و"إدانة" لوليد مطر (2010)، و"عيشة" لوليد الطايع (2010)، و"من قرطاج إلى قرطاج" لخالد برساوي (2010).
وتختتم الأعمال التونسية بعرض "من البوعزيزي إلى سيدي بوزيد" للمخرج منير مسلم وهو من إنتاج 2011، والذي يتناول رحلة المخرج إلى منطقة سيدي بوزيد بعد عشرة أيام من الثورة التونسية، لكي يرى إذا كانت الحياة قد تغيرت هناك بعد تضحية بوعزيزي.
ومن مصر ستعرض أفلام "بصرة" للمخرج أحمد رشوان (2007)، و"ميكروفون" للمخرج أحمد عبد الله (2010)، و"عين شمس" للمخرج إبراهيم البطوط (2008).

(إفي)

التعليق